2018 | 13:52 تشرين الأول 23 الثلاثاء
مصادر متابعة للقاء امس في بيت الوسط: وضع اللقاء جرعة عالية من الايجابية وايفاد مدير مكتب جعجع يعني ان المفاوضات ستتسارع حيث تم النقاش بكل الطروحات | برّي يلتقي الرياشي في عين التينة بعد ظهر اليوم موفداً من جعجع للبحث في موضوع تشكيل الحكومة | تعطل سيارة على محوّل نهر الموت باتجاه بولفار سن الفيل و حركة المرور كثيفة في المحلة | وكالة الأنباء الأردنية: الملك عبد الله الثاني يتوجه إلى السعودية للقاء الملك سلمان بن عبد العزيز | باسيل بعد لقائه امير قطر: استنتجنا ان الحاجة تولّد امّا التبعية امّا الإبداع وقد اختار لبنان وقطر الإبداع | بدء جلسة اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة في حضور وزير الطاقة لمتابعة درس اقتراح قانون الصندوق السيادي اللبناني | أردوغان: نطالب السلطات السعودية بكشف المتورطين في مقتل خاشقجي من أسفل السلم إلى أعلاه | أردوغان: اتفقت مع العاهل السعودي على تشكيل لجنة عمل مشتركة في شأن قضية خاشقجي | أردوغان: الفريق السعودي أفرغ ذاكرة كاميرات المراقبة التابعة للقنصلية السعودية التي اتصلت بجمال خاشقجي في 11:50 في 2 تشرين الأول للتأكيد على الموعد | أردوغان: فريق سعودي من ثلاثة أفراد وصل إلى اسطنبول قبل يوم من مقتل خاشقجي وزار أحراشا في المدينة كما ان بعض موظفي القنصلية السعودية ذهبوا إلى المملكة للتحضير للجريمة | "تي ار تي": خطاب اردوغان سيكشف بالوثائق والبراهين ما حصل مع الصحافي خاشقجي وتفاصيل الجريمة | وزير الطاقة السعودي يعتبر ان مقتل خاشقجي "مقيت ولا يُمكن تبريره" لافتاً الى ان "السعودية تمر بأزمة" |

رئيس وزراء باكستان المعزول يمثل أمام محكمة في قضية فساد

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 03 تشرين الثاني 2017 - 09:18 -

مثل رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف اليوم أمام محكمة في قضية فساد أمرت بفتحها المحكمة العليا في البلاد عندما عزلته من منصبه هذا العام.

ووصل شريف (67 عاما) إلى المحكمة مع ابنته مريم التي تحاكم أيضا بشأن ثروة الأسرة وتعاملاتها المالية.

ووصفت الأسرة القضية بأنها مؤامرة سياسية لكن قادة المعارضة الذين أحالوا القضية للمحاكم أشادوا بها باعتبارها محاسبة للأثرياء وأصحاب السلطة.

والاتهامات المقدمة لمحكمة مكتب المحاسبة الوطني مرتبطة بممتلكات في لندن تملكها الأسرة كشفت عنها تسريبات أوراق بنما عام 2016.

ووصف حلفاء شريف، الذي شغل منصب رئيس الوزراء مرتين وسبق أن أطيح به في انقلاب عسكري عام 1999، المحاكمة بأنها "ثأر سياسي ولمحوا لتدخل من عناصر في الجيش القوي".

وعزلت المحكمة العليا شريف من منصبه في تموز بسبب عدم كشفه عن مصادر دخل سنوي قيمته عشرة آلاف دولار وهو راتب ينفي رئيس الوزراء السابق تلقيه.