2018 | 09:12 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

عائدات روسيا من صادرات الأسلحة في 17 عاما

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 07:52 -

كشفت مجموعة "روستيخ" عن أن شركة "روس أوبورون إكسبورت"، التي تدير نحو 85% من صادرات الأسلحة الروسية، باعت أسلحة ومعدات عسكرية خلال الـ17 عاما الماضية بقيمة 140 مليار دولار.

وقال سيرغي شيميزوف رئيس مجموعة "روستيخ" الحكومية: "إن روس أوبورون إكسبورت أصبحت، خلال الأعوام 17 الماضية، شركة رائدة في مجال صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية".

وأضاف المسؤول الروسي، بحسب ما نقلته وكالة "إنترفاكس" أمس الجمعة، أن "روس أوبورون إكسبورت" تنفذ حزمة طلبات بقيمة تصل إلى 45 مليار دولار.

و"روس أوبورون إكسبورت" هي جزء من مجموعة "روستيخ"، المملوكة للحكومة الروسية، وتتعاون "روس أوبورون إكسبورت" مع 700 شركة ومؤسسة تابعة لمجمع الصناعات العسكرية في روسيا، من بينها "كلاشنيكوف"، المصنعة للبندقية "إيه كيه 47"، والتي تستخدم على نطاق واسع في أنحاء العالم.

ووفقا لتصريحات سابقة لشيميزوف فقد بلغت صادرات "روس أوبورون إكسبورت" العام الماضي نحو 13.08 مليار دولار، مقابل 12.9 مليار دولار سجلتها الشركة الروسية في العام الذي قبله.

وأظهرت دراسة لمعهد أبحاث ستوكهولم العالمي للسلام "SIPRI" أن روسيا تستحوذ على حصة تبلغ نسبتها 23% من سوق الأسلحة في العالم، في حين، تسيطر الولايات المتحدة، التي تحتل المركز الأول ضمن قائمة مصدري الأسلحة العالميين، على 33% من السوق.

فيما تمتلك الصين فقط 6.2% من هذه السوق. تليها في المركز الرابع فرنسا بحصة تبلغ 6%، وفي المركز الخامس تأتي ألمانيا بحصة 5.6%.