2018 | 21:20 آب 14 الثلاثاء
الجيش: تعرض دورية من مديرية المخابرات لاعتداء من قبل دورية اسرائيلية في بلدة رميش | الميادين: الانفجار الذي سُمع في أرجاء دمشق ناتج عن تفجير الجيش السوري لنفق بين جوبر وزملكا | مالطا تسمح برسو سفينة أكواريوس و5 دول مستعدة لاستقبال المهاجرين | الأناضول: القضاء التركي يقرر إخلاء سبيل عسكريين يونانيين سُجنا لدخولهما منطقة عسكرية محظورة ومواصلة محاكمتهما طليقين | الجيش الوطني اليمني: الحوثيون يقصفون بالأسلحة الثقيلة المدنيين في حجة مع استمرار خسائرها | كتلة المستقبل: لتسهيل تأليف الحكومة ومشاركة الرئيس المكلف سعيه لتحقيق هذا الهدف وننبّه الى ضرورة الالتزام بقرار النأي بالنفس عن الخلافات العربية | السيسي يجري محادثات مع الملك سلمان في زيارة مفاجئة إلى السعودية | الإدعاء الفنزويلي: اثنان من كبار الضباط العسكريين متورطان في محاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو | متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية: التهديد الإرهابي لا يزال عاليا وحادثة البرلمان صادمة | قائد الجيش استقبل سفير قطر في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهمّته في لبنان | الوكالة الوطنية: السيطرة على حرائق الوادي الغميق في أعالي القبيات بعد 4 أيام من الجهود المتواصلة | ادي معلوف: من شارك بإنقلاب فاشل لا يضع شروطه بالمفاوضات بعد فشل الانقلاب ومن له اذنان للسمع فليسمع |

البروتستانت والكاثوليك: 500 سنة على الإصلاح الديني

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 15:25 -

احتفل قادة كاثوليك ولوثريّون، بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس فرانك ولتر ستاينماير، يوم الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 بالذكرى الخمسمئة للإصلاح الديني وولادة الكنيسة البروتستانتيّة. جرى الإحتفال في كنيسة جميع القديسين في ويتنبرغ في ألمانيا حيث علّق الراهب مارتن لوثر 95 اعتراضًا على ممارسات الكنيسة الكاثوليكيّة من نحو بيع صكوك الغفران بالمال مُشدّدًا أن الخلاص هو بالإيمان بالمسيح وأن السلطة العليا في الإيمان هي للإنجيل المقدس وليس للبابا. وقد سبّبت اعتراضاته هذه مقاومة عنيفة من الكنيسة الكاثوليكيّة لحركته فكانت حروب واضطهادات وهجرات كبيرة في أوروبا كان آخرها الهجرة إلى العالم الجديد حيث تأسّست الولايات المتحدة الأميركية.

وقد أصدر الفاتيكان والإتحاد اللوثري العالمي تصريحًا مشتركًا للمناسبة فيه طلبوا الإعتذار المتبادل عمّا جرى بين الكنيستين في التاريخ، مُعلنين أنّه وبينما لا تقدر الكنيستان على تغيير ما حصل، بإمكانهما اليوم أن تعملا معًا من أجل رجاء العالم والإنتصار على الفرقة بينهما. وقد صرّحت المستشارة ميركيل، وهي ابنة قسّيس بروتستانتي: "أن لوثر أوقد حركة لا شيء يقدر أن يوقفها... وهو وضع الأساس لفهم جديد للإنسان ولتطور الديمقراطيّة المعاصرة". وقد عمّت الإحتفالات جميع ولايات ومدن ألمانيا وغصّت شوارع مدينة ويتنبرغ بالمحتفلين الذين زاروا كنيسة لوثر ومدفنه. ومن جهته أعلن الفاتيكان عن إصداره طابع بريدي تخليدًا لذكرى مارتن لوثر وزميله فيليب ميلانكثون.