2018 | 12:35 حزيران 25 الإثنين
الرئيس عون إطّلع على الأوضاع الأمنية والانمائية والبيئية في منطقة بعلبك - الهرمل خلال استقباله وفداً من نوّاب المنطقة | الحريري: دول كثيرة أبدت استعدادها للدعم ودول كثيرة تدعم بشكل مستمرّ تطوير التعليم المهني والتقني في لبنان | ابي خليل: وافق البنك الدولي على تمويل اضافي بقيمة 90 مليون دولار لاستكمال مشروع جر مياه الاولي الى بيروت | الحريري: من غير المقبول النظر بطريقة سلبية الى التعليم التقني والمهني وهو تعليم اساسي لتطوير الاقتصاد وزيادة اليد العاملة المتخصصة | قائد الجيش العماد جوزاف عون غادر إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة رسمية تستمر لعدة أيام يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين العسكريين والمدنيين | مرشح المعارضة الرئيسي في تركيا محرم إنجه يقبل بنتيجة الانتخابات ويدعو إردوغان أن يكون رئيسا للجميع | مريضة بحاجة ماسة إلى دم من فئة B+ في مستشفى المعونات في جبيل للتبرع يرجى الاتصال على الرقم: 03328241 | هزة بقوة 5.5 درجات قبالة السواحل الجنوبية لليونان | إطلاق الإطار الاستراتيجي الوطني للتعليم والتدريب المهني والتقني في لبنان في السراي الحكومي | بو عاصي: موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية غير قادرة على تغطية كل احتياجات الناس | رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية: انتهينا من فرز 99.91 بالمئة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية حتى الآن | الرئيس عون: أثني على اختيار الطلاب للتوجه المهني وأشجعهم عليه لما له من دور هام في بناء الوطن وفي تطور العديد من قطاعات الإنتاج |

"المارينز" يلقي القبض على مشبه به في بنغازي وترامب يكشف هويته

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 30 تشرين الأول 2017 - 23:54 -

أكد الرئيس الأمريكي ترامب أن قوات أمريكية اعتقلت متشددا يعتقد بأنه لعب دورا في هجوم على مجمع دبلوماسي أمريكي في بنغازي عام 2012 أدى إلى مقتل السفير الأمريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.اعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أن القوات الخاصة اعتقلت رجلا على علاقة بالهجوم الذي استهدف عام 2012 البعثة الأميركية في بنغازي. وقال في بيان إن "القوات الأميركية اعتقلت امس بناء على أوامري مصطفى الإمام في ليبيا". وأضاف أن "الإمام سيواجه العدالة في الولايات المتحدة لدوره المفترض في هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2012 في بنغازي". وأدى الهجوم إلى مقتل السفير كريس ستيفنز، فضلا عن ثلاثة موظفين أميركيين وتعرضت بسببه وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك هيلاري كلينتون لانتقادات شديدة من معارضيها. وكان حادث الهجوم على المجمع الدبلوماسي الموضوع الرئيسي لعدد كبير من جلسات الاستماع في الكونجرس الأمريكي انتقد خلالها الجمهوريون أداء هيلاري كلينتون التي كانت وزيرة للخارجية أثناء وقوع الهجوم. وبدأ الادعاء الاتحادي بالولايات المتحدة هذا الشهر مرافعاته ضد أحمد أبو ختالة المشتبه بأنه مدبر الهجوم. وينتظر أبو ختالة المحاكمة منذ عام 2014 عندما قبض عليه فريق أمريكي يضم عسكريين وضباطا من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في ليبيا ونقل إلى الولايات المتحدة في رحلة استغرقت 13 يوما على متن سفينة تابعة للبحرية. ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)