Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
نجار وتروكسانيي في طاولة مستديرة حول العلاقة بين السلطتين القضائية والتنفيذية

 شارك وزير العدل السابق البروفسور ابراهيم نجار ووزير العدل الحالي في هنغاريا لازلو تروكسانيي، بدعوة من كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف، في طاولة مستديرة حول العلاقات بين السلطتين القضائية والتنفيذية أدارتها عميدة الكلية لينا غناجة، بحضور متخصصين ومعنيين وأساتذة قانون وطلاب حقوق.

تروكسانيي
وبعد ترحيب من غناجة، تحدث الوزير الهنغاري فرأى أن "هناك توترا ونوعا من صراع بين السلطتين القضائية والتنفيذية"، لافتا إلى "ما أثاره قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتعلق باللاجئين من رفض لدى أكثر من محكمة أميركية. كما أن العديد من الدول الأوروبية شهدت مثل هذا الصراع الذي قد ينشأ من خلافات على تفسير القوانين أو إدارة عمليات إنتخابية وغير ذلك".

وشدد على أن "مهمة وزير العدل العمل على تعزيز ثقة المواطنين بالعدالة وإرساء حوار بين السلطتين القضائية والتنفيذية لإزالة الحدود والعوائق بين السلطتين"، وقال: "إن تحقيق هذا الهدف يتطلب مشاركة القضاة في التشريع لأنهم المسؤولون عن تطبيق القوانين، كما من المهم جدا العمل على تسريع العدالة وتحديد مهل لإنجاز الملفات بحيث لا يستغرق إصدار الأحكام أكثر من بضع سنوات".

ولفت إلى أن "السلطتين القضائية والتنفيذية مستقلتان عن بعضهما البعض، ولكن عليهما التعاون لتحقيق المصلحة العامة".

نجار
من جهته، قال نجار: "إن العلاقة بين السلطتين القضائية والتنفيذية موضوع يتسع للكثير من التفاصيل، خصوصا في لبنان، حيث يضم البرلمان حاليا 125 نائبا، وتضم الحكومة 30 وزيرا، ومعظم هؤلاء نواب ما يؤكد أن ليس من فصل للسلطات".

أضاف: "في الواقع إن السلطة التنفيذية في لبنان هي في قلب السلطة القضائية، أولا في النصوص، وثانيا في التطبيق، فصحيح أن المادة 20 من الدستور نصت على أن القضاة مستقلون في إجراء وظيفتهم، وهم يصدرون القرارات والأحكام باسم الشعب اللبناني، إنما ليس من مادة في الدستور تنظم هذه الاستقلالية. كما أن مجلس الوزراء يقوم بتعيين قضاة الفئة الأولى، علما بأن المادة 65 من الدستور تفرض تأمين الثلثين في مجلس الوزراء لتعيين هؤلاء القضاة، الأمر الذي يعني الحاجة إلى الحصول على توافق سياسي وتنازلات متبادلة لتأمين حصول هذا التعيين. وكل هذا يعني تدخلا سياسيا مباشرا في القضاء، وعدم فصل بين السلطتين".

وتابع: "بموجب هذه الآلية، يبدو القاضي كموظف، في حين أن الوظيفة ليست سمة مهمة القاضي ورسالته على الإطلاق. وإن مسيرة التشكيلات القضائية لا تقل تعقيدا، فهي تتطلب أولا موافقة سبعة من أعضاء مجلس القضاء الأعلى على أن ترفع إلى وزير العدل الذي يرفعها عند موافقته عليها إلى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزيرين مختصين المالية والدفاع، من دون أن يحدد القانون مهلة للبت بهذه التشكيلات".

