2018 | 09:19 حزيران 23 السبت
احصاءات التحكم المروري: 12 جريحا في 11 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | أصحاب الشاحنات المتوسطة يعتصمون على طريق ضهر البيدر وذلك رفضا لمزاحمة السائقين السوريين لهم | رامي الريّس لـ"لبنان الحر": من يدفع ثمن الصراع في سوريا أولا وأخيرا هو الشعب السوري ونأمل أن تصل هذه الازمة إلى حل لأنها طالت | وزارة الاسكان المصرية: طرح وحدات العاصمة الادارية الجديدة بدون قرعة وبالتقسيط على اربع سنوات خلال ايام | قوى الامن: ضبط 955 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 135 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار | القبض على 3 أشخاص ينتمون لتنظيم داعش في مدينة شحات الليبية | الخارجية الفرنسية: لودريان سيقوم بجولة خارجية خلال الفترة الممتدة من 28 إلى 30 حزيران تشمل مصر وقبرص واليونان | البنتاغون: الولايات المتحدة تعلن تعليق مزيد من المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية | الأمين العام للأمم المتحدة يعرب عن قلقه من المخاطر التي تشكلها العمليات العسكرية في جنوب سوريا على أمن المنطقة | وزير الداخلية الروسي يؤكد حصوله على تأشيرة دخول الأراضي الأميركية لحضور مؤتمر أممي في نيويورك وأنه نال التأشيرة بسهولة رغم خضوعه لعقوبات واشنطن | الحريري قدم تصوّره للحكومة: عون إيجابي وأنا على تفاؤلي | الخلاف على عودة النازحين السوريين تشوّش على زيارة ميركل للبنان |

باحثون: تناول الأكلات الخفيفة يغري بالإفراط في الطعام!

متفرقات - الخميس 02 تشرين الثاني 2017 - 06:56 -

يعتقد كثيرون أن أكل وجبات خفيفة، يساهم في عدم الإفراط في تناول الطعام أثناء الوجبات الرئيسية، وبالتالي تجنب مخاطر ذلك الصحية، والحفاظ على الرشاقة. لكن نتائج دراسة حديثة أثبتت عدم صحة ذلك، لأسباب عديدة.توصل باحثون إلى أن تناول الأكلات الخفيفة يغري بالإفراط في الطعام، وينطبق ذلك أيضا عندما تقدم أكلات كاملة القيمة الغذائية على أنها أكلات خفيفة وليس على أنها وجبة كاملة. ونصح الباحثون في دراستهم الصادرة اليوم الأربعاء (الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2017) في مجلة "أبيتيت" المتخصصة بالتوقف عند وصف الطعام واعتباره إما أكلة خفيفة أو وجبة كاملة.

واستندت النتائج على تجربة أجريت على أكثر من 80 امرأة سُمح لهن باختيار المكرونة المفضلة سواء مكرونة بالجبن أو مكرونة شعرية بصلصة الطماطم، مع ملاحظة أن جميع المأكولات المعروضة كانت بنفس الوزن ونفس السعرات الحرارية.

وقسم العلماء المشاركات في الدراسة إلى مجموعات، حيث قيل لبعضهن إنهن سيحصلن على وجبة. فيما طلب من البعض الآخر تناول الأكلة الخفيفة التي قدمت لهن. وتناولت النساء المكرونة بطرق مختلفة، بعضهن تناولنها واقفات في حين تناولنها أخريات أثناء جلوسهن. كما وضع العلماء في غرفة ثانية إلى جانب المكرونة حلويات مثل البسكويت وقطع حلوى.

ولاحظ العلماء أن نساء المجموعة التي تناولت الطعام بعد أن عرض عليها على أنه أكلة خفيفة وسريعة هن أكثر من امتدت أيديهن لهذه الحلويات، حيث أكلت نساء هذه المجموعة من هذه الحلويات أكثر من قريناتهن بنسبة 50 بالمائة وكان لديهن أيضا شغف شديد بتناول الحلوى.

وأكدت المشرفة على الدراسة، جان أوجدين، أن وضع متناول الطعام والمعلومات التي تقدم له بشأن الطعام تؤثر على تصرفه في تناول الطعام. وقالت في هذا الصدد "حياتنا تصبح أكثر شغلا وهناك تزايد في أعداد الناس الذين يتناولون طعاما في الطريق ويفضلون المنتجات التي تباع على أنها أكلات سريعة" وأضافت: " تبين لنا أن الذين يتناولون الأكلات الخفيفة هم الأكثر ميلا للأكل بشكل مفرط لأنهم لا يدركون أو لا يتذكرون أنهم أكلوا بالفعل".

وفي سياق ذي صلة، أظهرت دراسات سابقة أن الناس يأكلون أكثر عندما يتشتت انتباههم، أي عندما يشاهدون التلفاز مثلا أو يستمعون لقصة.

من جهة آخرى، يرى عالم النفس الغذائي من جامعة فولدا الألمانية، كريستوف كلوتر، أن سلوك الإنسان في تناوله الطعام له جذور اجتماعية أيضا وقال في هذا الصدد "في مجتمع تترسخ فيه قيمة السيطرة على الذات وما يرتبط بذلك من إعلاء معيار الرشاقة يدعم فيه وصف طعام بأنه خفيف" وأضاف: "توهم الإنسان بأنه لم يأكل إلا قليلا وأن وزنه لا يزيد، هو الطريق إلى تناول المزيد من الطعام الذي يشتهيه الإنسان".

ر.م/ع.ِج ( د ب أ)