2018 | 12:04 حزيران 20 الأربعاء
"ام تي في": وصول عدد من نواب "القوات" إلى المجلس الدستوري لتقديم الطعن بمرسوم التجنيس | المالكي: الجيش الوطني يواصل تطهير مطار الحديدة من الألغام ولا يوجد خسائر بشرية في المعركة | ادكار طرابلسي: عقدة الاقلية السياسية تدفع بالبعض لتضخيم احجامهم لنيل حصص وزارية اضافية | هيومن رايتس: السعودية تعتقل ناشطتين اضافيتين من المدافعات عن حقوق المرأة | السيدة ايفات مكرزل بحاجة ماسة الى دم وبلاكيت من فئة A- في مستشفى اوتيل ديو للتبرع الاتصال على 03948262 أو 71672021 | الاتحاد الاوروبي: قرار الولايات المتحدة سحب عضويتها من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة سيقوض دورها كداعية للديموقراطية على المسرح العالمي | الرئيس عون استقبل سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان محمد فتحعلي | مسؤول بحريني: السفارة الأميركية التي نقلت إلى القدس لا تقع في العاصمة الفلسطينية المستقبلية | معتقلون في سجن جنوب اليمن يكشفون عن تعرضهم لانتهاكات جنسية على يد إماراتيين | "الجزيرة": وزير الدفاع الماليزي يقول إن بلاده تراجع نشر قواتها في السعودية | التحكم المروري: جرح 9 أشخاص بحادث سير على طريق داخلية في غزير | حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يؤكد للرئيس عون انّ الإستقرار النقدي ولا سيّما الليرة اللبنانية ثابت ومستمر ولبنان بقي في منأى عن الأزمات |

عمليات إجلاء بكوريا الشمالية.. والآلاف يتدربون على "التعتيم"

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 29 تشرين الأول 2017 - 08:19 -

أجرت كوريا الشمالية تجارب إجلاء ضخمة تشمل الآلاف في بلدات على امتداد البلاد، وذلك عقب التهديد الأخير الذي أطلقته الولايات المتحدة ضد بيونغ يانغ.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن تجارب الإجلاء النادرة أجريت على مدى أيام الأسبوع الماضي، في مناطق مختلفة من كوريا الشمالية، دون أنباء عن تجارب مماثلة في العاصمة.

وكان موقع "إن كيه نيوز" الإخباري الكوري الشمالي أول من نقل أخبار تجارب الإجلاء التي تشمل أيضا تطبيق استراتيجية "التعتيم" أو BlackOut، وفيها يقوم جميع السكان بإطفاء كل الأنوار ليلا بهدف منع العدو من تحديد أي أهداف، حسب الصحيفة البريطانية.

ونقلت "ديلي ميل" عن تشان إن بوم، أحد الضباط السابقين في كوريا الشمالية قوله " لم أسمع من قبل أن كوريا الشمالية أجرت مثل هذه التجارب، لكنني لست متفاجئا. فعليهم أن يدركوا خطورة الوضع الحالي."

وجاءت هذه التجارب الكورية الشمالية في وقت تتصاعد حدة التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ على خلفية التجارب النووية والصاروخية للأخيرة رغم التحذيرات الدولية وعقوبات مجلس الأمن الدولي.

وأحدث فصول هذا التوتر هو التهديد الذي أطلقه وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، السبت، لكوريا الشمالية من خطورة استخدام السلاح النووي، مشيرا إلى أن استخدامه سيقابل برد "عسكري فعال وساحق."

وقال ماتيس في تصريحات معدة بعد محادثات دفاعية في سول: "تأكدوا أن أي هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائنا سيتم دحره. وأي استخدام للأسلحة النووية سيقابل برد عسكري قوي سيكون فعالا وساحقا".

وزار ماتيس المنطقة الحدودية بين كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية، الجمعة، وقال إن هدف الولايات المتحدة ليس خوض حرب مع بيونغيانغ، وإنما إقناع الزعيم كيم جونغ أون بالتخلي عن ترسانته النووية.

وقبل وصوله إلى سول اجتمع ماتيس في الفلبين، مع نظيريه الياباني والكوري الجنوبي، حيث اتفقوا على مواصلة تعزيز تبادل معلومات المخابرات بشأن كوريا الشمالية وتحسين عمليات التدريب.

وكان مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه)، مايك بومبيو، قال مؤخرا إن كوريا الشمالية ربما تفصلها شهور عن امتلاك القدرة على ضرب الولايات المتحدة بأسلحة نووية، وهو السيناريو الذي تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمنع حدوثه.

"سكاي نيوز"