2018 | 03:22 آب 17 الجمعة
روسيا: العقوبات الأميركية محاولة لإخفاء عدم جدوى وفعالية سياسة واشنطن | الوكالة الوطنية: توقيف اشخاص عملوا على تكبيل سيدة سورية وتعنيفها في تكريت عكار | السفارة السعودية: تمديد فتح الاجواء للحجاج اللبنانيين الى 19 الحالي وذلك في اطار تقديم التسهيلات التي تقدمها المملكة لخدمة الحجاج | المتحدث باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد: الفصائل الفلسطينية تواصل لقاءاتها التشاورية في القاهرة لبلورة موقف موحد ازاء المصالحة والتهدئة | جاويش أوغلو: يمكننا حل المشاكل مع الولايات المتحدة بسهولة بالغة لكن ليس مع الذهنية الحالية لواشنطن | تيار المستقبل: للامتناع عن اللجوء لأي تحرك يقطع الطرقات ويعطل مصالح المواطنين | وزير الخارجية الأميركي يعين برايان هوك مبعوثا خاصا لشؤون إيران | الخارجية الأميركية: سنعمل على حشد دعم دولي لاستراتيجيتنا الجديدة بشأن إيران ومستعدون للحوار مع طهران إذا قام النظام الإيراني بتغيير سلوكه | الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة | "التحكم المروري": قطع طريق كورنيش المزرعة باتجاه البربير من قبل بعض المحتجّين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية المجاورة | إيطاليا: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة "رابطة الشمال" اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد | "التحكم المروري": تعطل شاحنة على اوتوستراد صربا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة |

براكين المستقبل قد تحذف "فصل الصيف"

متفرقات - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 08:29 -

نبهت دراسة حديثة، إلى أن الأرض ستتعرض مستقبلا لبراكين شديدة تؤدي إلى ارتباك واسع في الطقس، وقالت إن ما شهده العالم من كوارث سابقة ليس إلا غيضا من فيض.

وأوضح باحثون من المركز الوطني الأميركي لبحوث الغلاف الجوي في كولورادو، أن انبعاثات البراكين في المستقبل سيكون لها تأثير محتمل على درجة الحرارة في كوكبنا، لتضاف بذلك إلى مشكلات أخرى كثيرة ناجمة عن تغير المناخ.

ومن الأمور الخطيرة التي قد تحدث، أن يقضي كوكب الأرض أعوام عدة دون صيف، جراء تغير المناخ الذي قد يقلص قدرة المحيطات على تخفيف وامتصاص الكوارث والتأثيرات، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضح الباحث جون فوسيلو، وهو مشرف على الدراسة، أن العلماء اكتشفوا دورا مهما جدا للمحيطات في احتواء تداعيات البراكين.

فضلا عن الانبعاثات، يؤدي التغير المناخي، في أيامنا هذه، إلى ارتباك في المحيطات، فيحصل تداخل بين طبقاتها، سواء على مستوى الملوحة أو درجة الحرارة.

وتورد الدراسة أنه في حال شهدت الأرض سنة 2085 انبعاثا بركانيا على غرار ما حصل سنة 1815 في إندونيسيا، فإن درجة الحرارة ستشهد تقلبا مفاجئا.