2018 | 01:29 تموز 21 السبت
وزير داخلية داغستان يصل لمكان الهجوم على الشرطة والمباشرة بملاحقة المهاجمين | النائب محمد نصرالله: الثورة الفلسطينية هي الطريق الى الارض المقدسة وهي الشعلة المقدسة التي اوقدها الله لكرامة هذه الامة وللقضاء على اعدائها وأعداء الإنسان | المرصد السوري: 26 قتيلاً مدنياً في قصف جوي على "جيب" لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب سوريا | مقتل شخصين بانفجار في منشأة لتخزين النفط وسط إيران | نعمة افرام للـ"ام تي في": لمشروع اقتصادي انقاذي بعد تشكيل الحكومة برعاية فخامة الرئيس عون من اجل إنقاذ لبنان | الجيش الإسرائيلي يعلن رسميا مقتل أحد جنوده على حدود قطاع غزة | لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية: قصف الاحتلال وتهديدات قادته لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصراراً على استكمال المعركة نحو الحرية | الناطق باسم حماس: القتل والعدوان الإسرائيلي سيرفع من تكلفة حسابه وعليه ان يتحمل العواقب | بلال عبدالله لـ"المنار": الحزب التقدمي الإشتراكي يؤكد على عدم التساهل مع صحة تمثيله السياسي | الحريري من مدريد: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون لاجئ فروا من بلدهم بسبب الحرب والقمع وذلك أشبه بأن تستضيف اسبانيا اليوم15 مليون لاجئا على أراضيها | سانا: إخراج الدفعة الأولى من المسلّحين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة بواسطة 55 حافلة إلى شمال البلاد | مجلس الرقة المدني: انتشال نحو 1236 جثة من 3 مقابر جماعية في الرقة |

وزير الخارجية الفرنسي يزور ايران قريبا

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 01 تشرين الثاني 2017 - 08:55 -

اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان -ايف لودريان امس في نيويورك انه "سيتوجه في الايام المقبلة الى طهران للاعداد لزيارة الرئيس ايمانويل ماكرون الى ايران"، لافتا الى انه "سيكون في محادثاته مع المسؤولين الايرانيين حازما جدا ومتطلبا في ما يتعلق بالملفين الاقليمي والبالستي".

وقال لودريان امام معهد ابحاث "مجلس العلاقات الخارجية" :"إنه سيزور طهران في الايام المقبلة"، مؤكدا مجددا ان "بلاده تعارض اي طعن بالاتفاق الذي ابرم عام 2015 بين الدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) وإيران لضمان الطبيعة السلمية لبرنامج طهران النووي".

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعلن في الآونة الاخيرة رفضه الاقرار بإلتزام طهران بالاتفاق النووي الذي ابرم في عهد سلفه باراك اوباما، تاركا للكونغرس ان يقرر ما اذا كانت الولايات المتحدة ستنسحب من هذا الاتفاق ام لا.

واذ اكد لودريان ان "النقاش في الكونغرس حول دور ايران الاقليمي وبرنامجها البالستي حاسم"، شدد على "ضرورة عدم تضييع البوصلة لان التحدي الاساس في العالم هو حظر الانتشار الكيميائي والنووي".

ولفت الى ان "المسألة النووية يجب ان يتم التعامل معها بشكل منفصل"، موضحا ان "الاتفاق يعوق ايران ويمنعها من الحصول على سلاح نووي. وهو اتفاق قوي، وفرنسا كانت اكثر تطلبا من الولايات المتحدة عند صياغته".