2018 | 11:06 أيلول 19 الأربعاء
الرئيس عون استقبل أمين عام رابطة العالم الاسلامي وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى وعرض معه لموضوع الحوار الإسلامي - المسيحي | علوش لـ"صوت لبنان(100.5)": الحلحلة في ملف الحكومة ينبع من رئاسة الجمهورية فقط وتخلي الرئيس عون او التيار الوطني عن وزير واحد يؤدي الى انتاج حكومة | الرئيس عون استقبل رئيس شركة "SITA" في منطقة الشرق الاوسط والهند وافريقيا هاني الأسعد وعرض معه التطورات الأخيرة التي حصلت في مطار رفيق الحريري الدولي | محمد الحجار للـ"ال بي سي": تيار المستقبل يبحث عن تدوير الزوايا ونحن جاهزون لتبادل الوزراء السنة في الحكومة ولم نطرح أبدا الاستئثار بالمقاعد السنيّة والعقدة السنية مختلقة | الشرطة البريطانية: نقل شخصين للمستشفى بعد أن صدمتهما سيارة أمام مسجد في لندن | عمار حوري لـ"المستقبل": الموضوع الخارجي ذريعة البعض للتهرب من تشكيل الحكومة ويمكن تشكيل الاخيرة بخمس دقائق اذا اتفق الافرقاء في الداخل | كوريا الشمالية تتخذ قرارا بتفكيك كامل لميدان اختبار الصواريخ ومحركات الصواريخ في تونتشخاني | ميشال موسى لـ"صوت لبنان(93.3)": الجلسة التشريعية قبل نهاية أيلول ونتوقع مشاركة جميع الكتل في تشريع الضرورة انطلاقاً من المسؤولية الوطنية نظراً لتأخر تشكيل الحكومة | الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة | روسيا تنقل أنظمة صواريخ "إسكندر-إم" إلى قرغيزستان للتدريب | ترامب يشيد بالاتفاقيات بين الكوريتين ويصفها بالـ"مثيرة" | كيم جونغ أون يعد بزيارة سيئول في المستقبل القريب |

مارون الحلو: الشراكة بين القطاعين العام والخاص مفتاح الحل لاستنهاض الاقتصاد

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 14:08 -

دعا رئيس نقابة مقاولي الأشغال العامة في لبنان مارون الحلو الحكومة الى الاسراع في وضع المراسيم التطبيقية لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) للبدء في عملية اعادة تطوير البني التحتية في لبنان التي من شأنها استنهاض الاقتصاد وتحقيق النمو.

ورأى الحلو، في بيان، "ان واقع لبنان الاقتصادي هش وغير متوازن، فالميزان التجاري في حالة عجز كبيرة، الصادرات تتراجع، الاستثمارات ضعيفة، البطالة تتزايد وفرص العمل تتضاءل، فضلا عن تفشي المنافسة غير مشروعة، دون أن ننسى طبعا العبء الذي يشكله النازحون على الاقتصاد".

ولفت الى "أن هذا الواقع الأليم يقابله جهود من الحكومة لمعالجة هذه المواضيع لكن من دون أن التمكن من إحراز تقدم سريع".

واعتبر الحلو "ان تحسين الوضع في البلاد بوتيرة أسرع يتطلب رؤية اقتصادية شاملة، وخطة يتم إعدادها من الدولة اللبنانية"، وقال: "أن الدولة تقوم بواجباتها وتقوم بجهود لمعالجة المواضيع الملحة، لكن المشكلة تكمن في ضعف ثقة المواطنين بالسياسيين وأدائهم، فالصورة لم تكتمل لدى اللبنانيين للاقدام على الاستثمار والسياسيين لا يزالون متأخرين في عملية ترميم الوضع السيء".

وأكد "ان الحل في تحفيز الدولة للاقتصاد لتحقيق النمو، مشددا على "ضرورة تحفيز الاستثمار بنوعيه: إستثمار القطاع العام واستثمار القطاع الخاص".

وقال الحلو: "في الموازنة غالبية نفقات القطاع العام مخصصة للرواتب، من هنا تحتاج الدولة لاصلاح إداري جذري لتخفيض النفقات الجارية، وزيادة النفقات الاستثمارية في الموازنة".

وأشار الحلو الى "ان الحكومة أقرت مشاريع للبنية التحتية بقيمة 2،8 مليار دولار، لكن المشكلة في توفير التمويل للاستملاكات البالغة 600 مليون دولار"، مشددا على ضرورة الخروج من هذه الدائرة المغلقة، معتبرا ان "البدء بتطبيق قانون الشراكة يبقى مفتاح الحل".