Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
إنه فريق واحد
المحامي انطوان ع. نصرالله

الإنتخابات النيابية المقبلة على الابواب، وعلى الرغم من ذلك تبدو قوى السلطة مرتاحة الى عودتها الاكيدة الى المجلس من دون تبدّل جوهري أو جذري يُذكر.

فالخوف من «تسونامي» تغيري يُبدّل الموجود يتلاشى يوماً بعد يوم، صحيح أننا كلّما اقتربنا من موعد إجراء الانتخابات سنعيش أياماً مضحكة وحماسية لمَن يُدرك أسرارها، ومقلقة وسوداوية لمَن لم يعتد طرق خوض الانتخابات في لبنان من قبل الطوائف والاحزاب والافراد، ولكنها ستختصر على تنافس أركان السلطة في ما بينهم على اقتسام كعكة المجلس، بحيث لا مكانَ تحت شمس الانتخابات لمعارضة حقيقية ناضجة لديها برنامج واضح.

هي انتخابات بين أصحاب مشروع واحد ومصلحة واحدة وكل ما نشاهده على شاشات التلفزة ونراه ونعيشه في حياتنا اليومية، وكل ما نسمعه من مواقف وتحرّكات ونشاطات، يهدف الى شدّ العصب الجماهيري للوصول الى اليوم الموعود عند فتح صناديق الاقتراع أمام الناخبين في أيار 2018 بهدف المحافظة على الحجم الحالي للكتل النيابية ومنع اقتحامها لا من مشروع معارض بديل «أصلاً غير موجود»، أو أقلّه لم يتبلور لتاريخه وإنّما من مجموعات سلطوية أخرى.

فالتصاريح النارية والتي تثير النعرات الطائفية التي تطلق اليوم ليست بشيء وما هي إلّا استحماء لما سنسمعه في الايام المقبلة علينا، وعمليات فتح الملفات الشائكة والاضاءة عليها من دون محاولة الوصول الى حلّ لها سيتضاعف حجمها كلما اقتربنا من اليوم الكبير، أما زيارات الحج الى المناطق الداخلية والى بلدان الاغتراب فستتصاعد تدريجاً مع خطاب مناطقي وطائفي من «تحت الدست»، سيتحفنا به الاخوة الاعداء... كما أنّ المشاريع والانجازات وتحميل خزينة الدولة أعباء كنا بغنى عنها، سيصبح مع ازدياد التنافس أمراً مشروعاً لا بل ضرورياً ومطلباً جماهيرياً لا يرد كل ذلك في سبيل البقاء...

إنه زمن الانتخابات، والقانونُ جديدٌ لم يُجرَّب سابقاً يرتكز على نسبية هجينة تناسب التركيبة اللبنانية «الفريدة» وتأتي بعد انقطاع دام أكثر من تسع سنوات، وكل الامور والخطابات مرحَّب بها في هذا الزمن «الديموقراطي»، والأسلحة كلّها مسموحة والوعود الانتخابية كثيرة والناس جياع وأحوالهم المادية مهترِئة ويتعلقون بكل بارقة أمل ولو كاذبة... والناس ملزمة أن تختار بين السيّئ والأسوأ، لا بين مشروعَين أو خطّين لا يمكن أن يلتقيا كما يحدث في سائر الدول الديموقراطية، وذلك بسبب غياب معارضة حقيقية وعدم قدرتها على بلورة مشروع واضح أو خطاب جامع، فمنها مَن هو عالق في مرحلة الحرب الباردة، وبعضها طفولي حالم، وفئة أخرى انتشت بنتائج الانتخابات البلدية من دون أن تراكم عليها أيَّ إنجاز جديد وصادرتها كأنها ملك لها، وبعض الافراد سارع للانضمام الى قوى السلطة لحجز مكان له في قطارها... من دون أن ننسى ذلك المعارض الشرس الذي يشتم أركان السلطة من طائفته مقدِّماً أوراق اعتماده الى رئيس حزب سلطوي من غير مذهبه...

