2018 | 07:22 أيلول 19 الأربعاء
تغريدات السياسيين اللبنانيين مصونة بالحصانة | الحجار: الظروف تستدعي حكومة وحدة... ماريو عون: هل يوجد حياديون في البلد؟ | أي خرق في جدار الـتأليف يحتاج الى عجيبة | الأمم المتحدة ليس لديها معلومات حول خطة السلام للشرق الأوسط | خطة باسيل | أزمة تعصف بالمحطة | عندما تقف الأمور على "شعرة"... تلزيقة! | بين العجز الرسمي ومساعي التطوير... مخايل: لتنفيذ الاتفاقيات الخاصة بالطفولة | نيكول الحجل من الـ"أل بي سي آي" إلى أين؟ | ماذا عن عودة السنيورة و"صقور" المستقبل إلى الضوء بعد غياب؟ | شرطة بريطانيا: رجل وامرأة أصيبا بإعياء في سالزبري لم يتعرضا لغاز أعصاب | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: بومبيو تحدث مع نظيره التركي اليوم بعد اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا |

الشهرة غيّرت يارا كثيراً

أخبار فنية - الجمعة 03 تشرين الثاني 2017 - 08:58 -

لولا أسمائهن وأعمالهن الفنية المعروفة، لاعتقدنا أن قوّة سحرية مجهولة اختطفت نجماتنا العربيات وجاءتنا بطاقم متكامل جديد. لكن مع الاسف فإن هذه القوّة ليست سوى مجموعة من الجراحات التجميلية والحقن الفعالة من البوتوكس والفيلر.

على رأس الفنانات المتغيّرات، تأتي الفنانة اللبنانية يارا. فهي خضعت بدورها للكثير من العلميات لتصغير أنفها وإبراز خدودها وشفاهها والتخلّص من الشوائب. فكيق كانت ملامح النجمة قبل الشهرة وقبل لجوئها للعمليات؟

في صور قديمة تعود الى مشاركتها في برنامج اكتشاف المواهب "كأس النجوم"، ظهرت النجمة يارا بملامح طبيعية بحتة تخلو من ثقل المكياج القويّ ووسائل التجميل. وهذا ما زاد سنواتٍ الى وجهها وجعلها تبدو أكبر سنّاً مما هي عليه اليوم، الامر الذي أثنى على دور العمليات في الغاء علامات الشيخوخة والتقدم بالسن وأهميتها في ابقاء النجمات شابات جميلات مهما تقدم بهن العمر.


والجدير بالذكر أن النجمة شاركت في البرنامج باسمها الحقيقي واعتمدت لاحقاً على الاسم الفني يارا. فيما يبقى "كارلا برقاشي" هو اسمها الفعلي.