2018 | 02:22 حزيران 22 الجمعة
فوز لبنان على قطر بنتيجة 87-52 في إطار دورة "StepAhead Sports School" الدولية بكرة السلة | تركيا: "غولن" بالنسبة لنا بمثابة "بن لادن" لأميركا | مونديال روسيا 2018: فوز كرواتيا على الأرجنتين 3-0 | كرواتيا تتقدم على الأرجنتين 3-0 | كرواتيا تسجل الهدف الثاني في مرمى الأرجنتين في الدقيقة 80 من الشوط الثاني والنتيجة 2-0 | الوكالة الوطنية: اندلاع حريق في بلدة بتوراتيج اتى على مساحة كبيرة من الاعشاب اليابسة واكوام من النفايات وقد عملت فرق الدفاع المدني في الكورة على اخماده | نائب رئيس أركان القوات الأوكرانية السابق إيغور رومانينكو: على اوكرانيا صناعة صواريخ قادرة على الوصول إلى مدينتي موسكو وسان بطرسبورغ الروسيتين | مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: تقارير من ناجين عن غرق حوالي 220 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا في الأيام القليلة الماضية | منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي: مئات آلاف المدنيين في الحديدة معرضون لأخطار جسيمة | منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: فلسطين أصبحت العضو الـ 193 في المنظمة وطرفا في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية | البيت الأبيض: كوشنر بحث مع السيسي في شأن خطة السلام في الشرق الأوسط | انتخاب السعودية رئيسا لجمعية الدبلوماسيين في أوتاوا للمرة الثالثة على التوالي |

حملة للتبرع بالشعر لمرضى السرطان نظمها مستشفى حمود وروتاراكت وانتراكت صيدا

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 29 تشرين الأول 2017 - 11:54 -

 نظم مستشفى حمود الجامعي، بالتعاون مع ناديي "روتاراكت" و"انتراكت" صيدا حملة للتبرع بالشعر لمرضى السرطان في مركز The Spot - صيدا، تحت شعار "خصلة بتعمل فرق"، بمشاركة عدد كبير من المتبرعين ومن رواد المركز، الذين تفاعلوا مع الحملة ومعظمهم من السيدات والفتيات. وتولى عدد من مزيني الشعر قص خصلات من شعر المتبرعين لتحويلها لاحقا الى شعر مستعار، ليكون في متناول مرضى السرطان، في حضور اسرة مستشفى حمود الجامعي واسرتي ناديي روتاراكت وانتراكت صيدا.

وتضمنت الحملة فقرات منوعة قدمها الفنان والممثل وسام صباغ، وشارك فيها ايضا الفنان والممثل مازن المعضم، وتخللها توعية حول مرض سرطان الثدي وتوزيع ورود وحلوى وشارات الحملة الزهرية على المشاركين وشهادات تنويه للمتبرعات بإسم الحملة.

والقيت بالمناسبة كلمات استهلتها مديرة "سبوت صيدا" ميساء يعفوري حانوني بالترحيب بالمشاركين والتأكيد على الهدف الانساني للحملة التي يستضيفها المركز كل عام منذ سنوات عدة.

وقال المدير الطبي لمستشفى حمود الجامعي الدكتور احمد الزعتري: "ان مستشفى حمود تعود ان يقوم بنشاطات لها علاقة بالتوعية وخصوصا من سرطان الثدي، ونحن مكملون هذه السنة كما السنوات الباقية، لنعرف الناس اكثر على اهمية الكشف المبكر على مرض سرطان الثدي وعلاجه. واليوم المناسبة هي لنساعد مرضى السرطان باستعادة شكلهم من خلال تأمين الشعر المستعار من متبرعين وليشعروا انهم يحافظون على شخصيتهم خلال مرضهم. وهو تتويج لحملة اطلقناها مؤخرا للتوعية حول مرض سرطان الثدي وشهدت اقبالا جيدا، ونتمنى ان يكون اكبر، واكيد سنقوم بحملة كل سنة لنساعد مريضات سرطان الثدي ونوفر لهن الفحوصات والصور الشعاعية. وفي الحملة الأخيرة قدمنا مجانا صورا شعاعية "ماموغرافي" لأكثر من مائة سيدة، والفحوصات المجانية لجميع المشاركات في الحملة الى جانب تدريبهن على كيفية فحص انفسهن، حتى اذا كانت لديهن مشاكل يستدركن الأمر. وقد لمسنا وعيا اكبر لأهمية الكشف المبكر الذي كلما اكتشفناه باكرا كلما تكون النتيجة افضل، ونكون بذلك نقدم شيئا مفيدا للمجتمع".

بدورها، قالت رئيسة نادي روتاراكت صيدا دانية دادا: "هذه السنة الثانية التي نشارك فيها بهذه الحملة للتبرع بالشعر، فأي امرأة او فتاة مهما كان عمرها تستطيع ان تتبرع لو بخصلة شعر لتؤلف مع باقي الخصل من المتبرعين شعرا مستعارا ويقدم لمرضى السرطان من خلال مستشفى حمود الجامعي. ونحن نرى ان هناك وعيا متزايدا حول هذا المرض واهمية الكشف المبكر عليه وكيف يساهم ذلك في الشفاء من المرض بشكل اسرع. وجاء هذا النشاط اليوم بعد حملة اطلقها مستشفى حمود الجامعي وروتاراكت وانتراكت صيدا للتوعية من مرض سرطان الثدي تحت عنوان "آن الأوان لفحص الاطمئنان " في جمعية رعاية اليتيم حيث تم معاينة 106 سيدات مجانا تحت اشراف طبيبات أخصائيات وقدمت المستشفى صورا شعاعية مجانية للثدي.

وقال رئيس نادي انترأكت صيدا طارق بساط: "مشاركتنا في الحملة هي متابعة لمشاركتنا الأسبوع الماضي في حملة للتوعية حول سرطان الثدي، واليوم نساعد مرضى السرطان من خلال تشجيع الناس على التبرع بالشعر. وبالنسبة الينا كناد هذه المشاركة تتلاقى مع اهدافنا وخطتنا السنوية التي تستهدف مجالات انسانية واجتماعية عدة، وقريبا سنطلق نشاطا لدعم ومساعدة اطفال التوحد".

كما كانت كلمة للفنان المعضم، وجه فيها تحية دعم ومؤازرة لمرضى السرطان، مشجعا كل من يستطيع التبرع بالشعر لمساعدتهم. فيما قدمت بعض مريضات سرطان الثدي اللواتي شفين منه شهادات حية عن تجربتهن مع المرض واهمية الكشف المبكر سبيلا لعلاج هذا المرض سريعا.