Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
قانون "مقرصن" من الخارج لمنع القرصنة في لبنان!
حنين المقداد

في بلد كلبنان تُعَدّ القرصنة أمراً طبيعياً، إذ لا يمرّ يوم دون أن نسمع بخبر «سرقة». نتحدث هنا عن «سرقة حقيقية»، كعمليات سطو على بيوت، نشل في الطرقات، سرقة مشاعات، صفقات بمئات ملايين الدولارات، وأشياء «كبيرة» من هذا النوع. أمام هذه الفوضى، قد يبدو الحديث عن «القرصنة الإلكترونية»، بالنسبة إلى اللبنانيين، أشبه بمزحة. لكن القصة أبعد من ذلك بكثير.

وفعلاً، يبدو أن اللبنانيين «محترفون» في القرصنة، حيث إن لبنان «يحتل المرتبة الثانية في القرصنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، حسب ما أكد وزير الإعلام ملحم رياشي، أمس، خلال مؤتمر بعنوان «حماية الإبداع الإعلامي من القرصنة». واللافت، هنا، أن الوزير، استخدم «الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، للدلالة على موقع لبنان في العالم. وهذا التعريف مشتق من «أدبيات» الجمعيات، التي «تقرصن» عمل الدولة، بفضل غياب الأخيرة.
وعلى عكس ما يعتقد كثيرون، القرصنة، التي تحدث عنها المؤتمر، ليست قرصنة بطابع «مؤامراتي»، بل قرصنة يمكن أيَّ شخص الاستفادة منها، أي «تحميل» ملف عن الإنترنت مجاناً، أو «استعارة» مقال من صحيفة، وهكذا. واللافت أيضاً، أن المؤتمر كان من تنظيم وزارة الإعلام، وبالتعاون مع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أي إن وزارة الإعلام هي التي بادرت.

القانون ــ رغم وصوله إلى عتبة البرلمان ــ ما زالت معالمه كافة
غير واضحة

وللاطلاع على واقع القرصنة في لبنان، أكد مسؤول أمني معني بالموضوع، أن محاولات إقرار قانون الجرائم الإلكترونية بدأت منذ عام 1995. لكننا في لبنان، والقوانين تستغرق وقتاً طويلاً. طبعاً، لا نتحدث عن تنفيذها. حسب المصدر الأمني «لا تزال جريمة قرصنة الحساب الفايسبوكي غير واضحة المعالم والتوصيف، وكذلك العقوبة»، وبالتالي إن أي جريمة من هذا النوع تحتاج للعودة إلى القانون التقليدي، أي قانون العقوبات. وهذا ما يجعل بتّها أمراً صعباً، وغير واضح. ومن شأن القانون الجديد ترتيب هذه المسائل. إلى ذلك، علمت «الأخبار» أن القانون أصبح في مرحلة المراجعة النهائية في مجلس النواب، وعلى ما يبدو فإن عملية إقراره أشرفت على النهاية. فلماذا هذا التهليل للقانون؟ ربما لمكافحة «قرصنتنه»!
عدة أبعاد لهذا القانون. يقول متابعون إن له أبعاداً اقتصادية، بحيث تتأذى شركات الإنتاج نتيجة سرقة مسلسل، وتهديد الإبداع يخفض رغبة المعلنين باختيار المسلسلات لعرض إعلاناتهم، وتالياً يتراجع المردود المادي، ويتبعه تلقائياً تراجع في الإنتاج. حسناً، هذه دورة اقتصادية «من فوق». أما على مستوى المواطنين العاديين، ففي ضوء الوضع الاقتصادي، الذي يعرفه الجميع، لا يبدو أن هذا القانون يقدم إسهاماً مباشراً في حياتهم. في أي حال، من شأن هذا القانون إتاحة فرص لنشوء شركات جديدة، تعطي للصفحات الإلكترونية «شهادات في الأمان»، تحمي المتصفحين الإلكترونيين، أسوة بما يحصل عادةً في دول أخرى، وتالياً تحريك الدورة الاقتصادية... أيضاً «من فوق»!
وفيما تحدث الرئيس سعد الدين الحريري، عن «خسائر ضخمة للدول والشركات»، أشار المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان إلى أن الإرهاب «يستخدم التكنولوجيا في تنفيذ الإرهاب». برأي الكثيرين، القانون ــ رغم وصوله إلى عتبة البرلمان ــ ما زالت معالمه كافة غير واضحة. ما يلفت الأنظار، هو الإصرار بالاحتفاء بهِ، ومحاولة إقراره، بوصفه «إنجازاً»... قبل أن يتعرض «للقرصنة» هو الآخر!
حنين المقداد - الاخبار

ق، . .

مقالات مختارة

22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟ 22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط
22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية 21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية
الطقس