2018 | 15:29 أيلول 24 الإثنين
رفع الجلسة التشريعية حتى السادسة مساء | كنعان: نحن امام مشاريع عدة بحاجة لتمويل ومن بينها البطاقة الصحية التي تبحث في لجنة المال لذلك يجب البحث في كيفية تكبير الاقتصاد وزيادة الاستثمارات | رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: ترامب يستغل العقوبات الأميركية كأداة لثأر شخصي ضد دول أخرى وإيران بحاجة إلى حوار بناء لتفادي التوترات مع جيرانها | قوة أمنية مجهولة تقتحم مقر صحيفة "المصريون" وتحتجز جميع العاملين والمحررين وتستولي على أجهزة وملفات | الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة أصبحت مرتبطة بوزير البيئة وليس برئاسة مجلس الوزراء بعدما تم تعديل المادة 13 من القانون | مجلس النواب يقر البند المتعلق بتشكيل الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة | البابا فرنسيس: لنسمح للروح القدس بأن يُلبسنا أسلحة الحوار والتفهُّم والبحث عن الاحترام المتبادل والأخوّة! | محكمة في القاهرة تصدر حكما نهائيا بإعدام 20 إسلاميا دينوا بقتل 13 شرطيا | وقفة احتجاجية للجنة كفرحزير البيئية على اوتوستراد كفرحزير رفضا لضرر شركة الاسمنت في شكا والهري | محكمة النقض المصرية تؤيد أحكام الإعدام لـ20 شخصا في قضية "مذبحة كرداسة" | يعقوبيان غادرت المجلس النيابي بسبب عدم موافقتها على القانون المتعلق بالادارة المتكاملة للنفايات الصلبة | الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا سوف يلحق الضرر بالعلاقات مع إسرائيل |

شاشات هواتف أقوى وأرخص وأكثر توفيرا

متفرقات - الاثنين 30 تشرين الأول 2017 - 07:20 -

ابتكر فريق من الباحثين في جامعة بريطانية تقنية جديدة لجعل شاشات اللمس الخاصة بالهواتف المحمولة أرخص وأقوى وأقل ضررا للبيئة، كما أنها أقل استهلاكا للطاقة وتلويثا للهواء وأكثر استجابة للمسات المستخدم.هواتف ذكية بشاشات عملية غير قابلة للكسر وبسعر أرخض وأقل استهلاكا للطاقة. هل هذا الأمر ممكن؟ وأين تكمن المشكلة؟ تكمن المشكلة في أن مادة أكسيد إينديوم القصدير، التي تدخل حاليا في صناعة شاشات الأجهزة المحمولة باهظة الثمن وسهلة الكسر، كما أن مادة الإينديوم، وهي المكون الرئيسي في صناعة الشاشات هي معدن نادر وملوث للبيئة، بالإضافة إلى أن معدن الفضة الذي يمكن استخدامه كأفضل بديل لأكسيد إينديوم القصدير هو أيضا باهظ الثمن.

ولكن الاختراع الذي توصل إليه فريق البحث في جامعة ساسكس البريطانية يتمثل في الجمع بين أسلاك متناهية الصغر مصنوعة من الفضة ومادة الجرافين. وتتميز هذه المادة الهجينة بأنها تتساوى في أدائها مع الخامات المستخدمة حاليا في صناعة الشاشات، كما أن تكلفتها رخيصة للغاية بالمقارنة بها. ونقل الموقع الإلكتروني ساينس ديلي المتخصص في الأبحاث العلمية عن الباحث آلان دالتون من كلية الرياضيات والفيزياء بجامعة ساسكس قوله: "في حين أن اسلاك الفضة متناهية الصغر كانت تستخدم في شاشات اللمس من قبل، إلا أنه لم يحاول أحد الدمج بينها وبين الجرافين". وأضاف أنه من مزايا هذه التقنية أيضا أن إضافة الجرافين إلى أسلاك الفضة يضاعف قدرتها على توليد الكهرباء، وهو ما يجعل الشاشات اكثر استجابة للمس وأقل استهلاكا للكهرباء.

ف.ي/ط.ا (د.ب.ا)