2018 | 06:43 تشرين الثاني 18 الأحد
مصدر مطلع للـ"الأنباء" الكويتية: بسبب العقوبات على إيران وحزب الله ارتبك الوضع السياسي في لبنان حيث الحكم يحتضن حزب الله لكنه لا يجرؤ على تحديه أو فرض سلطته علي | معلومات "السياسة": حزب الله أبلغ من يعنيهم أمر تأليف الحكومة أنه لن يقبل بولادتها إلا إذا حصل على تعهد واضح بأنه سيصار إلى توزير أحد النواب السنة المستقلين | طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين |

براكين المستقبل قد تحذف "فصل الصيف"

متفرقات - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 08:29 -

نبهت دراسة حديثة، إلى أن الأرض ستتعرض مستقبلا لبراكين شديدة تؤدي إلى ارتباك واسع في الطقس، وقالت إن ما شهده العالم من كوارث سابقة ليس إلا غيضا من فيض.

وأوضح باحثون من المركز الوطني الأميركي لبحوث الغلاف الجوي في كولورادو، أن انبعاثات البراكين في المستقبل سيكون لها تأثير محتمل على درجة الحرارة في كوكبنا، لتضاف بذلك إلى مشكلات أخرى كثيرة ناجمة عن تغير المناخ.

ومن الأمور الخطيرة التي قد تحدث، أن يقضي كوكب الأرض أعوام عدة دون صيف، جراء تغير المناخ الذي قد يقلص قدرة المحيطات على تخفيف وامتصاص الكوارث والتأثيرات، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضح الباحث جون فوسيلو، وهو مشرف على الدراسة، أن العلماء اكتشفوا دورا مهما جدا للمحيطات في احتواء تداعيات البراكين.

فضلا عن الانبعاثات، يؤدي التغير المناخي، في أيامنا هذه، إلى ارتباك في المحيطات، فيحصل تداخل بين طبقاتها، سواء على مستوى الملوحة أو درجة الحرارة.

وتورد الدراسة أنه في حال شهدت الأرض سنة 2085 انبعاثا بركانيا على غرار ما حصل سنة 1815 في إندونيسيا، فإن درجة الحرارة ستشهد تقلبا مفاجئا.