2018 | 10:03 حزيران 24 الأحد
بولا يعقوبيان لاذاعة لبنان: ملف النفايات اصبح في القضاء ومدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون اعتبرت تحركي في مطمر برج حمود اخبارا للنيابة العامة وستستمع لافادتي ظهر الاثنين | ادي أبي اللمع لـ"المستقبل": نحن بحاجة لتشخيص موضوعي للملف الاقتصادي لايجاد الحلول | البحرين تدين التفجير الذي استهدف تجمعا من مؤيدي رئيس وزراء إثيوبيا | البخاري: لبنان آمن وحقق معايير أمنية وبموجب ذلك يجب اعادة النظر في السياحة | التحكم المروري: قتيلان و 20 جريحا في 13 حادثا خلال الـ24 ساعة الماضية | قوى الأمن: ضبط 911 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 82 مطلوباً بجرائم مخدرات سرقة سلب واطلاق نار بتاريخ الامس | وكالة عالمية: بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا | الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة | أمين وهبي لـ"الشرق الأوسط": سبب فشل التحالف السياسي بين من يفترض أن لديهم رؤية سياسية موحدة أن القوى السياسية تخطئ في تحديد أولوياتها فقد غلّبت الأولويات الحزبية على الأولويات الوطنية | العريضي لـ"الشرق الأوسط": التحالفات السياسية في لبنان موسمية وغير مكتملة وهي تفاهمات أكثر مما هي تحالفات يلتقي أطرافها في مكان ويختلفون في آخر وهي ليست مبنية على أساس برامج واضحة | مصدر لصيق بمفاوضات التأليف لـ"الحياة": هناك من يتحدث عن مخرج من الوعد الذي كان قطعه التيار لارسلان بتوزيره بأن يتمثل بشخصية مسيحية يسميها هو مثل نائب رئيس حزبه مروان أبو فاضل | مصادر عسكرية لـ"السياسة": استمرار الجيش بتشديد إجراءاته الأمنية في محافظة البقاع وتحديدا في بعلبك الهرمل من أجل أن تستعيد هدوءها واستقرارها الأمني وينعم الأهالي بالراحة والطمأنينة |

شاشات هواتف أقوى وأرخص وأكثر توفيرا

متفرقات - الاثنين 30 تشرين الأول 2017 - 07:20 -

ابتكر فريق من الباحثين في جامعة بريطانية تقنية جديدة لجعل شاشات اللمس الخاصة بالهواتف المحمولة أرخص وأقوى وأقل ضررا للبيئة، كما أنها أقل استهلاكا للطاقة وتلويثا للهواء وأكثر استجابة للمسات المستخدم.هواتف ذكية بشاشات عملية غير قابلة للكسر وبسعر أرخض وأقل استهلاكا للطاقة. هل هذا الأمر ممكن؟ وأين تكمن المشكلة؟ تكمن المشكلة في أن مادة أكسيد إينديوم القصدير، التي تدخل حاليا في صناعة شاشات الأجهزة المحمولة باهظة الثمن وسهلة الكسر، كما أن مادة الإينديوم، وهي المكون الرئيسي في صناعة الشاشات هي معدن نادر وملوث للبيئة، بالإضافة إلى أن معدن الفضة الذي يمكن استخدامه كأفضل بديل لأكسيد إينديوم القصدير هو أيضا باهظ الثمن.

ولكن الاختراع الذي توصل إليه فريق البحث في جامعة ساسكس البريطانية يتمثل في الجمع بين أسلاك متناهية الصغر مصنوعة من الفضة ومادة الجرافين. وتتميز هذه المادة الهجينة بأنها تتساوى في أدائها مع الخامات المستخدمة حاليا في صناعة الشاشات، كما أن تكلفتها رخيصة للغاية بالمقارنة بها. ونقل الموقع الإلكتروني ساينس ديلي المتخصص في الأبحاث العلمية عن الباحث آلان دالتون من كلية الرياضيات والفيزياء بجامعة ساسكس قوله: "في حين أن اسلاك الفضة متناهية الصغر كانت تستخدم في شاشات اللمس من قبل، إلا أنه لم يحاول أحد الدمج بينها وبين الجرافين". وأضاف أنه من مزايا هذه التقنية أيضا أن إضافة الجرافين إلى أسلاك الفضة يضاعف قدرتها على توليد الكهرباء، وهو ما يجعل الشاشات اكثر استجابة للمس وأقل استهلاكا للكهرباء.

ف.ي/ط.ا (د.ب.ا)