2018 | 19:02 تشرين الثاني 16 الجمعة
جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام الدوير النبطية نقل الى مستشفى النجدة الشعبية للمعالجة | رئيس بلدية بيروت: الفيضانات في الرملة البيضاء سببها الرئيسي إغلاق المجرور الذي يحتوي على خطوط تصريف مياه الأمطار بالاسمنت وما حصل مرفوض ومن تعدى على أملاك بلدية بيروت سيحاسب | قوى الامن: لا صحة لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولا سيما عبر تطبيق "واتساب" حول صدور نتائج التطوع بصفة دركي ورقيب متمرن | الخارجية اللبنانية: البخاري نفى في اتصال خبر طلبه منع قرع اجراس الكنائس قرب السفارة السعودية | الشرطة اليونانية تقفل طرقات ومداخل العاصمة اثينا للاشتباه بوجود عبوة ناسفة | المجلس العدلي أصدر قراره طالبا الإعدام لقاتل نصري ماروني وسليم عاصي | القضاء الأميركي يلزم البيت الأبيض بإعادة اعتماد مراسل "سي ان ان" جيم أكوستا والذي سحب منه بعد مشادة مع ترامب خلال مؤتمر صحفي | مريضة بحاجة ماسّة الى دم من فئة B+ في مستشفى بهمن للتبرع الرجاء الاتصال على 03581849 | جعجع: لولا وقوف السعودية الى جانب الكثير من الدول العربية والكثير من القضايا العربية المحقة لكان ربما تغيّر وجه منطقة الشرق الأوسط ككل | أفادت غرفة التحكم المروري عن سقوط جريحين جراء تصادم بين سيارة ودراجة نارية في محلة الكولا في بيروت | "سكاي نيوز": نتانياهو يبدأ الأحد مشاورات لتحديد موعد الانتخابات المبكرة بعد فشل مشاوراته مع رئيس حزب البيت اليهودي | الحكومة الألمانية: نكرر مطالبتنا السعودية بالتزام الشفافية والوضوح بشأن مقتل خاشقجي |

كيف يمكن التحقق من جدية التطبيقات الصحية؟

متفرقات - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 06:57 -

للتطبيقات الصحية العديد من الفوائد، إذ أنها تساهم على سبيل المثال في تعزيز اللياقة البدنية والحماية من الأمراض. لكن ما مدى جدية هذه التطبيقات؟ وكيف يمكن الوثوق بالمعلومات المقدمة؟يقبل العديد من المرضى على تطبيقات الصحية الإلكترونية، التي تحدد ماهية المرض، ومدى خطورته وذلك بطرح أسئلة معينة، وتتوالى الأسئلة عن الأعراض التي يشعر بها المريض حتى تصل لتحديد ماهية المرض الذي أصابه، كما أنها تزود زوار الموقع بنصائح صحية من أجل التمتع بصحة أفضل ولياقة عالية. لكن ما مدى جدية هذه التطبيقات المنتشرة على الأجهزة النقالة والهواتف الذكية؟

وبحسب دراسة عن فوائد ومخاطر تطبيقات الصحة على الأجهزة الذكية، أجراها الطبيب أورس-فيتو ألبرشت نائب مدير معهد المعلومات الصحية بمدرسة طب هانوفر في ألمانيا، نصح الطبيب الألماني متابعي هذه المواقع بتوخي الحذر حيث أن الكثير من موفري التطبيقات الصحية لا ينتمون إلى مجال الرعاية الصحية. وقال الطبيب الألماني أنه وضع عدة نصائح تمكن متابعي هذه المواقع من معرفة جدية للقائمين عليها، وإن كان يمكن الوثوق بنصائحها المقدمة.

تدقيق المحتوى: هل يتم القيام بتدقيق محتوى التطبيق من قبل أطباء، من هم؟ يجب ذكر أسمائهم وكذلك المراجع الأخرى مثل التجارب السريرية.

تقبل المعلومات: كل مجتمع طبي يضع خطوطه الارشادية بشأن كيفية علاج مرض بعينه. ويجب أن تتبع النصائح الواردة في التطبيق تلك الإرشادات.

حماية البيانات: يجب أن توضح جهة التطبيق كيف سيتم استخدام البيانات الشخصية التي يدخل عليها المستخدم وألا تطلب سوى ما هو ضروري حقا.

الشفافية: التطبيق الموثوق فيه سيجعل من السهل معرفة من ابتكره وكيف يتم الدفع له. وبالطبع لابد أن يكون خاليا من الإعلانات ويوفر معلومات للتواصل في حال وجود استفسارات.

سهولة الفهم: يظهر التطبيق الذي يركز على التمارين، مثلا، كيف تؤدي حركات معينة بطريقة يسهل فهمها، وعلى نحو مثالي بمساعدة صور أو فيديوهات. وربما يجد الأشخاص الذين لا ينتمون للحقل الطبي صعوبة في تقييم على نحو ملائم بعض هذه النقاط المدرجة على هذه القائمة.

وبإمكان المستخدمين غير المتأكدين من التطبيق الصحيح للتحقق من أوزانهم أو لبناء عضلاتهم أو متابعة أمورهم الصحية استشارة الطبيب الخاص بهم . ومن الجدير ذكره أنه لغاية الآن لا توجد أية وكالة حكومية تختبر وتقيم تطبيقات الصحة.

ع.أ.ج/ط.ا دب ا