2018 | 00:19 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

لقاء الحريري والسبهان: wait and see

الحدث - الجمعة 03 تشرين الثاني 2017 - 06:04 - أنطوان غطاس صعب

استحوذت زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى الرياض على اهتمام بارز لجملة اعتبارات وظروف سياسية وخصوصًا بعد التغريدات المتتالية لوزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان والتي حملت انتقادات للحكومة الحريرية. وهذا الأمر ترك تساؤلات حول دوافع هذه الزيارة إلى المملكة بحيث علم من مصادر سياسية متابعة بأن الزيارة استجدت بشكل سريع إثر اتصالات جرت بين بيت الوسط ومسؤوليين سعوديين خصوصًا أن الفريق المحيط لرئيس الحكومة تلقى تغريدات السبهان وكان على يقين بأنها موجّهة إلى الرئيس الحريري ومما زاد الطين بلة بأن الوزير السعودي أوضح بأن من يعتقد بأن تغريداته شخصية فهو واهم وهذا الأمر أدى إلى استعجال هذه الزيارة ولقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

والسؤال المطروح بقوة ماذا بعد هذه الزيارة خصوصًا وأنها معروفة الأهداف بتوقيتها ومضمونها والأسباب التي دفعت برئيس الحكومة إلى استعجالها على اعتبار أنه أدرك أن السعوديين منزعجين إلى أقصى الحدود من سياسة الحكومة وخصوصًا أن تغريدة السبهان جاءت بعد توقيع الحريري على مرسوم تعيين السفير اللبناني سعيد زخيا سفيرًا للبنان في سوريا والتي كانت بمثابة الشعرة التي قصمت ضهر البعير.
وتكشف المصادر المذكورة إلى أن المعلومات الأولية للقاءات الحريري تشير إلى أنه شرح وجهة نظره بصراحة حيال المخاطر المحدقة بلبنان وما يحيط بالبلد من ظروف سياسية وطوائفية وخصوصية من شأنها أن تراعي كل الأوضاع ومنها بعض ما يقوم به الحريري أو وزراء في الحكومة في حين أن رئيس الحكومة على مواقفه من سوريا وإيران وهذا ما يعبّر عنه يوميًا وكذلك الأمر لوزرائه ونواب كتلته وعلم أن اللقاء بين الحريري والسبهان إتسم أيضًا بالصراحة وتم الإتفاق على خطوات كثيرة وأيضًا على تفهم من يجري في لبنان بشكل دقيق وواضح وإنما تختم المصادر مشيرةً إلى أن المواقف التي سيطلقها الحريري بعد عودته من الرياض والسياسة التي سيمارسها كفيلة بتوضيح ما حمله من المملكة وما عاد به وأي مسار سيسلكه لاحقًا.