2018 | 13:35 أيلول 24 الإثنين
الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا سوف يلحق الضرر بالعلاقات مع إسرائيل | الرئاسة السورية: الأسد تلقّى اتصالاً من بوتين ناقشا خلاله آخر مستجدات الأوضاع السياسية في سوريا واتفاق إدلب وكيفية تنفيذه | بري للحريري الذي جلس على مقعده النيابي: "قوم قوم متنا وعشنا تصرت هون "مؤشرا الى مقعد رئاسة الحكومة | سامي الجميل طالب بحوار اقتصادي في المجلس النيابي فردّ برّي بأن هذا الامر حصل في لجنة المال والموازنة وشارك فيه 42 نائبا | روكز: بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهوريّة استعاد لبنان بعضاً من قوامه كدولة ديمقراطيّة سياديّة استتبّ فيها الأمن وتمّ دحر كلّ اشكال الإرهاب عن أراضيها | بدء بحث جدول اعمال الجلسة التشريعية والمشروع الاول يتعلق بالادارة المتكاملة للنفايات الصلبة | جدل خلال الجلسة بين النائبين انور الخليل والياس بوصعب حول التوظيفات في وزارة التربية | السيد وحبشي اعتذرا عن عدم الحضور الى المجلس الدستوري بسبب الجلسة التشريعية | انور الخليل تطرق خلال الجلسة الى ملف الموظفة التي اقيلت في وزارة التربية والرد العوني الذي وصفه بالطائفي فقاطعه بري وحذفها من الجلسة | وزارة الدفاع الروسية: الوحدات السورية المضادة للطائرات سيتم تزويدها بأنظمة تعقب روسية | بو عاصي من مجلس النواب: لضرورة التريّث لدرس موضوع النفايات الصلبة وغير الصلبة من جوانبه كافة | "ام تي في": وصول وزير التربية مروان حمادة إلى الاعتصام الذي ينفذه الأساتذة المتمرنون في رياض الصلح |

حكومتان للحريري... إقالة واستقالة

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 06:50 -

منذ دخوله المعترك السياسي اللبناني بعد اغتيال والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري (فبراير 2005)، شكّل الرئيس سعد الحريري حكومتين، الأولى في أعقاب الانتخابات النيابية في 2009 وانتهتْ بإسقاطها باستقالة «الثلث زائد واحد» منها، والثانية بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية في 31 أكتوبر 2016 وانتهتْ باستقالته.

استقالة وزراء «حزب الله» وحلفائه في 12 يناير 2011 جاءتْ بينما كان الرئيس الحريري مجتمعاً في البيت الأبيض مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، وكانت تلك الخطوة بمثابة «انقلاب» على «اتفاق الدوحة» الذي أعقب أحداث 7 مايو 2008 العسكرية، فيما جاءت استقالته أمس خلال وجوده في السعودية بمثابة طيّ لصفحة التسوية السياسية التي كانت أفضت إلى انتخاب عون رئيساً للجمهورية وعودته الى رئاسة الحكومة.

ويُذكر ان الحكومة الأولى للحريري تم تشكيلها في 9 نوفمبر 2009 واستمرّت 14 شهراً، في حين ان حكومته الحالية شُكلت في 18 ديسمبر 2016 أي أنها «عمّرتْ» أقل من 11 شهراً.

"الراي"