2018 | 20:28 حزيران 25 الإثنين
بوصعب للـ"او تي في": تبين ان الاجواء الايجابية التي شيعها البعض غير صحيحة وهدفها الضغط على فريق معين ونتمنى على الحريري الاسراع بالتأليف | مصادر ديبلوماسية للـ"ام تي في": كندا ستوقف برامج التعاون مع بعض الوزرات اذا تسلمها حزب الله | مصادر لـ"المنار": البقاع سيشهد اجراءات امنية مستدامة وخطة عمل لتثبيت الامن والاستقرار في المنطقة | الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير يهنئ نظيره التركي رجب طيب أردوغان هاتفيًا بفوزه في الانتخابات | كأس العالم 2018: السعودية تفوز على مصر بنتيجة 2-1 | غوتيرس: أيدنا دائما جهود الوساطة الكويتية للتغلب على الانقسامات بين دول المنطقة | كأس العالم 2018: فوز منتخب الأوروغواي على روسيا بنتيجة 3 -0 | مصادر "الجديد": التشيكلة الحكومية كانت تتضمن 3 وزراء للرئيس عون من ضمنهم مسيحي محسوب على الوزير ارسلان وسني من خارج المستقبل مع الابقاء على المقاعد الوزارية الدرزية الثلاثة من حصة جنبلاط | كأس العالم: كافاني يسجل الهدف الثالث للاوروغواي في الدقيقة 90 | مصادر "الجديد": الرئاسة الثانية مستاءة من التأخير في تأليف الحكومة بعد الموافقة على الصيغة التي قدمها الحريري قبل توجهه الى بعبدا | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد خلدة باتجاه بيروت وحركة المرور ناشطة في المحلة | كأس العالم 2018: انطلاق الشوط الثاني من مباراة الاوروغواي وروسيا |

كبارة استقبل وفد اللجنة اللبنانية في الحزب الفرنسي الحاكم

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 29 تشرين الأول 2017 - 19:32 -

 استقبل وزير العمل محمد كبارة وفد اللجنة اللبنانية في الحزب الفرنسي الحاكم "إلى الأمام"، برئاسة الدكتور داني عثمان في مكتبه في طرابلس، وعرض معه "المساعي التي تقوم بها اللجنة والعريضة، التي توقعها من اجل ازالة طرابلس عن لائحة المناطق المحظور زيارتها على الأجانب، كونها مصنفة مدينة تعاني من توترات تتسبب فيها مجموعات ارهابية".

ورحب كبارة باللجنة اللبنانية الفرنسية، معربا عن "عميق فرحة بأن أرى مجموعة من الشباب اللبنانيين الحائزين على الجنسية الفرنسية، تدفعهم غيرتهم على طرابلس وحبهم لها، الى السعي الحثيث لإزالة اسمها عن لائحة المدن أو المناطق المحظورة"، مؤكدا ان "طرابلس هي نموذج للعيش المشترك والسلم الأهلي"، مشددا على ان "الأحداث التي شهدتها كانت مفتعلة ومبرمجة، حيث كان هناك مخطط لتشويه صورة المدينة الطيبة واهلها بعاداتهم وثقافتهم وتقاليدهم، وإيمانهم".

ولفت الى ان "طرابلس كانت عاصمة اقتصادية بكل معنى الكلمة، لكن المخططات المشبوهة التي واجهاتها وأنتجت حروبا ومواجهات، أدت الى تراجعها لذلك فإننا ندفع اليوم ثمن تلك المراحل وتراكماتها، لذلك نشد على ايديكم"، آملا ان "تتكلل جهودكم بالنجاح وان يكون التوفيق حليفكم في ازالة طرابلس عن المناطق المحظورة على زيارات الأوروبيين".

كذلك استقبل كبارة وفدا من أساتذة التعليم الثانوي الناجحين، عرض له قضية الأساتذة الذين "ما يزالون ضمن الفائض، في حين أن هناك الكثير من الساعات الشاغرة مع وصول مئات المعلمين الى سن التقاعد".

وأكد أمام الوفد أن "موضوع الأساتذة خط أحمر"، لافتا الى أن "هناك بعض الوزراء يوقفون أي مباراة في مجلس الخدمة المدنية بحجة المناصفة، علما أن هذه الوظائف فئة ثالثة وبحسب اتفاق الطائف لا تخضع للمناصفة".

وكشف أنه "في الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء طلبت الكلام"، لافتا الى أن "اتفاق الطائف حدد المناصفة في الفئة الأولى فقط، وأن مجلس الخدمة المدنية هو المؤسسة الوحيدة، التي تلتزم بالمعايير وبعيدة عن الواساطات والمحسوبيات، وامتحاناتها جدية بكل ما للكلمة من معنى، وقد وعد رئيس الحكومة سعد الحريري، بأن يأخذ قضية الأساتذة على عاتقه وأن يعمل على حلها سريعا"، واعدا ب"متابعة هذا الموضوع الى أن يصل الى خواتيمه السعيدة".