في لبنان انتخاباتٌ مقبلة علينا نتائجها شبه معلومة، هي تنافس بين الفريق الواحد الذي ارتضى أن يقسم نفسه على فرق عديدة من اجل المشهد الديموقراطي... ومَن لا يصدّق عليه مراجعة الحكومة وتركيبتها وطريقة تمرير الملفات داخلها واتّفاق أفرادها على شعب يدور حول نفسه من دون أن يتمكّن من مغادرة مكانه أو أن يخترق الأرض تحت قدميه ليرتاح من ذلك الكذب الذي يعيش في وسطه.

المحامي انطوان ع. نصرالله - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة
17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة 17-11-2017 06:34 - أولويات... وسيناريوهات 17-11-2017 06:33 - نحنُ خطَفْنا الحريري 17-11-2017 06:25 - النأي بالنفس عن اليمن أساس التسوية 17-11-2017 06:22 - الفساد والصراع على السلطة؟ 17-11-2017 06:20 - المرحلة الثالثة من الحركة التصحيحية 17-11-2017 06:19 - نتانياهو يواجه تهم رشوة بدل قتل 16-11-2017 06:57 - "حزب الله": لسنا طرفاً في التسوية 16-11-2017 06:50 - «أبو طاقية» في قبضة الجيش: هل «يُسوَّى» ملفه؟ 16-11-2017 06:46 - الاستقلال الثاني 16-11-2017 06:42 - الاستدارة الواقعية للسياسة الخارجية الفرنسية 16-11-2017 06:35 - هل تتحوَّل الشكوى السعودية مواجهة لبنانية - عربيّة شاملة؟ 16-11-2017 06:35 - السعودية تخسر: عون وماكرون يحرّران الحريري 16-11-2017 06:34 - حربان قد تستدرجان حرباً كبرى؟ 16-11-2017 06:31 - أعيدوا لنا زمن الانتداب 16-11-2017 06:29 - سقطت "مغارة أبو طاقية"... وبدأ التنقيب في منجم أسراره 16-11-2017 06:28 - لبنان يواجه عاصفة سياسية 16-11-2017 06:26 - "سعد"... قلب بيروت 16-11-2017 06:20 - الحريري عائدٌ بـ"السقف العالي" لمجلس وزراء الخارجية العرب 15-11-2017 06:58 - البحث عن أسواق جديدة: الترقيع يتركنا رهائن 15-11-2017 06:56 - كان سعود الفيصل أشطر 15-11-2017 06:55 - عرسال «الجديدة» حزينة على الحريري... ولكن! 15-11-2017 06:48 - «القصة كبيرة»... في طريق الجديدة! 15-11-2017 06:48 - التدويل وحسابات الرياض مع المستقبل والعهد 15-11-2017 06:33 - على هذا الأساس سيعود الحريري 15-11-2017 06:31 - عودة الحريري: إحتمالاتٌ وأزمات! 15-11-2017 06:28 - المصارف اللبنانية في أربيل مستمرة برقابة ذاتية 15-11-2017 06:25 - "24 ساعة من التاريخ" 15-11-2017 06:23 - إجراءاتٌ للجيش على حدود شبعا... فهل مِن خرقٍ محتمل؟ 15-11-2017 06:18 - إيران باقية في سوريا في ظل الحل الروسي 15-11-2017 06:17 - الحديث عن زلازل قادمة غير صحيح 15-11-2017 06:12 - عن لافروف والصدقية 15-11-2017 06:07 - البطريرك الماروني عاد من "أرض الحرمين" بـ"نشيد محبة" سعودي للبنان 15-11-2017 06:05 - ثورة في السعودية 14-11-2017 06:47 - طرابلس تتعاطف مع الحريري... وريفي يُعدّ لتحرّك شـعبيّ 14-11-2017 06:43 - لهذه الأسباب إطلالة الحريري تستعجل التسوية - المخرج
الطقس