2018 | 21:20 آب 14 الثلاثاء
الجيش: تعرض دورية من مديرية المخابرات لاعتداء من قبل دورية اسرائيلية في بلدة رميش | الميادين: الانفجار الذي سُمع في أرجاء دمشق ناتج عن تفجير الجيش السوري لنفق بين جوبر وزملكا | مالطا تسمح برسو سفينة أكواريوس و5 دول مستعدة لاستقبال المهاجرين | الأناضول: القضاء التركي يقرر إخلاء سبيل عسكريين يونانيين سُجنا لدخولهما منطقة عسكرية محظورة ومواصلة محاكمتهما طليقين | الجيش الوطني اليمني: الحوثيون يقصفون بالأسلحة الثقيلة المدنيين في حجة مع استمرار خسائرها | كتلة المستقبل: لتسهيل تأليف الحكومة ومشاركة الرئيس المكلف سعيه لتحقيق هذا الهدف وننبّه الى ضرورة الالتزام بقرار النأي بالنفس عن الخلافات العربية | السيسي يجري محادثات مع الملك سلمان في زيارة مفاجئة إلى السعودية | الإدعاء الفنزويلي: اثنان من كبار الضباط العسكريين متورطان في محاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو | متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية: التهديد الإرهابي لا يزال عاليا وحادثة البرلمان صادمة | قائد الجيش استقبل سفير قطر في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهمّته في لبنان | الوكالة الوطنية: السيطرة على حرائق الوادي الغميق في أعالي القبيات بعد 4 أيام من الجهود المتواصلة | ادي معلوف: من شارك بإنقلاب فاشل لا يضع شروطه بالمفاوضات بعد فشل الانقلاب ومن له اذنان للسمع فليسمع |

من هو منفذ هجوم منهاتن؟

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 01 تشرين الثاني 2017 - 08:12 -

ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن المشتبه به في تنفيذ هجوم منهاتن، هو شاب (29 عاما) من أوزبكستان، وصل إلى الولايات المتحدة عام 2010.

وأشارت المصادر إلى أن اسم الشاب "سيف الله صايبوف"، وهو أوزبكستاني متزوج ولديه طفلان، وجاء إلى الولايات المتحدة في 2010 ويقطن في مدينة "تامبا" بولاية فلوريدا.

وذكر مقربون من المشتبه، أنه كان "شخصا سعيدا جدا"، يحب الولايات المتحدة، مؤكدين أنه ليس إرهابيا، "إنه سعيد دائما، ويبتسم طوال الوقت".

بدورها أشارت وسائل إعلام عديدة نقلا عن مسؤولين، أن لصايبوف سجلا جنائيا، لكن أغلب سجله يتضمن مخالفات مرورية، ارتكب معظمها في ولايتي ميسوري وبنسلفانيا.

ويعمل الشاب صايبوف سائق شاحنة تجارية، لكن أحد أصدقائه، يقول إنه عمل أيضا سائق تاكسي، وعاش فترة من الزمن في ولاية نيوجيرسي، أما الشاحنة التي ارتكب بها جريمته في نيويورك، فاكتشفت الشرطة أنها مستأجرة من شركة "هوم ديبوت" في نيوجيرسي.

وتشير تقارير إعلامية إلى وجود علاقة بين المشتبه به، وتنظيم "داعش" الإرهابي، إذ أن المشتبه ترك رسالة بالقرب من الشاحنة التي استخدمها لتنفيذ هجومه، يظهر فيها ولاءه لداعش، فضلا عن إفادات شهود عيان بسماعهم المشتبه يقول "الله أكبر" عندما خرج من سيارته.

من جهته صرح جوف أندرو كومو، حاكم ولاية نيويورك للصحفيين، بأن المهاجم من المحتمل أنه خطط للعملية بمفرده، "لا يوجد دليل يشير إلى مخطط أوسع.. وهذه هي أعمال فرد واحد من شأنها أن تتسبب في الألم والضرر وربما الموت".

وألقت الشرطة القبض على المشتبه به بعد إصابته، إذ تبين لاحقا أنه يحمل سلاحا وهميا، وتم نقله للمستشفى جنوبي منهاتن.

وكان المشتبه به قد نفذ عملية دهس مشاة بسيارة نقل للبضائع، في حي منهاتن الشهير وسط نيويورك مستهدفا عددا من راكبي الدراجات الهوائية، والمارة، وتسبب بمقتل 8 أشخاص وجرح 15 آخرين.