2018 | 11:35 نيسان 27 الجمعة
الرئيس عون استقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد | "الجديد": اعتراض لدى بعض الناخبين في دبي على عدم اغلاق المغلفات التي تحوي ورقة الاقتراع | الحريري: طرابلس بيتي ونسعى دائما الى الاعتدال ويجب ان نحافظ على رسالة المحبة والسلام | الشعار من طرابلس: أمل لبنان اليوم برجل اسمه سعد الحريري لأنه استطاع ان يحقق للبنان كماً كبيراً من المؤتمرات لدعم هذا البلد | "أم تي في": نسبة الإقبال على الإقتراع في الامارات كثيفة جداً ونسبة الإقتراع تخطّت حتى الساعة الـ20 في المئة | يوروبول: الشرطة الأوروبية والأميركية تنجح في شل وكالات الدعاية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي على الإنترنت | صحناوي لـ"أو.تي.في.": العملية الانتخابية في الخارج تجري بشفافة مطلقة في ظل وجود مندوبين عن وزارة الداخلية والاحزاب كافة | محافظ بيروت ورئيس بلديتها أطلعا الرئيس عون على مخطط لتطوير المنطقة الممتدة من الاوتوستراد الساحلي من فوروم دي بيروت وحتى جسر شارل حلو | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وتتساقط أمطار محلية خاصة في المناطق الداخلية والجنوبية | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان هيوغو شورتر | امين عام وزارة الخارجية لـ"الجديد": ما يجري يؤكد ان جهاز وزارة الخارجية كفوء يؤتمن ويوثق بقدراته وقد تمكنا بستة اشهر فقط من انجاز تسجيل للمقترعين في الخارج وهذا رقم قياسي | السفير حسن نجم في الدوحة: عدد المقترعين حتى العاشرة صباحا بلغ 237 ناخبا |

من هو منفذ هجوم منهاتن؟

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 01 تشرين الثاني 2017 - 08:12 -

ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن المشتبه به في تنفيذ هجوم منهاتن، هو شاب (29 عاما) من أوزبكستان، وصل إلى الولايات المتحدة عام 2010.

وأشارت المصادر إلى أن اسم الشاب "سيف الله صايبوف"، وهو أوزبكستاني متزوج ولديه طفلان، وجاء إلى الولايات المتحدة في 2010 ويقطن في مدينة "تامبا" بولاية فلوريدا.

وذكر مقربون من المشتبه، أنه كان "شخصا سعيدا جدا"، يحب الولايات المتحدة، مؤكدين أنه ليس إرهابيا، "إنه سعيد دائما، ويبتسم طوال الوقت".

بدورها أشارت وسائل إعلام عديدة نقلا عن مسؤولين، أن لصايبوف سجلا جنائيا، لكن أغلب سجله يتضمن مخالفات مرورية، ارتكب معظمها في ولايتي ميسوري وبنسلفانيا.

ويعمل الشاب صايبوف سائق شاحنة تجارية، لكن أحد أصدقائه، يقول إنه عمل أيضا سائق تاكسي، وعاش فترة من الزمن في ولاية نيوجيرسي، أما الشاحنة التي ارتكب بها جريمته في نيويورك، فاكتشفت الشرطة أنها مستأجرة من شركة "هوم ديبوت" في نيوجيرسي.

وتشير تقارير إعلامية إلى وجود علاقة بين المشتبه به، وتنظيم "داعش" الإرهابي، إذ أن المشتبه ترك رسالة بالقرب من الشاحنة التي استخدمها لتنفيذ هجومه، يظهر فيها ولاءه لداعش، فضلا عن إفادات شهود عيان بسماعهم المشتبه يقول "الله أكبر" عندما خرج من سيارته.

من جهته صرح جوف أندرو كومو، حاكم ولاية نيويورك للصحفيين، بأن المهاجم من المحتمل أنه خطط للعملية بمفرده، "لا يوجد دليل يشير إلى مخطط أوسع.. وهذه هي أعمال فرد واحد من شأنها أن تتسبب في الألم والضرر وربما الموت".

وألقت الشرطة القبض على المشتبه به بعد إصابته، إذ تبين لاحقا أنه يحمل سلاحا وهميا، وتم نقله للمستشفى جنوبي منهاتن.

وكان المشتبه به قد نفذ عملية دهس مشاة بسيارة نقل للبضائع، في حي منهاتن الشهير وسط نيويورك مستهدفا عددا من راكبي الدراجات الهوائية، والمارة، وتسبب بمقتل 8 أشخاص وجرح 15 آخرين.