2018 | 12:37 نيسان 26 الخميس
"المستقبل": الرئيس الحريري طلب فورا الدخول في جدول الأعمال من دون الكلام في السياسة | الرئيس عون تمنى أن ينجح في الإنتخابات من يختاره الشعب اللبناني الذي له وحده ان يختار ممثليه | الرئيس عون: نأمل ان تكون كل التحضيرات اللوجستية قد انجزت لخوض الانتخابات النيابية | الرئيس عون: قرارات القمة العربية تجاوبت مع الرغبة اللبنانية وتضمنت فقرات مهمة تدعم لبنان في المرحلة الراهنة | مخابرات الجيش تتسلم المطلوب الذي فرّ من مستشفى رفيق الحريري الجامعي قبل أسابيع | الرئيس عون عن القمة العربية: شددت على اهمية الحوار العربي لحل المشاكل ونحن في لبنان لدينا تجربة في ذلك | بشارة الاسمر لـ"صوت لبنان" (100.5): احيي المجلس الدستوري وهذه بداية لدولة القانون | الرئيس عون تحدّث في مستهل جلسة مجلس الوزراء عن ذكرى الابادة الارمنية مستذكراً معاناة الشعب الأرمني وتكلّم عن شجاعته وصموده، وعن التشابه بين معاناة الشعبين اللبناني والأرمني | سامر سعادة لـ "صوت لبنان (100.5)": قرار المجلس الدستوري انتصار لكل اللبنانيين ونشكر المجلس على القرار الذي اتخذه | بدء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا | "أل بي سي": جوان حبيش زار البطريرك الراعي في بكركي بعيداً من الاعلام | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات وأمطار متفرقة مساء من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة |

رئيس الوزراء الكندي: نأمل ان تسير التطورات في اسبانيا بعيدا من العنف

أخبار إقليمية ودولية - السبت 28 تشرين الأول 2017 - 11:56 -

رفضت كندا إعلان برلمان كاتالونيا أمس الاستقلال عن اسبانيا من جانب واحد، ودعت إلى "الحوار بين مدريد والإقليم الانفصالي".

وقال مساعد وزير الخارجية الكندي أندرو ليسلي أمام مجلس العموم: "بحسب القواعد القانونية الدولية، هذه القرارات ينبغي اتخاذها ضمن إطار دستوري".

أضاف: "لهذا، فإن كندا تعترف بإسبانيا موحدة"، مؤكدا أن "الحوار بين اسبانيا وكاتالونيا ضمن الاطار الدستوري يبقى أفضل طريقة للمضي قدما".

ولاحقا، أعاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو التعبير خلال مؤتمر صحافي في كيبيك عن الموقف نفسه، آملا ان "تسير التطورات في اسبانيا بعيدا عن العنف".

في المقابل، اعتبر الحزب الديموقراطي الجديد المعارض، أن "تقرير المصير هو حق للكاتالونيين".

وقالت النائبة هيلين لافرديير المتحدثة باسم الحزب: إن "وضع كاتالونيا تحت الوصاية وإقالة رئيس الإقليم، لا يشكلان مسارا بناء، وهذا قد يزيد التوترات".