2018 | 06:53 أيار 24 الخميس
مصادر مطلعة لـ"المستقبل": الاتصالات الجارية حول تشكيل الحكومة تشير الى رغبة الجميع في التسريع في عملية التأليف لأن الجميع مدرك لخطورة ما يحصل في المنطقة | "الانباء": طمأنة جنبلاط من جانب الحريري أن ليس هناك محاولات لمحاصرته قد تحل نصف عقدة التمثيل لكن النصف الآخر يبقى في طبيعة ما ينتظر أن يطرحه الحريري على المختارة لتمثيلها بالحكومة | مصادر ارسلان لـ"الانباء": مشاركته في الحكومة شبه محسومة لأنه لا يمكن حصر التمثيل الدرزي بالاشتراكي فقط ثم لأن ارسلان في كتلة العهد القوي وهو بات قريبا من الحريري | تعيين عبد الملك المخلافي مستشارا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي | فقدان 6 أشخاص جراء إعصار ماكانو الذي يضرب سواحل جزيرة سقطرى اليمنية | تعيين خالد اليماني وزيرا للخارجية اليمنية وأحمد عوض بن مبارك مندوبا لدى الأمم المتحدة | الرئيس السوداني: سنواصل دورنا العربي حتى عودة الشرعية إلى اليمن | الولايات المتحدة تمهل 2 من الدبلوماسيين الفنزويليين 48 ساعة لمغادرة البلاد | "العربية": هروب 10 من أعضاء "مجلس النواب" في صنعاء إلى عدن | الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه جازان جنوبي السعودية | ارتفاع حصيلة تفجير منطقة الشعلة الانتحاري في بغداد إلى 3 قتلى و7 جرحى | "سكاي نيوز": تفجير انتحاري بحزام ناسف في منطقة الشعلة في بغداد |

براكين المستقبل قد تحذف "فصل الصيف"

متفرقات - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 08:29 -

نبهت دراسة حديثة، إلى أن الأرض ستتعرض مستقبلا لبراكين شديدة تؤدي إلى ارتباك واسع في الطقس، وقالت إن ما شهده العالم من كوارث سابقة ليس إلا غيضا من فيض.

وأوضح باحثون من المركز الوطني الأميركي لبحوث الغلاف الجوي في كولورادو، أن انبعاثات البراكين في المستقبل سيكون لها تأثير محتمل على درجة الحرارة في كوكبنا، لتضاف بذلك إلى مشكلات أخرى كثيرة ناجمة عن تغير المناخ.

ومن الأمور الخطيرة التي قد تحدث، أن يقضي كوكب الأرض أعوام عدة دون صيف، جراء تغير المناخ الذي قد يقلص قدرة المحيطات على تخفيف وامتصاص الكوارث والتأثيرات، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضح الباحث جون فوسيلو، وهو مشرف على الدراسة، أن العلماء اكتشفوا دورا مهما جدا للمحيطات في احتواء تداعيات البراكين.

فضلا عن الانبعاثات، يؤدي التغير المناخي، في أيامنا هذه، إلى ارتباك في المحيطات، فيحصل تداخل بين طبقاتها، سواء على مستوى الملوحة أو درجة الحرارة.

وتورد الدراسة أنه في حال شهدت الأرض سنة 2085 انبعاثا بركانيا على غرار ما حصل سنة 1815 في إندونيسيا، فإن درجة الحرارة ستشهد تقلبا مفاجئا.