2018 | 20:55 تشرين الأول 22 الإثنين
بولتون: أصبحنا نفهم بصورة أفضل الموقف الروسي ونود أن نطلع على تفاصيله | وسائل إعلام تركية: السلطات التركية لم تتمكن من تفتيش السيارة الدبلوماسية السعودية اليوم | وزير الخارجية البريطاني: زعم السعودية بأن خاشقجي توفي في مشاجرة غير معقول | مريض في مستشفى الزهراء بحاجة ماسة الى وحدات دم بلازما من فئة +O للتبرع الاتصال على 03123707 | مصادر القوات للـ"ام تي في": رأينا عرض الحريري مجحفا ففاوضنا لاننا نمثل ثلث المسيحيين وكلام جعجع لم يكن موجها للرئيس عون وانما للتيار الوطني الحر | مصادر القوات للـ"ام تي في": نعم رفعنا سقف مطالبنا في الربع الساعة الاخير وطالبنا بوزيرين اورثوذكسيين و2 مارونيين ونحن فاوضنا الحريري فما الذي ازعجهم؟ | مصادر القوات للـ"ام تي في": "ما في حقائب مسجلة بالدوائر العقارية بإسم حدا" ومنطق تملك الوزارات خاطىء ولم ندّع اننا نملك الصحة مثلا | معلومات الـ"او تي في": اتجاه الى حصول القوات على 3 حقائب من بينها الشؤون والثقافة على ان تحسم الثالثة بين العمل والتربية بانتظار موقف الاشتراكي | مصادر الرئيس عون للـ"ام تي في": عون تنازل كثيرا للقوات من نيابة رئاسة الحكومة الى وزارة العدل وهذا التنازل جوبه برفع القوات سقف مطالبها | مصادر مطلعة للـ"او تي في": تقدّم على مستوى تفهم الحريري لحاجات تأليف الحكومة سريعاً والقوات لن تحصل على وزيرين مارونيين في الحكومة العتيدة | مصادر لـ"الجديد": نستغرب الايحاء بأن مشكلة الحكومة هي بين بعبدا وبيت الوسط والحريري يعمل مع عون للوصول الى حكومة وحدة وطنية يتمثل فيها الجميع | مصادر الرئيس عون للـ"ام تي في": القوات راحت نطالب بحقائب اضافية وتتدخل بمذاهب الوزراء |

حصلت على نصف مليون دولار لمواجهتها الشرطة وحماية مريض!

متفرقات - السبت 04 تشرين الثاني 2017 - 07:32 -

بفضل إصرارها على تطبيق قوانين المستشفى ولو في مواجهة الشرطة، حصلت ممرضة على تعويض بقيمة 500 ألف دولار. لكنها لم تحتفظ بكل المبلغ لنفسها، إذ تصرفت به بعدة أشكال ولعدة جهات!القصة تخصّ ممرضة في ولاية يوتا، أليكس وبلز، التي حصلت على التعويض، خلال هذا الأسبوع، في إطار تسوية نقدية مع مدينة سالت ليك سيتي وجامعة يوتا التي تدير المستشفى. وتعود القصة إلى رفض الممرضة السماح لشرطي بأخذ عينة دم من مريض يوم 26 يوليو/تموز الماضي. ويتعلّق الأمر بسائق شاحنة كان فاقدا للوعي إثر حادث سير، وبرّرت الممرضة رفضها بعدم توفر الشرطي جيف باين، على إذن من المريض لأجل أخذ العينة أو ترخيص، كما رفضت أن تخبر الشرطي بمكان المريض.

غير أن الشرطي الذي كان في حالة غضب، قام باعتقالها وقيّد يديها بعد دفعها إلى الجدار، قبل أن يطلق سراحها في وقت لاحق دون توجيه أيّ تهمة إليها. وقد اشتُهرت القضية بعد حصول الممرضة ومحاميها على فيديو من كاميرا المراقبة التي كان الشرطي يحملها، إثر طلب تقدما به. وقد جرى بعد ذلك تداول لقطات من الفيديو على الانترنت، ممّا خلق نقاشا حول صلاحيات الشرطة.

وأقيل الشرطي من منصبه بعد تحقيق قامت به الشرطة التي قدمت كذلك اعتذارا عن تصرف الشرطي، كما أكدت إدارة المستشفى أن الممرضة تصرّفت وفق السياسة المتبعة في المستشفى. وتأتي هذه التسوية المالية التي حصلت عليها الممرضة بعد قبول شكواها ضد عدة أطراف، هم عناصر الشرطة وجامعة الشرطة وعناصر الأمن في المستشفى.

وأعلنت الممرضة أنها ستقدم جزءا من هذا التعويض إلى اتحاد للممرضات، كما ستعمل على المساعدة في قيادة حملة لإيقاف كل أنواع الاعتداءات الجسدية واللفظية ضد الممرضات أثناء العمل، كما ستتبرع بجزء من المال لأجل تأسيس مركز لمساعدة كل من يرغبون في الحصول على مقاطع فيديو تصوّرها الشرطة.

جدير بالذكر أن المريض سائق الشاحنة هو الآخر ضابط شرطة، لكنه كان خارج أوقات عمله عندما تصادم مع متهم هارب من الشرطة كان بدوره يقود شاحنة. وقد توفي المريض في وقت لاحق بسبب جراحه.

إ.ع/ ع.ج