2018 | 07:21 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

الجيش السوري يتقدم من محورين لتطهير البوكمال من داعش

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 29 تشرين الأول 2017 - 08:44 -

تواصل قوات الجيش السوري مدعومة بميليشيا إيرانية تقدمها من محورين استراتيجيين باتجاه آخر وأهم معاقل مسلحي تنظيم داعش في الشرق السوري.
وقالت مصادر ميدانية لسكاي نيوز عربية إن قوات الجيش والمليشيا الإيرانية سرّعت من وتيرة عملياتها خلال الساعات الماضية للوصول إلى البوكمال من محوري العشارة شمالي البوكمال والبادية جنوبها.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع مساعي قوات سوريا الديمقراطية للزحف نحو البوكمال والسيطرة على آخر مدينة يمر بها نهر الفرات في سوريا والمعقل الأبرز لتنظيم داعش والمنفذ الحدودي مع العراق.

وقالت مصادر محلية لسكاي نيوز عربية إن قوات سوريا الديمقراطية يتوجب عليها أن تعبر نهر الفرات نحو ضفته الغربية، وهو ما لم يحدث سابقاً في محافظة دير الزور؛ إذ تُعتبر هذه الضفة، منطقة نفوذ محور الجيش-روسيا-إيران.

وفي دير الزور، حققت قوات الجيش السوري مدعومة بميليشيا مساندة تقدماً جديداً في مدينة دير الزور وسيطرت على أجزاء واسعة من حي العمال في المدينة عقب تراجع مسلحي تنظيم داعش في الحي.

وقالت مصادر ميدانية لسكاي نيوز عربية إن قوات الجيش السوري وميليشياته شنّت هجوما مباغتا على أحياء مدينة دير الزور الخاضعة تحت سيطرة تنظيم داعش.

وبحسب المصادر فقد تركز الهجوم على أحياء الحميدية والعمال والحويقة والجبيلة والرشدية، بغطاء من طائرات حربية روسية.

وأشارت المصادر أن قوات الجيش قصفت تلك الأحياء بالصواريخ والبراميل المتفجرة، ما أدى لانهيار عدة أبنية يسكنها مدنيون، حيث ما تزال بعض الجثث تحت الأنقاض.

ويسيطر تنظيم داعش على أحياء الحميدية، الشيخ ياسين، العمال، الرشدية، الرصافة، المطار القديم، وأجزاء من حيي الموظفين والجبيل، منذ عام 2014.

"سكاي نيوز"