2018 | 06:22 كانون الأول 14 الجمعة
وزير الداخلية الفرنسي يؤكد مقتل شريف شيخات المشتبه بتنفيذه هجوم ستراسبورغ | قائد قوات سوريا الديمقراطية لوكالة عالمية: سنرد "بقوة" على أي هجوم تركي في شمال شرقي سوريا وتنظيم داعش لا يزال قويا في شرق سوريا وسوف يستغل الهجوم التركي للانتشار مجددا | جنبلاط: أدعو الحريري الى لقاء النواب السنة المستقلين والتحاور معهم ولا يمكن تشكيل الحكومة عبر فرض الامور بالقوة على الرئيس المكلف | جنبلاط: لا نزال كدولة عاجزين أن نحصي كم موظف لدينا و"كل وزير فاتح عحسابه " | جنبلاط للـ"أم تي في": هناك بلوك حريري عوني يريد الخصخصة | جنبلاط للـ"أم تي في": لم نشهد أي اصلاح في هذا العهد وأكبر دليل أزمة الكهرباء | الشرطة الفرنسية: مقتل منفذ هجوم ستراسبورغ شريف شيخات خلال عملية أمنية | مجلس الشيوخ الاميركي يقر بالاجماع مشروع قانون يحمل وليد العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي | جنبلاط: تواصل معي أفراد من حزب الله طلبوا مني عدم التوجه أو شتم أو مهاجمة ايران | جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد | جنبلاط: لا شك في أن من يقف وراء حادثة المختارة هو النظام السوري فبشار الأسد ونظامه تاريخيا مختصين بالقتل | ظريف: على أميركا التزام الصمت حول الصواريخ الإيرانية |

مارون الحلو: الشراكة بين القطاعين العام والخاص مفتاح الحل لاستنهاض الاقتصاد

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 14:08 -

دعا رئيس نقابة مقاولي الأشغال العامة في لبنان مارون الحلو الحكومة الى الاسراع في وضع المراسيم التطبيقية لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) للبدء في عملية اعادة تطوير البني التحتية في لبنان التي من شأنها استنهاض الاقتصاد وتحقيق النمو.

ورأى الحلو، في بيان، "ان واقع لبنان الاقتصادي هش وغير متوازن، فالميزان التجاري في حالة عجز كبيرة، الصادرات تتراجع، الاستثمارات ضعيفة، البطالة تتزايد وفرص العمل تتضاءل، فضلا عن تفشي المنافسة غير مشروعة، دون أن ننسى طبعا العبء الذي يشكله النازحون على الاقتصاد".

ولفت الى "أن هذا الواقع الأليم يقابله جهود من الحكومة لمعالجة هذه المواضيع لكن من دون أن التمكن من إحراز تقدم سريع".

واعتبر الحلو "ان تحسين الوضع في البلاد بوتيرة أسرع يتطلب رؤية اقتصادية شاملة، وخطة يتم إعدادها من الدولة اللبنانية"، وقال: "أن الدولة تقوم بواجباتها وتقوم بجهود لمعالجة المواضيع الملحة، لكن المشكلة تكمن في ضعف ثقة المواطنين بالسياسيين وأدائهم، فالصورة لم تكتمل لدى اللبنانيين للاقدام على الاستثمار والسياسيين لا يزالون متأخرين في عملية ترميم الوضع السيء".

وأكد "ان الحل في تحفيز الدولة للاقتصاد لتحقيق النمو، مشددا على "ضرورة تحفيز الاستثمار بنوعيه: إستثمار القطاع العام واستثمار القطاع الخاص".

وقال الحلو: "في الموازنة غالبية نفقات القطاع العام مخصصة للرواتب، من هنا تحتاج الدولة لاصلاح إداري جذري لتخفيض النفقات الجارية، وزيادة النفقات الاستثمارية في الموازنة".

وأشار الحلو الى "ان الحكومة أقرت مشاريع للبنية التحتية بقيمة 2،8 مليار دولار، لكن المشكلة في توفير التمويل للاستملاكات البالغة 600 مليون دولار"، مشددا على ضرورة الخروج من هذه الدائرة المغلقة، معتبرا ان "البدء بتطبيق قانون الشراكة يبقى مفتاح الحل".