2018 | 17:03 أيلول 19 الأربعاء
جريح نتيجة انقلاب سيارة واحتراقها على جسر العدلية باتجاه الاشرفية وعناصر من مفرزة سير بيروت الثالثة تعمل على تسهيل السير في المحلة | الخارجية الأميركية: إيران تساعد حزب الله على تصنيع الصواريخ والصاروخ الذي أطلق على مطار الرياض من اليمن إيراني الصنع | الإليزيه: ماكرون سيلتقي ترامب وروحاني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة وصولا الى جل الديب | القضاء العراقي يحكم بالإعدام على "نائب" زعيم تنظيم داعش | الرئيس عون: كما قاومنا من أجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا اليوم أن نقاوم من أجل إنقاذ وطننا | الرئيس عون محذراً من خطورة الشائعات على لبنان: لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس | لجنة المال والموازنة أرجأت جلستها برئاسة كنعان المقررة الاثنين المقبل الى العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين الواقع فيه 1 تشرين الاول بسبب تزامنها مع الجلسة العامة | الكرملين: سندرس معطيات الجانب الإسرائيلي عن سلوكه فوق سوريا حين تصلنا ولدينا معلومات دقيقة عن عمليات التحليق في مكان وزمان تواجد "إيل 20" | بري يدعو الى جلسة عامة للمجلس النيابي في 24 و25 من الجاري | جهة الدفاع عن مرعي طلبت في مذكرتها النهائية تبرئة حسن مرعي من جميع التهم الموجّهة إليه في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري |

القوات العراقية تستعيد مركز القائم.. وداعش ينهار

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 03 تشرين الثاني 2017 - 17:24 -

أعلنت القوات العراقية، الجمعة، استعادة مركز مدينة القائم آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في البلاد بعد معركة قصيرة في قلب الصحراء الغربية على الحدود مع سوريا، وقال مسؤول عسكري إن داعش كان "منهارا" أثناء القتال.

وذكرت مصادر أمنية أن القوات الحكومية والميليشيات الموالية استردت غالبية مناطق القائم وهي: تل الأغوات، ومركز شرطة سعدة، وحي الغره، ومحطة كهرباء سعدة، ووادي البطيخة، وحي النهضة، والبو حاجم، ومركز ناحية الكرابلة.

ولم يبق أمام القوات سوى استعادة السيطرة على ناحية الرمانة، على الضفة الثانية من نهر الفرات ليعلن تحرير كامل مدينة القائم الحدودية مع سوريا، 360 كم غربي محافظة الأنبار.

ووفقا لضباط في الجيش العراقي، فإن معركة تحرير مدينة راوة ستنطلق بعد الانتهاء من القائم، وتعد راوة آخر مناطق سيطرة داعش غربي الأنبار، وتقع بين مدينتي القائم وعنة، على الضفة الثانية من نهر الفرات، وتبعد 230 كم شمال غربي الرمادي وباتت الآن معزولة.

وكانت القوات الحكومية مدعومة بميليشيات الحشد الشعبي استعادت قبل ساعات في منطقة مجاورة معبر حصيبة الحدودي مع سوريا، الذي استخدم على مدى سنوات لعبور الدواعش في الاتجاهين.

ولفت المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إلى أن "العدو منهار بشكل كبير ولا يستطيع المقاومة والمجابهة، إنما فقط يستخدم عبوات ناسفة ومفارز التعويق التي قمنا بتدميرها"، وفق "فرانس برس".

وكانت القوات العراقية استعادت في الأيام الماضية 20 قرية من قبضة داعش في محيط القائم.

ورحب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بالعملية العسكرية، وقال في بيان، إن ما يقدر بنحو 1500 من مسلحي داعش لا يزالون في محيط القائم، وفق "رويترز".

وفي نهاية أكتوبر الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انطلاق عملية استعادة القائم، وقال إن "القوات العراقية تزحف على آخر معاقل الإرهاب في العراق".

وفي حال إتمام هذه العملية كما هو مخطط لها سيكون وجود داعش قد انتهى في العراق عمليا بعد 3 سنوات سيطر خلالها على 40 في المئة من مساحته.