وأردف: "بين عامي 2003 و2008 عرف لبنان مرحلة صحراوية في هذا المجال، إذ كان مجلس القضاء الأعلى يعمل بثلاثة أعضاء فقط. وتطلبت إعادة تفعيل مجلس القضاء الأعلى وإعادة إصدار التشكيلات القضائية الكثير من العمل والتشاور مع المعنيين، وبعد أخذ ورد صدرت التشكيلات القضائية في سنتين متتاليتين في 2009 و2010، وعادت لتتوقف قبل أن تستأنف صدورها هذه السنة وسط كم من الملاحظات".

وقال نجار: "في اختصار، يؤدي كل هذا إلى اجتياح السياسة للقضاء، فالنصوص تؤسس لتدخل السياسة في القضاء، وفي التطبيق تتوزع المراكز القضائية حسب الطوائف، رغم أن الدستور ألغى طائفية الوظيفة والتوزيع الطائفي في الوظائف التي هي دون الفئة الأولى، وهو أمر لا يبدو أنه يمكن تخطيه حاليا، علما بأنه يمكن تجاوز مساوئه من خلال تعيين الأكثر كفاءة في الطائفة المعنية، وليس الأكثر قربا من المسؤول، إنما للأسف حتى هذا التمني يبدو بعيد المنال في الكثير من الأحيان".

وسأل نجار: هل هذا يعني أن أفقنا مقفل؟ قد يكون الجواب كلا، إذ أن التركيز يجب أن يبقى مسلطا على تطوير معهد الدروس القضائية وطريقة الانتساب إلى القضاء".

وختم: "رغم كل المعوقات يبقى هناك حضور للسلطة القضائية، ففي لبنان إرث ثقافي واسع، وقد برز قضاة ورجال قانون تركوا بصماتهم في مجال القانون وتحديث التشريع والإجتهاد، وهذا الإرث يقدم مشهدا إلى سلطة حية تسمح بالأمل".
 

