Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
"نائبة" بشرِّي... وجمهورية بعبدا
جوزف الهاشم

قرأت خبراً في وسائل الإعلام، وليْتَكُمْ تقرأونه معي فيقول: «عاد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى بيروت برفقة عقيلته «النائب» ستريدا جعجع بعد جولة خارجية»، في أوستراليا... وخلال هذه الجولة الخارجية في أوستراليا قرأتُ خبراً آخر يقول: «وعَدتْ النائب» ستريدا جعجع...!

وقبل أن نقول بماذا «وعدت النائب»، يتوجّب أن ننتزع وعداً من رئيس المجلس النيابي بتصحيح هذا الخلل الفادح والخطأ الفاضح الذي يقع فيه أهل البرلمان وأهل السياسة وأهل الإعلام، على السواء...

لا يزالون يُصرّون على إطلاق لقَب «النائب» على البرلمانية المؤنَّثة بحجَّة أنَّ لفظة النائبة تعني المصيبة، مع أنهم في هذا يرتكبون ثلاث مصائب معاً:

- مصيبة لغوية بتذكير المؤنت اللفظي...
- مصيبة نوعية بتذكير المؤنث الحقيقي...
- مصيبة دستورية بتشويه اللغة العربية التي يعتبرها الدستور اللغة الوطنية الرسمية.

هناك حالة واحدة تبرّر ارتكاب هذه المصائب عندنا، وهي التشبّه بأهل البصرة حين تدمّرت بالنزاع السياسي، فراحوا يذكِّرون المؤنث ويؤنَّثون المذكَّر دلالةً على الحالة المُخْزية التي بلغتها البلاد من الإنهيار والسوء.

وبالرغم من أن التباساً معنوياً في هذا المجال ينطلي على من يقرأون بيت الشاعر القائل:

وما التأنيثُ لاسمِ الشمسِ عيبٌ ولا التذكيرُ فخرٌ للهلالِ.

فإنّ النائبة ستريدا جعجع، على أنها أخت الرجال يمكن أن تنطبق عليها التسميتان، ولا يستطيع أحدٌ أن ينكر عليها أنها امرأة قوية الشكيمة، صلبة الشخصية، عالية الثقة بالنفس، وإلّا، لما استطاعت أن تحافظ على حزب القوات من التضعضع، وأن تستجمعه بعد تبعثر، في غياب رئيسه على مدى إحدى عشرة سنة في السجن.

أما بعد... فبماذا وعدَتْ النائبة ستريدا جعجع في عشاء رابطة بشري في «ملبورن» أوستراليا؟ فهي تقول: «إني أعدكم بأنه سيكون لنا رئيس جمهورية من بشري مستقبلاً...؟»

ومع أن المعنى في قلب الشاعرة حيال إبن بشري الموعود بالرئاسة، فإنه يُخشى نتيجة التلاعب بقواعد اللغة، أن يؤدي التلاعب بقواعد الجغرافيا الى بروز ثلاثة موعودين بالرئاسة يتنافسون على الإنتساب الى بشري: فهناك من ينتسب الى بشري بحكم الولادة، وهناك من ينتسب الى بشري بالإسم «الجبراني»، وهناك من ينتسب إليها بالإمتداد الجغرافي الزغرتاوي، وبهذا تصبح بشري ميدان صراعٍ «للأجنحة المتكسرة»(1)، فضلاً عمّا تعانيه من ظلم ذوي القربى بين جارة الوادي وجارة الأرز.

ومع أن بشري ليست ممراً إجبارياً للرئاسة كمثل الضاحية الجنوبية، فهل يتحقق حلم صاحبة هذا الوعد على ما يتمناه الشاعر عمر بن أبي ربيعة: «ليتَ هنْداً أنجزَتْنا ما تعِدْ...» فتنتقل «نائب» بشري الى سيدة قصر في بعبدا؟

أو أن كلام الليل على العشاء في أوستراليا يمحوه النهار في لبنان على لسان جارية أمير المؤمنين هارون الرشيد؟

1- «الأجنحة المتكسرة»: من مؤلفات إبن بشري جبران خليل جبران.

جوزف الهاشم - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

25-11-2017 09:07 - عندما يفلت الخبر في لبنان إلى وجهات نظر 25-11-2017 07:21 - الأسبوع الآسيوي - الأمريكي 25-11-2017 07:19 - الحريري امام خيارين: دعم السعودية او التعايش مع حزب الله 25-11-2017 07:19 - «وكلاء» السعودية فهموا: ملف حزب الله لن ينضج في المقبل من العقود 25-11-2017 07:09 - التجاوب مع شروط الحريري ينقذ التسوية 25-11-2017 07:09 - التسوية السورية تسرّع إلتزام النأي بالنفس لبنانيّاً 25-11-2017 06:37 - موقع متقدّم للبنان في «هيئة الأمم المتحدة للشراكة» 25-11-2017 06:35 - رفع أسعار الفوائد... ما لهُ وما عليه 25-11-2017 06:34 - إستقالة الحريري والتريّث بها وإشكالية التدخّلات الإيرانية 25-11-2017 06:32 - «عبَر الزلزال».. لكن لا حراك حكومياً في مرحلة التريّث
25-11-2017 06:31 - هكذا قرأت «القوات» الإستقالة بأسبابها وأهدافها والأبعاد 25-11-2017 06:29 - قصّة «تسوية التريّث» من بدايتها وإلى الآن 24-11-2017 08:01 - انه ميشال اده 24-11-2017 07:08 - عون والثنائي الشيعي يوافقان على تعديل التسوية الرئاسية 24-11-2017 07:08 - انفراجات؟؟ 24-11-2017 07:07 - ما بعد الاستقالة والتريث: كيف تفرملت الضربة العسكرية؟ 24-11-2017 06:46 - هل يفعلها الحريري مُجدَّداً؟ 24-11-2017 06:45 - عن تريُّث الحريري و"الجرّاحين" والمصدومين! 24-11-2017 06:43 - تطيير القانون الجديد يصطدم بحائط المسيحيين 24-11-2017 06:41 - إستراتيجية واشنطن لكبح نفوذ إيران: العراق أوّلاً وليس لبنان 24-11-2017 06:39 - أسعار الفوائد المرتفعة لن تعود إلى طبيعتها قبل أشهر 24-11-2017 06:37 - النَأْيُ بالنفس عن الإستقلال 24-11-2017 06:27 - حوار واتصالات تمهّد للتسوية وحلّ الخلافات 24-11-2017 06:25 - "المستقبليون" يجدّدون "التفويض" لرئيسهم.. "النأي بالنفس" أولا 24-11-2017 06:24 - يوم الاستقلال... سعد سعد سعد 24-11-2017 05:57 - "مسيرة وطن" اختتمت مشوارها في ساحة الشهداء 24-11-2017 05:53 - قصة "التريث" من بري إلى ماكرون إلى الصيرورة 23-11-2017 07:00 - لبنان... الاتجاه المعاكس 23-11-2017 06:59 - مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات 23-11-2017 06:53 - من يملأ الفراغ في سوريا؟ 23-11-2017 06:52 - الصراع الروسي - الأميركي يمدّد للصراع السوري 23-11-2017 06:51 - عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي 22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟ 22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط 22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية
الطقس