Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
الحريري.. لمّا يستوفِ بعد
هتاف دهام

البناء

تنشغل الأوساط السياسية اللبنانية برصد نتائج زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى الرياض ومعرفة ليس ما دار بين الشيخ سعد وولي العهد السعودي وزير الدفاع محمد بن سلمان، وما دار بينه وبين وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان ، إنما لمعرفة أثر هذه اللقاءات على سياسة الحريري اللبنانية، بعيداً عن الـ selfie والتغريدات. 

فليس سراً، بحسب مصدر بارز في 8 آذار لـ "البناء" أنّ المملكة تحاول توحيد صفوف 14 آذار لاتخاذ مواقف أكثر تشدّداً تجاه حزب الله، وليس سراً أيضاً أنها تعتمد سياسة تصعيدية تجاه حزب الله والجمهورية الإسلامية على الساحتين المحلية اللبنانية والإقليمية. وبرز ذلك واضحاً وجلياً في تغريدات السبهان الذي أكد أنّ "لبنان بات تحت احتلال "الميليشيا الشيطانية" (حزب الله) ويجب جعله عبرة للآخرين لما يشكله التنظيم المرتبط بإيران من خطر على المنطقة بأسرها". وكتب السبهان في تغريدة نشرها على موقع "تويتر" "ليس غريباً أن يعلن ويشارك حزب "الميليشيا الإرهابي" (حزب الله) حربه على المملكة بتوجيهات من أرباب الإرهاب العالمي، ولكن الغريب صمت الحكومة والشعب في ذلك". علماً أنّ حزب الله كان قد سبق تغريدة السبهان الأخيرة، بشنّ هجوم عنيف على المملكة قائلاً على لسان النائب نواف الموسوي: "الجديد في الحملات السعودية على حزب الله، أنّها باتت تنطلق مما أسماه نائب الوفاء للمقاومة "أفواه النظام السعودي" مباشرة، بعدما كانت تصدر من "أفواه الحلفاء أو الأصدقاء" في لبنان، علماً أنّ السعودي لا يحالف أحداً، بل يشتري الناس بأمواله".

لكن هل سيستجيب الحريري؟ وما هي حدود استجابته؟ وهل ثمة مقدرة لديه على معارضة القرار السعودي؟ لا سيما أنّ التسوية الرئاسية – الحكومية جاءت ثمرة تنسيق سعودي – إيراني عبّر عنه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من دافوس في كانون الثاني الماضي عندما "دعا السعودية للتعاون في الحوار من أجل سورية والعراق واليمن، كما حصل في لبنان وبات ينعم بالهدوء بانتخاب رئيس".

للتذكير أنّ جوهر السياسة الحريرية التي اعتمدها رئيس الحكومة منذ تحوّله للموافقة على انتخاب العماد ميشال عون رئيساً وموافقته على قانون انتخاب جديد على أساس النظام النسبي لا يلبّي مصالحه بالطريقة المناسبة، إنما قامت كلها على معادلة جوهرية هي أنّ رئيس تيار المستقبل يقدّم تنازلات في الرئاسة وقانون الانتخاب وملفات أخرى، مقابل أن يعود رئيساً للحكومة للاستفادة من عوائد الرئاسة الثالثة السياسية والاقتصادية. ولهذا فإنّ الحريري دفع الأثمان التي كانت متوجّبة عليه، لكنه لم يقبض لغاية الآن ثمنها الفعلي إلا في العودة إلى رئاسة الحكومة التي لم تجد طريقها بعد بالمكتسبات الداخلية في ما يتصل بترميم "الشعبية الزرقاء" المنهارة وتقوية النفوذ السياسي والاستفادة الاقتصادية من الملفات الكبرى المتنوّعة.

من هذه الزاوية، هل يعود منطق دفع الحريري للتخلّي عن الحكومة، والدخول في حالة مواجهة مع حزب الله؟ وما هي النتائج التي من المفترض أن يستثمرها الحريري في مقابل ما دفعه؟

إنّ فرط الحكومة أو استقالتها يشكلان بالدرجة الأولى عقاباً للحريري، وربما ضربة قاضية له، وليس لحزب الله، لا سيما أنّ الانتخابات على الأبواب، ونتائجها كما يعرف القاصي والداني، ستخفض من عدد نوابه، وأنّ تقويم الاصطفافات الداخلية وإدخال البلد في حالة تشنّج سياسي ليس في مصلحة الحريري وخطه السياسي. وعليه يؤكد المصدر نفسه أنّ المسألة عند الحريري ليست مسألة إملاءات، بقدر ما هي مسألة مصالح تياره السياسي التي ستبدو مهدّدة في حال استجاب لما تريده الرياض.  

ق، . .

مقالات مختارة

21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية
21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة 17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة
الطقس