2018 | 13:25 تموز 22 الأحد
مجهولون فتحوا النار على حافلة صغيرة كانت تقل فريقا من سائقي الأجرة شرقي جمهورية جنوب إفريقيا مما أدّى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة آخرين | مصدر أمني نيجري: مسلّحو بوكو حرام الارهابية ذبحوا 18 شخصا على الضفة التشادية من بحيرة تشاد وجرحوا شخصين آخرين وخطفوا 10 نساء | رئيس الحكومة العراقية يطعن لدى المحكمة الاتحادية بقانون امتيازات النواب ويطلب من المحكمة ايقاف العمل به | الراعي: قرار الكنيست الاسرائيلي مرفوض لانه يقصي الديانتين المسيحية والاسلامية ويقضي على القضية الفلسطينية لذا نوجه النداء الى الامم المتحدة ومجلس الامن لاصدار قرار يبطله | قوى الامن: أوقف حاجز ضهر البيدر ع.ح (1970) المطلوب للقضاء بجرم سرقة | الجيش الروسي يعلن إسقاط طائرتين دون طيار حاولتا الهجوم على قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا | نقولا تويني: وزارة مكافحة الفساد هي وزارة الاوادم والصحوة والنزاهة والعودة عن الخطأ | ليبرمان: اسرائيل ستعيد فتح معبر كرم ابو سالم الحيوي مع قطاع غزة الثلاثاء اذا استمر الهدوء | بو عاصي: منذ استلامنا وزارة الشؤون الاجتماعية والوصاية على المؤسسة العامة للإسكان ونحن نحذر من الفلتان في إدارة القروض الإسكانية المدعومة دون سقوف و لا معايير | إسرائيل تغلق باب المغاربة بعد اقتحام أكثر من ألف مستوطن ساحات المسجد الأقصى | رائد خوري لـ"الجديد": تم وضع خطة لإنقاذ الاقتصاد اللبناني لكن إذا لم تطبق هذه الخطة فالبلد لن يتمكن من الصمود أكثر من عام | احتراق الطابق الارضي في مبنى الهيئة الصحية بعلبك (صورة في الداخل) |

مؤسسة "المسجد الليبرالي": على المسلمين الاقتداء بحركة الإصلاح الديني للوتر

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 01 تشرين الثاني 2017 - 11:32 -

بمناسبة احتفال ألمانيا بمرور 500 سنة على بدء حركة الإصلاح بقيادة مارتن لوتر، رأت مؤسسة "المسجد الليبرالي" في برلين، في هذه الحركة نموذجا على المسلمين الاقتداء به، مشيرة إلى وجود الملايين في دول إسلامية يحلمون بالإصلاح.قالت المحامية والناشطة في مجال حقوق المرأة، سيران أطيش، إن حركة الإصلاح التي قادها مارتن لوتر قبل نحو 500 عام، ينبغي أن تكون قدوة للمسلمين أيضا. وأعربت أطيش، مؤسسة ما عرف بـ"المسجد الليبرالي" في برلين، عن أملها في ألا يحتاج المسلمون لـ 500 عام من أجل القيام بالإصلاحات الضرورية. جاءت التصريحات بمناسبة احتفال ألمانيا بمرور 500 سنة على بدء حركة الإصلاح التي قادها مارتن لوتر.

وأشارت أطيش إلى أنها ترى ملايين المسلمين في الكثير من الدول الإسلامية، ممن يحلموا بالإصلاح وتحقيق التعايش بشكل أفضل بين الرجل والمرأة مؤكدة أن "الرفض والعنف الذي نقابله جراء ذلك، لا يجب أن يشعرنا بالخوف ولا يوقفنا".

يذكر أن أطيش أسست خلال العام الجاري مسجدا في برلين عرف بـ"المسجد الليبرالي" والذي يمكن فيه للرجال والنساء الصلاة جنبا إلى جنب ويمكن للمرأة أن تتولى فيه الإمامة. وأثارت هذه الفكرة الكثير من الجدل والانتقادات بحق المحامية التي تتحرك في حماية الشرطة في الوقت الراهن. وتعمل أطيش كمحامية منذ عام 1997 كما نشطت خلال دراستها الجامعية في إحدى المؤسسات المعنية بمساعدة النساء القادمات من تركيا. واضطرت أطيش لإغلاق مكتب المحاماة الخاص بها في عام 2006 بعد العديد من التهديدات بالقتل.

ا.ف/ ح.ز (كيه.إن.إيه)