2018 | 01:25 كانون الأول 17 الإثنين
التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام البحصاص باتجاه مستشفى الهيكل | الشرطة اليابانية: 40 مصابا عل الأقل بانفجار في مطعم في شمال اليابان | علّوش للـ"ام تي في": نعم أنا مع "شرعنة" المقاومة أي أن تكون جيشا يتبع للقائد الأعلى للقوات المسلحة وجيشا غير مذهبي وعقيدته الوحيدة احترام الأرزة وشعار الوطن | هنية: مستعد للقاء الرئيس عباس في أي مكان لنتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة | المتظاهرون في بروكسل يرفضون الحملة الأخيرة للحكومة البلجيكية ضد المهاجرين غير الشرعيين | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام مجدليا وحركة المرور طبيعية في المحلة | باسيل: لبنان محمي بجيشه وبمقاومته، والأهم انّو محمي بتنوّعه وتعدّديته يللّي بيهزموا احاديّة وعنصريّة اسرائيل | أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة | وزير الخارجية التركي: يمكنك أن تسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي وعدد كبير من الدول الأوروبية تغض الطرف عن الجريمة | غوتيريش: كان لقطر دور حيوي جدا في اتفاقيات دارفور |

في ذكرى السنة على وفاته... هذا ما قاله ابناء الموسيقار لوالدهم!

أخبار فنية - الأحد 29 تشرين الأول 2017 - 09:10 -

مضى عام على غياب الموسيقارالكبير ملحم بركات وفي ذكرى رحيله وجّه أبناؤه رسائل مؤثرة، عبّروا فيها عن حسرتهم واشتياقهم الكبير لوالدهم.

 فنشرت غنوى بركات على حسابها الخاص على فايسبوك صورة تجمعها بوالدها وزوجها وأولادها وعلّقت عليها: " أبي،
يا نبض قلبي، ها قد مرت سنة ، سيبقى رحيلك وجعاً يمزقني.
عقلي يدرك أنني فقدتك ولاكن كيف أقنع قلبي بذلك وما زالت إلى الآن تشهق روحي تلك الأنفاس المؤلمة".

ووصفت حزنها كغياب اللون عن الصور، وأكدت أن والدها
سيظل رفيق روحها في ظلمة هذه الدنيا حتى الممات، وختمت بكلمات أغنيته عدّ الأيام :"ما بيبقا إلا حكايتنا والذكرى الحلوة لجمعتنا أحلا الأيام جمعتنا".

أما وعد ابنه فنشر صورة كتب عليها تاريخ ووقت وفاة الموسيقار وعلّق كاتباً:" الله يرحمك يا بيي، اشتقتلك كتير".

وأيضاً شارك العديد من النجوم في احياء ذكرى رحيل أبو مجد، فغرّد الشاعر نزار فرنسيس شعراً لصديق عمره الراحل:
" طوّلت صارو سنة وينك؟
بعد ما شِبْعت غفا عينَك؟
اشتقنالك ندهنا بأعلا صوت
لا سْمِعْتنا وْلا عم يزيح الموت
الواقف يا ملحم بيننا وبَينَك"

أما الشاعر فارس اسكندر فكتب:
" فلّيت يا بو مجد عَنّا من سنة
ولحنَـك بِـطقمو واقف وما بينحني
وتشرين عامل سنويتَك بالغيوم
تورَخ وجع ذكراك بدموع الدني"