2018 | 04:23 آب 18 السبت
بورصة "وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من موجة تفاؤل بانحسار التوترات التجارية | "ستاندرد أند بورز": ضعف الليرة التركية يستنزف الميزانيات العمومية للشركات ويضع ضغوطا على البنوك المحلية | العملة التركية تنهي جلسة التداول منخفضة 3.61 في المئة عند 6.0250 ليرة مقابل الدولار الأميركي | تسجيل 44 حالة وفاة جراء إيبولا من أصل 78 إصابة في الكونغو الديموقراطية | السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثييون على نجران | وزارة الصحة السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج | زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر يضرب إندونيسيا | رائد خوري: على الدولة اللبنانية اخذ القرار الجريء لتشجيع المستثمرين وجذبهم الى لبنان عبر القوانين المتطورة التي تحميهم والقضاء الشفاف النزيه | الخارجية الروسية: سنتخذ كافة الخطوات اللازمة للحفاظ على النووي الإيراني | وزير المالية الفرنسي برونو لومير: حكومة فرنسا تريد تعزيز الروابط الاقتصادية مع تركيا | وزارة المال التركية: وزير المال التركي ونظيره الفرنسي ناقشا في محادثة هاتفية العقوبات الأميركية ضد تركيا واتفقا على تطوير التعاون | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد كفرعبيدا باتجاه طرابلس |

الصين تطلق "وحشا" للتوسع في مناطق متنازع عليها

أخبار إقليمية ودولية - السبت 04 تشرين الثاني 2017 - 08:10 -

كشفت الصين، الجمعة، عن أداتها الجديدة لبناء الجزر والتي تسعى من خلالها للحصول على المزيد من الأراضي في منطقة "بحر الصين الجنوبي" المتنازع عليها.

ويمكن للسفينة العملاقة الحديثة تجريف 6 آلاف متر مكعب من الطين في الساعة، لتتفوق على السفينة "تيانجين" التي تستعملها الصين حاليا في عمليات البناء في بحر الصين الجنوبي.

واستطاعت "تيانجين" بناء 7 جزر خلال عام تقريبا في مياه المنطقة التي تتنازع عليها دول أخرى مع الصين مثل الفلبين وماليزيا وفيتنام.

ووصفت وسائل إعلام صينية السفينة "تيانكون" بأنها أقوى سفينة حفر بنتها الصين يوما.

ويمكن للسفينة البالغ طولها 140 مترا وعرضها 27 مترا تكسير الصخور في قاع البحار والمحيطات، وسحب الرمال والمياه والطين لتسهيل عمليات بناء الجزر وتحديدا القواعد العسكرية الصينية داخل الماء.

وتمتاز "تيانكون"، التي ستنضم للأسطول الصيني لسفن الحفر، بوجود 4 أنواع مختلفة من رؤوس التقطيع والحفر والتي يمكنها التعامل مع مختلف أنواع الصخور والرمال تحت الماء.

ويأتي التوسع العسكري الصيني في هذه المنطقة ضمن مشروع عملاق أطلقه الرئيس الصيني شي جين بينغ يسمى "حزام واحد طريق واحد" يهدف لبناء "طريق حرير" جديد عبر مجموعة من الموانئ والسكك الحديدية والطرق لربط عدة دول في آسيا وإفريقيا وأوروبا ببعضها.

"سكاي نيوز"