2018 | 07:14 أيار 24 الخميس
الان عون لـ"الجمهورية": لا يوجد أي محاولة أو نيّة لعزل القوات اللبنانية | مصادر بيت الوسط لـ"الجمهورية": هناك تفاهم على أعلى المستويات من اجل استعجال الإستشارات لترجمتها في عملية التكليف فالتشكيل في أسرع وقت | مصادر تكتل "لبنان القوي" لـ"الجمهورية": نسعى لترؤس 4 لجان نيابية أساسية أبرزها لجنة المال والموازنة وهي محسومة للتيار الوطني الحر | مصادر "القوات" لـ"الجمهورية": باسيل يقود حملة ضدنا بدأت من خلال محاولات تضليلية سواء بملف النازحين والهجوم على وزارة الشؤون او بملف الكهرباء | مصادر مطلعة لـ"المستقبل": الاتصالات الجارية حول تشكيل الحكومة تشير الى رغبة الجميع في التسريع في عملية التأليف لأن الجميع مدرك لخطورة ما يحصل في المنطقة | "الانباء": طمأنة جنبلاط من جانب الحريري أن ليس هناك محاولات لمحاصرته قد تحل نصف عقدة التمثيل لكن النصف الآخر يبقى في طبيعة ما ينتظر أن يطرحه الحريري على المختارة لتمثيلها بالحكومة | مصادر ارسلان لـ"الانباء": مشاركته في الحكومة شبه محسومة لأنه لا يمكن حصر التمثيل الدرزي بالاشتراكي فقط ثم لأن ارسلان في كتلة العهد القوي وهو بات قريبا من الحريري | تعيين عبد الملك المخلافي مستشارا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي | فقدان 6 أشخاص جراء إعصار ماكانو الذي يضرب سواحل جزيرة سقطرى اليمنية | تعيين خالد اليماني وزيرا للخارجية اليمنية وأحمد عوض بن مبارك مندوبا لدى الأمم المتحدة | الرئيس السوداني: سنواصل دورنا العربي حتى عودة الشرعية إلى اليمن | الولايات المتحدة تمهل 2 من الدبلوماسيين الفنزويليين 48 ساعة لمغادرة البلاد |

عن لبنان النملة المجتهدة والمبادرات الإصلاحيّة

باقلامهم - الأربعاء 01 تشرين الثاني 2017 - 05:54 - أنطوان العويط

لا أريد بأيّ شكل من الأشكال أن أحبط العزائم. لا أنوي ذلك ولن. فأنا شخص تتملّكني الأحلام الكبرى. وأنا مواطن لا يرهبني الدرك الذي أوصلنا إليه "أولياء" الأمر. وأنا إنسان عامل ومنتج خبز عائلتي كفاف يومها. وأنا عاشق مسكون بالشغف والحبّ... ولن أستكين.
بس هيدا شي ويللي بدي قولو شي تاني.
ليس من مناسبة معيّنة تستوجب ما أكتبه. فالباهت والمفكّك في حياتنا الوطنيّة لا يستدعي كثرة البحث والتفتيش. لأكون دقيقاً أكثر، وبجرأة مجبولة بصرامة المحبّة ومقتضياتها ومسؤوليّاتها، وبالعربي المشبرح أقول: "بيتي لبنان بيت الصلاة يدعى وأنتم أيها الفريسيّون المراؤون الكذبة جعلتموه مغارة لصوص".
يه! هيك بالعرض لا شور ولا دستور؟ من تقصد؟
كلّكم يا من مرّغتم كرامة وطني بالوحول. يا من بسبب تشتّتكم وصغائركم وغربتكم عن الكتب والأنبياء، كان قد أصابكم الاهتراء الروحيّ والزمنيّ، وعبرهما، أوصلتم وطني إلى التفتّت الوجوديّ الكيانيّ. كلّكم يا من لا يرفّ لكم جفن ولا يندى لكم جبين، وأنتم تعهّرون رسالة السفر الذي نادى: "هوذا أعلى الأرز في لبنان جميل الأغصان ووارف الظلّ وقامته طويلة وكان فرعه بين الغيوم".
لبنان في أسفار الكتاب المقدس كان شأناً عظيماً، فها أنتم تجعلون "الرجال" فيه اليوم آلهة، ونظامه المحاصصة. أأستفيض؟!
صديقتي القارئة. صديقي القارئ. إليكم هذه السالفة، يا ريت أعلم واضعها.
"كان يا ما كان في قديم الزمان، في سالف العصر والأوان، كان هناك نملة مجتهدة تغمرها السعادة تتجّه كل صباح إلى عملها بنشاط وهمّة، فتنتج وتنجز الكثير.
لما رآها الفيل تعمل بكفاءة متناهية دون مساعدة، قال:" إذا كانت النملة تعمل بكلّ هذه الطاقة دون أن يشرف عليها أحد، كيف يا ترى سيكون إنتاجها لو عيّنت لها مديراً؟! هكذا قرّر الفيل توظيف الصرصور مشرفاً عاماً على أداء النملة.
السعيد الصرصور قام على الفور باتخاذ إجراءات إداريّة مناسبة. وضع نظاماً للحضور الصباحيّ والانصراف المسائيّ في قسم عمل النملة. وظّف أمينة سر لكتابة التقارير. عيّن العنكبوت لإدارة الأرشيف ومراقبة المكالمات. الهدف واضح: ضبط مسار الأمور واضفاء الاحتراف على العمل. طبيعي.
ابتهج الفيل بالتجديد، فطالب الصرصور بمزيد من المبادرات الإصلاحيّة. أراد الرسوم البيانيّة وتحليل المعطيات بغرض عرضها في خلوة ترسم آليات التغيير الاستراتيجيّة.
هرع الصرصور شارياً جهاز كمبيوتر وطابعة ليزر. كما عيَّن الذبابة مسؤولة عن قسم المعلومات.
ضاقت النملة ذرعاّ بكثرة الجوانب الإداريّة في النظام الجديد، وكادت أن تخنقها الاجتماعات المملّة. وفي سرّها قالت: "ضيعان التعب والجهد. حرام هالوقت والدفع والتوظيف عما شي". وعندما شعر الفيل بوجود عرقلة في أداء النملة، قرّر اجراء تغيير جذريّ في آلية العمل في القسم وتعيين الجرادة لخبرتها في التطوير الإداريّ.
السعيدة الجرادة تهيّبت حجم المسؤوليّة الملقاة على عاتقها، فاشترت أثاثاً جديداً وعيًنت مساعداً شخصيّاً لها لمعاونتها على وضع الاستراتيجيّات التطويريّة.
الفيل المدهوش بالتطوّرات الحاصلة، لحظ ارتفاعاً في كلفة التشغيل ووجد ضرورة في عصر النفقات. تحقيقاً لهذا الهدف، عيّن البومة مستشاراً ماليّاً.
السعيدة البومة درست الوضع مليّاً وقيّمته طوال ثلاثة أشهر. وفي خلاصة تقريرها المرفوع إلى الفيل جاء أن القسم يعاني من تكدّس العمالة الزائدة.
قرّر الفيل عندها فصل النملة"!
نقطة عالسطر.