2018 | 22:53 تشرين الثاني 19 الإثنين
دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية | القوى الامنية تعثر على جثة مواطن مجنس في احدى برك المياه المبتذلة بمحاذاة مجرى الليطاني | "او تي في": تتّجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى بيت الوسط، لرصدِ ردِّ فعل رئيس الحكومة على التطورات الاخيرة | وزير الخارجية الفرنسي: سنتخذ قريبا جدا قرارا بشأن فرض عقوبات بخصوص مقتل خاشقجي | العربية نقلا عن وزير الطاقة السعودي: ولي العهد السعودي سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين ضمن جولة خارجية سيقوم بها | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ما تتم المطالبة به والمقايضات التي يُحكى عنها تشكل خروجا على التقاليد والاعراف الدستورية | المفتي دريان خلال احياء ذكرى المولد النبوي الشريف: دار الفتوى تقف إلى جانب الرئيس المكلف ونطالب كل القوى السياسية ان تمد يد التعاون من اجل تشكيل الحكومة | رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نريد أن تتمكن اللجنة من استجواب المتهمين في قتل خاشقجي | جريح نتيجة حادث صدم بعد نفق الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا سبب بازدحام مروري في المحلة | حركة المرور كثيفة على طريق انفاق المطار باتجاه خلدة |

إدراج ملفات محاكمات اوشفيتس ضمن تراث الوثائق العالمي

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 06:57 -

أدرجت منظمة اليونيسكو الملفات والشرائط الصوتية الخاصة بأول محاكمة تتعلق بمعسكر الاعتقالات النازية (اوشفيتس) ضمن قائمة التراث العالمي.أعلنت وزارة العلوم والفن في ولاية هيسن الألمانية، اليوم الاثنين، أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة (يونسكو) أدرجت الملفات والشرائط الصوتية الخاصة بأول محاكمة تتعلق بمعسكر الاعتقالات النازية (اوشفيتس) ضمن قائمة التراث العالمي للوثائق.

وقال بوريس راين، وزير العلوم والفن في هيسن إن الاعتراف يؤكد الأهمية التاريخية والمجتمعية الفريدة لهذه المستندات لفترة ما بعد الحرب العالمية وثقافة التذكر في ألمانيا.

وتعد المحاكمة التي جرت وقائعها في الفترة بين 1963 حتى 1965، حاسمة، للمعالجة النقدية للفكر النازي. كما أدرجت اليونسكو على قائمة التراث العالمي للوثائق أيضا ورقة بردي تحمل عنوان "كونستيتوتيو انتونينيانا" والمحفوظة في مكتبة جامعة غيسن الواقعة أيضا في ولاية هيسن.

وقال الوزير المحلي إنها النسخة الوحيدة المحفوظة من الوثيقة التي منح بها الإمبراطورة ماركوس اورليوس سيفيروس انطونيوس حقوقا مدنية لكل المدنيين الأحرار في الإمبراطورية الرومانية، وتشير التقديرات إلى أن ذلك كان في الفترة بين عامي 212 حتى 213 بعد الميلاد. وأسهمت هذه الوثيقة في منح ملايين من الناس مختلفي الثقافات في ثلاث قارات، صفة مواطنة موحدة.

ي ب (د ب أ)