2018 | 18:07 كانون الأول 17 الإثنين
زعيم المعارضة في مجلس العموم البريطاني: يجب طرح اتفاق بريكسيت على التصويت | كنعان: اقرّت فرعية اللجان المشتركة قانون التوظيف في صناديق الاستثمار الخاص بمواده الـ32 معدّلاً واحالته الى اللجان المشتركة تمهيداً لعرضه على الهيئة العامة | ماي: بريطانيا سوف تستمر في التعاون مع الاتحاد الأوروبي وأدعو البرلمان لاتخاذ القرار بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي سريعا | عراجي لـ"أخبار اليوم": حلّ جديّ لم تُكشف تفاصيله بعد وفي حال لم تكن الحكومة متجانسة فسنتجه الى مكان اكثر سوءا | التحكم المروري: تم رفع الحادث المروري اول نفق المطار باتجاه بيروت وحركة المرور ناشطة في المحلة | معلومات للـ"ال بي سي": حلحلة في تشكيل الحكومة اذا عون وافق على أن يكون الوزير السني السادس من حصته ويسميه اللقاء التشاوري من خارج النواب الستة | الدفاع المدني: جريحان في حادث سير في المطليب | مصادر مطّلعة على مسار تأليف الحكومة للـ"ام تي في": الحريري يوافق على تمثيل سنّة 8 آذار شرط ألا يكون الوزير من النوّاب السنّة الستّة | المتحدث باسم "اليونيفيل" أندريا تيننتي حول التوتر بين القوات المسلحة اللبنانية والجيش الاسرائيلي على الخط الأزرق: جنود اليونيفيل انتشروا في المنطقة لتهدئة الوضع | التحكم المروري: جريح في حادث سير على طريق ضهر البيدر | معلومات للـ"ال بي سي": حلحلة في ملف الحكومة وعملية التفاوض على التشكيل في المراحل الأخيرة | مصادر الـ"ام تي في": الاتصالات التي تمت في الساعات الأخيرة شهدت تطورات إيجابية وموافقة مبدئية من الرئيس عون على التنازل من حصته لصالح وزير من سنة 8 آذار |

جمعية Epsilon تنظم مؤتمرها الرابع: مرض الصَرَع يصيب واحداً من كل 26 شخصاً

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 30 تشرين الأول 2017 - 11:50 -

أعلنت جمعية Epsilon التي تُعنى بمساعدة مرضى الصَرَع في لبنان، أنها تنظّم مؤتمرها العلميّ الرابع يوم السبت 11 تشرين الثاني المقبل في كلّية الطب في جامعة القديس يوسف، برعاية وزير الشؤون الاجتماعيّة بيار بو عاصي وبحضور نقيب الأطباء في لبنان البروفسور ريمون صايغ، ويتناول المستجدات الطبّية والجراحيّة المتعلّقة بهذا المرض الذي تصل نسبة المصابين به إلى واحد من كل 26 شخصاً.

وأوضحت الجمعية أن اثنين من أهم الأخصّائيين الفرنسيين هما البروفسور يوهان بالّود وكزافيه سوفاجون، يشاركان في المؤتمر إلى جانب عدد من المتحدثين اللبنانيين،ويتناولان جراحة الدماغ في حالة اليقظة. وتتطرق مداخلات علميّة أخرى إلى تداعيات الصرع النفسيّة وتأثيره على الوظائف المعرفيّة، وتُخصّص جلسة لمفاعيل الموسيقى على الصرع. ويشارك عدد من المرضى وعائلاتهم في نقاشات المؤتمر.

كذلك يركّز عدد من المحاضرات على وصمة الصرع، إذ أن هذا المرض لا يزال في لبنان، كما في سواه من دول العالم، يُعتَبَر من المحرّمات، بمعنى أن عائلات كثيرة تُحجِمُ غالباً عن الإبلاغ عن الحالة سواء في المدرسة أو في مكان العمل.
وذكّرت الجمعية بأن نوبة الصرع تنتُج من نشاط كهربائي غير طبيعي في الخلايا العصبيّة القشرية neurones corticaux تؤدّي إلى اضطراب عابر لوظيفة عقليّة واحدة أو أكثر، وهذا الأمر يحدث فجأة وبقوّة، ومن هنا الوقع النفسي الاجتماعي الناجم عنه. وأشارت إلى أن 10 في المئة من الأشخاص يمكن أن يتعرضوا لنوبة واحدة خلال حياتهم.

وأشارت الجمعية إلى أن شخصاً على 26 يمكن أن يشخّص كمصاب بالصرع خلال حياته، موضحةً أن بعض الأشخاص يمكن أن يشفى، في حين يعاني آخرون نوبات متكررة، ويكونون بحاجة إلى دعم طبّي وماليّ ونفسيّ اجتماعيّ.
وتأسست الجمعية عام 2013 بمبادرة من عدد من الأطباء العاملين في مستشفى أوتيل ديو" لتوفير هذا الدعم، هم أخصائيّة الأمراض العصبيّة والصَرَع الدكتورة كارين أبو خالد والطبيب النفسي الدكتور سامي ريشا وجرّاح الأعصاب المتخصّص بجراحة الصرع الدكتور رونالد موسى، إضافة إلى المحامي ميشال خديج والسيّدة ريتا صعب مكرزل.

وتتخذ الجمعيّة من كلية العلوم الطبّيةفي جامعة القديس يوسف مقراً، وتنشط لتحسين صورة الصرع، وتثقيف العامة ونشر المعلومات الطبّية المتعلّقة بهذا المرض، وتعمل على دعم المرضى وعائلاتهم طبّياً واجتماعياً ونفسياً والدفاع عن حقوقهم القانونيّة بهدف تحسين مستوى حياتهم، وعلى تأمين مساعدات مادية للمرضى تسمح بتغطية تكاليف الأدوية وإجراء بعض الفحوص وجراحة الصرع.