2018 | 03:02 تشرين الثاني 15 الخميس
الكويت: تحويل الرحلات القادمة لمطارات الدمام والرياض والمنامة بسبب الطقس | الخارجية الأميركية: وجود القوات الأميركية في سوريا له دور في تحجيم النفوذ الإيراني هناك | وزير الخارجية التركي: لا نرى أن سياسات السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة | وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يميل إلى رفض طلب رئيس حزب البيت اليهودي الحصول على حقيبة الأمن | تيريزا ماي: أي قرار بشأن بريكست سيأخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية | وزير الخارجية الأميركية يبحث مع وزير الدفاع القطري تشكيل تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط | ارتفاع عدد ضحايا حريق ولاية كاليفورنيا الأميركية إلى 48 | طوني فرنجية: على خطاكم سائرون و من خطانا واثقون لأن "المحبة لا تسقط أبدًا" | مصادر الـ"ال بي سي": لا يبدو ان هناك حلحلة على صعيد تشكيل الحكومة في المدى المنظور | فيصل كرامي للـ" ال بي سي": نحن حريصون على صلاحيات رئيس الحكومة وتوزير سني من خارج المستقبل لا يمسّ بالصلاحيات | كنعان للـ"ال بي سي": المصالحة تكرّس نهج التصالح والتلاقي وتتجاوز المصلحة السياسية الآنية لتؤمّن اطاراً ديموقراطياً للتحالف أو التنافس السياسي | روني عريجي للـ"ال بي سي": نبذنا لغة العنف وسنتحاور في كل الامور ونتلافى في مواضيع متشعبة منها انمائية ومنها على ادارة البلد |

رئيس الوزراء الكندي: نأمل ان تسير التطورات في اسبانيا بعيدا من العنف

أخبار إقليمية ودولية - السبت 28 تشرين الأول 2017 - 11:56 -

رفضت كندا إعلان برلمان كاتالونيا أمس الاستقلال عن اسبانيا من جانب واحد، ودعت إلى "الحوار بين مدريد والإقليم الانفصالي".

وقال مساعد وزير الخارجية الكندي أندرو ليسلي أمام مجلس العموم: "بحسب القواعد القانونية الدولية، هذه القرارات ينبغي اتخاذها ضمن إطار دستوري".

أضاف: "لهذا، فإن كندا تعترف بإسبانيا موحدة"، مؤكدا أن "الحوار بين اسبانيا وكاتالونيا ضمن الاطار الدستوري يبقى أفضل طريقة للمضي قدما".

ولاحقا، أعاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو التعبير خلال مؤتمر صحافي في كيبيك عن الموقف نفسه، آملا ان "تسير التطورات في اسبانيا بعيدا عن العنف".

في المقابل، اعتبر الحزب الديموقراطي الجديد المعارض، أن "تقرير المصير هو حق للكاتالونيين".

وقالت النائبة هيلين لافرديير المتحدثة باسم الحزب: إن "وضع كاتالونيا تحت الوصاية وإقالة رئيس الإقليم، لا يشكلان مسارا بناء، وهذا قد يزيد التوترات".