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

21-01-2018 15:20 - رابطة الأخويات عقدت اجتماعها السنوي في جديدة المتن 21-01-2018 14:15 - ندوة لمستقبل صيدا عن الديموقراطية والمجتمع المدني 21-01-2018 14:10 - لقاء للمرأة المرشحة في عاليه: تتكامل والرجل ليبنى الوطن على أسس سليمة 21-01-2018 13:14 - بلدية طرابلس وإشراق النور أطلقتا برنامج رعاية الأيتام 21-01-2018 09:12 - ندوة في بشمزين حول الصحة النفسية 20-01-2018 22:22 - ورشة عمل عن تحديات واحتياجات قرى اتحاد بلديات العرقوب 20-01-2018 18:32 - حماده التقى المتفوقين في الحساب الذهني في تايلند 20-01-2018 18:22 - اختتام مشروع تمكين المرأة للمشاركة والقيادة في بعلبك 20-01-2018 17:53 - مطران ريو دو جانيرو للاتين ترأس قداسا في رشميا 20-01-2018 15:16 - الكتيبة الكورية تجدد مختبر العلوم في مدرسة قدموس
20-01-2018 15:00 - إعتصام لموظفي الأونروا في طرابلس رفضا لتقليص الخدمات 20-01-2018 12:58 - رئيس بلدية عيدمون زار ووفد السفير التركي لوداعه 20-01-2018 11:31 - "مطعم المحبة" فتح ابوابه وسط الحازمية... بادرة غير مسبوقة للبلدية! 19-01-2018 19:37 - العاصفة تسببت باحتراق مطعم في انفه وارتفاع الموج ألحق أضرارا بالمنتجعات 19-01-2018 19:06 - لجنة متابعة رفع سن التقاعد الاختياري في اللبنانية شرحت مسوغات مشروعها 19-01-2018 17:59 - عشاء للمعهد الفني الانطوني في الذكرى ال 10 لتأسيسه وعيد مار انطونيوس 19-01-2018 17:35 - افتتاح الحاضن اللبناني الألماني ماريا غوبرت ماير بالشراكة مع جامعة رفيق الحريري 19-01-2018 16:15 - اطلاق مشروع بطولة لبنان في مايكروسوفت برعاية حماده بالشراكة مع مؤسسة مخزومي 19-01-2018 14:32 - "رودز فور لايف" نظّمت عشاءَها الرابع: 1290 "ملاك إنقاذ" باتوا مدرّبين للتدخّل 19-01-2018 14:05 - الكعكي التقى وفدا من غرفة التجارة مهنئا بمجلس النقابة الجديد 19-01-2018 13:47 - بعد العاصفة التي ضربت لبنان.. داليا توزع الاغطية والاغذية بين الجنوب وبيروت 19-01-2018 13:03 - لقاء بين حمادة ووفد من رابطة التعليم الثانوي 19-01-2018 12:54 - محاضرة عن "جرائم مواقع التواصل الإجتماعي" 19-01-2018 12:24 - يوحنا العاشر افتتح كاتدرائية في ابو ظبي: الكنيسة هي بيت الله وهي موضع سكنى القدوس 19-01-2018 10:19 - غرق مركب صيد في شاطىء صيدا بسبب العاصفة 19-01-2018 09:18 - توزيع مبيدات زراعية في الكورة 18-01-2018 21:24 - انتخاب بهاء حرب رئيسا للجنة الجديدة لمحمية غابة ارز تنورين الطبيعية 18-01-2018 19:52 - المطران العبسي قلّد جريصاتي وسام صليب القدس البطريركي 18-01-2018 17:25 - توقيع في بيروت بعد زغرتا 18-01-2018 16:44 - مأدبة غداء للسلك القنصلي الفخري في لبنان 18-01-2018 15:55 - مطر من مؤتمر الازهر: التوافق يرجح في الدنيا غلبة الخير على الشر 18-01-2018 13:49 - أبو كسم في مؤتمر الازهر لنصرة القدس: لتأسيس لقاء القدس الإعلامي 18-01-2018 13:48 - لقاء بين وزير التربية والتعليم العالي حمادة مع حملة "جنسيتي كرامتي" 18-01-2018 13:15 - 5 آلاف مساعدة مدرسية من اللجنة الاجتماعية للمجلس المذهبي للموحدين الدروز 18-01-2018 12:56 - فاديا كيوان: ليبادر القادة العرب العمل على وحدة الموقف تجاه قضية القدس 18-01-2018 12:40 - يوم صحي ماليزي لاهالي بلدة بدياس 18-01-2018 12:27 - دير مار انطونيوس قزحيا احتفل بعيد شفيعه 18-01-2018 11:56 - وفد مجلس المرأة العربية برئاسة مكرزل زار مقر الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية‎ 18-01-2018 11:35 - الرئيس السنيورة يزور ضريح الرئيس عبد الناصر في القاهرة‎ 18-01-2018 11:21 - ميقاتي ووزراء ونواب وفاعليات عزوا كبارة بوفاة شقيقته 18-01-2018 11:06 - مشروع تعاون بين نقابة المرئي والمسموع و كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية‎ 18-01-2018 08:49 - افتتاح مهرجان جونية السينمائي الدولي 17-01-2018 21:24 - انفه احتفلت بعيد القديس انطونيوس الكبير 17-01-2018 20:40 - نادي ليونز المتن عقد اجتماعه الشهري واطلع الحاضرين على نشاطاته 17-01-2018 18:08 - السفيرة ريتشارد تستضيف 32 بلدية لبنانية ستتلقى مساعدات 17-01-2018 17:06 - المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم-واشنطن: شجعوا أقرباءكم لاستعادة الجنسية 17-01-2018 13:44 - حملة كسوة الشتاء في طرابلس 17-01-2018 13:25 - لاسن في ورشة عمل حول التطرف العنيف: مكافحة الارهاب يحتاج الى تعزيز الارضية 17-01-2018 13:25 - ورشة عمل عن تنمية محافظة النبطية في مجلس النواب غدا 17-01-2018 13:17 - برنامج Agenda على الـ"أو تي في" يكرم العميد خطار
الطقس