2018 | 15:44 حزيران 24 الأحد
تقدّم إنكلترا على بنما بنتيجة 4-0 | يعقوبيان للـ"ام تي في": رئيس الجمهورية قال لي انه مستعد للنزول معنا الى الشارع من اجل مكافحة الفساد | كأس العالم 2018: إنكلترا تتقدم على بنما بنتيجة 1-0 في إطار المجموعة السابعة من الدور الاول | فنيش: إطار المهلة الزمنية لتشكيل الحكومة ما زال مقبولا ولكن ليس هناك من داع للمبالغة في تضخيم الأحجام ولا سيما أن الانتخابات النيابية أفرزت وأظهرت حجم كل القوى السياسية | النائب حسين جشي: تأخير تشكيل الحكومة يعود بالضرر على الوطن كله ولا سيما أن لا مصلحة لأحد في هذا التأخير في ظل الملفات والاستحقاقات الداهمة التي تحيط بالوطن والمواطنين | الجيش: مديرية المخابرات تسلّمت علاء وخضر الجمل المشاركَين في الإشكال الذي حصل بين آل الجمل وآل جعفر في بلدة حاويك داخل الأراضي السورية | أردوغان في تصريحات بعد الإدلاء بصوته: تشير المعلومات التي تلقيتها إلى وجود نسبة مشاركة جيدة بالانتخابات في عموم تركيا | الجيش الإسرائيلي: اطلاق صاروخ باتريوت على طائرة من دون طيار داخل الأجواء السورية حاولت الاقتراب من الحدود مع إسرائيل | السفير الايراني في بيروت: سنبقى الى جانب لبنان لإجهاض كافة المؤامرات التي تحاك ضده | جرس سكوب: اندلاع حريق دواليب وبلاستيك في منطقة المرج (صورة في الداخل) | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على الطريق المحاذية لنفق سليم سلام باتجاه كورنيش المزرعة | الأسد: اتهام سوريا باستخدام الأسلحة الكيميائية لا علاقة له بالواقع وهو حجة لتدخل عسكري مباشر |

محمود عباس :على بريطانيا تصحيح الخطأ التاريخي المتمثل بوعد بلفور

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 13:54 -

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بريطانيا، في ذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور ب"الاعتراف بالخطأ التاريخي الذي شكله هذا الاعلان تجاه الشعب الفلسطيني"، متخوفا ان "وعد الدولتين بات تحقيقه مستحيلا مع مرور الوقت".

وقال عباس في مقال نشرته صحيفة "الرأي" الحكومية الاردنية بعنوان "وعد بلفور ليس مناسبة للاحتفال": "في الذكرى المئوية لوعد بلفور، يتوجب على الحكومة البريطانية أن تغتنم الفرصة وتقوم بتصحيح الخطأ التاريخي الذي ارتكبته بحق شعبنا الفلسطيني".

وأضاف :"التوقيع على وعد بلفور هو فعل حصل في الماضي - وهو أمر لا يمكن تغييره - لكنه أمر يجب تصحيحه وهذا يتطلب التواضع والشجاعة، ويتطلب تقبل الماضي، والاعتراف بالأخطاء واتخاذ خطوات ملموسة لتصحيح تلك الأخطاء".

واكد عباس انه "منذ العام 1917، تاريخ حصول الوعد، قدم الفلسطينيون تنازلات مؤلمة وكبيرة من أجل السلام، بدءا بقبول قيام دولة فلسطينية على 22% فقط من وطننا التاريخي، والاعتراف بدولة إسرائيل دون الحصول على أي اعتراف مماثل حتى يومنا هذا، وتبنينا حل الدولتين على مدى السنوات الثلاثين الماضية والذي بات تحقيقه مستحيلا مع مرور الوقت".