2018 | 03:21 كانون الأول 15 السبت
مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة لـ"الجزيرة": مجلس الأمن سيستأنف بحث مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن | ترامب: واشنطن لا تستعجل المفاوضات مع كوريا الشمالية | كنعان للـ"ام تي في": لمسنا في لندن تجديد المجتمع الدولي التزاماته التي كان قد اعلنها بباريس في سيدر ومنها التوظيف بـ11مليار دولار وهبة بريطانية لاصلاح الادارة بقيمة 30 مليون استرليني | محمد صلاح يفوز للعام الثاني على التوالي بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي | وهاب لـ"الجديد" ردا على كلام جنبلاط: لا أملك أسلحة بل أسلحتي هي للحماية الشخصية فقط كباقي الزعماء السياسيين والأسلحة التي نتزود بها من سوريا هي من حمت الدروز في حرب الجبل | اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة في اليمن بعد اتفاق الهدنة | مصادر تيار المستقبل لـ"المستقبل": بيت الوسط لن ينغش بأفلام حزب الله التي باتت محروقة | علي حسن خليل للـ"ان بي ان" تعليقا على تصنيف "موديز" للبنان: هذا الواقع ليس حتميا لان هناك متابعة للملف وسنتخطى الوضع و الامور تحل بتسريع تاليف الحكومة | ديما جمالي خلال افتتاح معرض طرابلس الميلادي بعنوان "Tripoli Christmas Wonderland 2018": أعدكم بأنني سأضع كل طاقتي لجذب مشاريع جديدة الى المدينة ولانعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب | الحريري: إنجازات قوى الأمن في مكافحة الجريمة وبؤر الارهاب والفارين من العدالة علامات مضيئة في السجل الناصع لقادتها وتحية ثناء وتقدير الى اللواء عماد عثمان رجل الامانة | ماكرون: ليست هناك أي إمكانية للتفاوض بشأن "بريكست" | شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة |

70 بالمئة من العمالة في الأردن بلا تصاريح

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 07:48 -

قال وزير العمل الأردني علي الغزاوي إن أكثر من 800 ألف وافد يعملون في المملكة من دون تصاريح عمل، مشددا على أن الأولوية لتشغيل الأردنيين بمختلف القطاعات.

ويعادل هذا الرقم نحو 70% من إجمالي العمالة الوافدة، التي تشير البيانات الرسمية إلى بلوغها 1.15 مليون عامل أغلبهم من المصريين.

وقال الغزاوي، خلال لقاء نظمته غرفة صناعة الأردن، اليوم السبت، وفق وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، إن عدد الوافدين الحاصلين على تصاريح عمل يتراوح بين 312 و350 ألف وافد.
وأكد أهمية التفتيش وضبط وتسفير العمالة الوافدة المخالفة، لأن ذلك من شأنه تنظيم سوق العمل المحلية وتوفير فرص العمل للأردنيين، مشيرا إلى أن وزارة العمل لا تمانع من تشغيل خبراء وافدين لفترة بسيطة شريطة عدم وجود خبراء أردنيين في أي مجال، وأن يكون الهدف من استقدام الخبير الأجنبي هو تدريب أردنيين وإدامة عمل المصنع أو المنشأة الصناعية.

ولفت إلى ضرورة تنفيذ البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل، الذي انطلق مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي بتكلفة تقدر بنحو 100 مليون دينار (141.2 مليون دولار) وخصص للقطاع الصناعي منها 32 مليون دينار (45.2 مليون دولار) لأهمية الصناعة في تشغيل الأردنيين.
ويهدف البرنامج إلى تخفيض نسب العمالة الوافدة بنسب تتراوح بين 10% و25% سنويا، في 6 قطاعات رئيسية هي الصناعة والسياحة والزراعة والبناء والتشييد والخدمات (الحضانات) والطاقة (محطات المحروقات).

ولفت الغزاوي إلى أنه تم توقيع مذكرات تعاون وتفاهم مع ممثلي القطاعات من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، لتنفيذ البرنامج.
ومن جانبه قال وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة، إن نجاح البرنامج في تشغيل الأردنيين مرتبط بشكل كبير بتعاون القطاع الخاص، مشيرا إلى وجود تنسيق مستمر مع وزارة العمل من أجل دعم وتحفيز القطاع الصناعي.

وفي مقابل الإصرار الحكومي على تقليص العمالة الوافدة، يخشى القطاع الخاص من تضرر الأعمال، خصوصا أن أغلب الأعمال التي يقدم عليها الوافدون وتتركز في الزراعة والإنشاءات والخدمات، لا تحظى باهتمام الأردنيين لتدني الأجور، فضلا عن عدم تمتع هذه القطاعات بمزايا تأمينية، وفق خبراء توظيف.