2018 | 11:40 نيسان 25 الأربعاء
"قوى الأمن": مفرزة استقصاء بيروت توقف 30 شخصاً بجرائم مختلفة وتضبط 28 سيارة و27 دراجة آلية مخالفة | "الميادين": القوات المسلحة اليمنية تدعو المواطنيين السعوديين إلى الابتعاد عن الوزارات والمقرات الحكومية | رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يؤدي اليمين الدستورية أمام رئيس وأعضاء مجلس النواب | فؤاد أيوب: هل يجوز ان يحصل كل الناس على حقوقهم والاستاذ الجامعي لا؟ وأنا أقول لهم مطلبكم مطلب حق ولن يلحق اي ضرر بالطلاب | اختتام الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دعم مستقبل سوريا في بروكسل | وزير السياحة أعلم الرئيس عون بفوز الجناح اللبناني في معرض "سوق السفر العربي" في دبي بجائزة أفضل جناح في المعرض الذي تشارك فيه أكثر من 150 دولة | وكالات عالمية: روحاني يرفض ما ورد في محادثات ترامب وماكرون ويصف ترامب بـ"التاجر" العاجز عن التفاوض | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع انخفاض إضافي في درجات الحرارة وتتساقط أمطار متفرقة خاصة في المناطق الداخلية والجنوبية مع احتمال حدوث برق ورعد | الرئيس الايراني يشكك في شرعية السعي لاتفاق نووي جديد مع بلاده | الخارجية التركية من بروكسل: 200 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا منذ بدء الحرب ونتوقع من الاتحاد الاوروبي احترام وعوده لجهة المساعدات الانسانية والمالية | الحريري: اشدد على امتناني العميق لجميع الشركاء الدوليين على دعمهم المستمر لمساعدة لبنان على مواجهة التحديات المتأتية من الازمة السورية | الحريري: رغم كل التحديات احترمنا التزاماتنا وسمحنا بتجديد اقامات السوريين وتسجيل الولادات بطريقة شرعية |

احتضان القطط قد يؤدي بكم إلى الموت!

متفرقات - الأربعاء 01 تشرين الثاني 2017 - 08:40 -

أثبتت دراسة استقصائية اجراها مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، أن احتضان القطط قد يؤدي إلى إصابة صاحب هذا الحيوان الأليف بعدوى تهدد حياته.

وتعرف العدوى باسم "مرض خدش القطة"، والذي يسبب حمى شديدة وظهور بثور ومضاعفات قد تكون خطيرة في بعض الحالات ما قد يؤدي إلى الموت.

وبسبب البكتيريا المنقولة عن طريق البراغيث، فإن البشر يتعرضون لخطر الإصابة بالمرض نتيجة تقبيل القطط أو من خلال الاحتكاك المباشر بها أو نتيجة التعرض للخدوش والعض من قبلها.

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" عن الدكتورة كريستينا نيلسون التي شاركت في الدراسة، قولها إن "نطاق وأثر المرض أكبر بقليل مما كنا نظن، ويمكن الوقاية من مرض خدش القطة إذا تمكنا من تحديد السكان المعرضين للخطر وأنماط المرض، والتركيز على جهود الوقاية".

ويوصي الأطباء بضرورة غسل اليدين بعد الاقتراب من الحيوانات الأليفة عموما والقطط الصغيرة خصوصا، ومنع اختلاط القطط الخاصة بتلك المشردة.

ووجدت الدراسة التي أجريت على مدى ثماني سنوات وشملت أكثر من 13 ألف حالة مصابة بـ"مرض خدش القطة"، أن معدل الإصابة السنوي بالمرض كان 4.5 حالة لكل 100 ألف نسمة، وهو معدل أعلى مما كان متوقعا، إلا أنه ما يزال منخفضا.

ولم تسفر سوى حالات قليلة عن الوفاة، على الرغم من أن الموت كان من أكثر النتائج احتمالا للوقوع باعتبار تردد المرضى في طلب المساعدة الطبية.

كما وجد البحث أن العدوى منتشرة أكثر في المناطق الدافئة حيث تتكاثر البراغيث وتنتشر بسرعة، ومن أكثر الفئات تعرضا للخطر هم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و9 سنوات، حيث تم تسجيل 9.4 إصابة بالمرض لديهم لكل 100 ألف نسمة.

الجدير بالذكر أن البراغيث عادة ما تتكاثر خلال أشهر الصيف الحارة، غير أن الخريف أضحى يوفر بيئة مناسبة لتكاثرها نظرا لتواجد أنظمة التدفئة المركزية التي توفر بيئة مماثلة للصيف ومثالية لفقس البيض.

وأسهل طريقة لمنع انتشار المرض هو حماية الحيوانات الأليفة من البراغيث عن طريق العديد من العلاجات التي لا تحتاج وصفة طبية، كما ينصح الكثيرون باعتماد طريقة طبيعية وهي غسل القطط بالخل وعصير الليمون أو عصير التفاح لحمايتها من البراغيث الضارة.