2018 | 20:23 كانون الأول 17 الإثنين
الخارجية الايرانية: تصريحات ترامب حول السعودية غريبة وعبثية | حركة طالبان الافغانية تؤكد عقد لقاء مع مسؤولين أميركيين وباكستانيين | أردوغان: الأسد قتل مليون مسلما والآن يسعى للتشبث بموقعه | مصادر اللواء ابراهيم لـ"الجديد": ننتظر عودة النائب فيصل كرامي من لندن وذلك يوم الخميس للبت بأسماء الأشخاص الذي قد يتم توزيرهم | "اليونيفيل": اثنان من الأنفاق يعبران الخط الأزرق ونطلب من السلطات اللبنانية اتخاذ إجراءات عاجلة | مصادر اللقاء التشاوري للـ"أم تي في": لا نشترط أن يستقبلنا الرئيس الحريري فاستقباله لنا تحصيل حاصل اذا نجحت الوساطة مع اللواء ابراهيم | مصادر بيت الوسط للـ"أم تي في": مساعٍ جدية لولادة الحكومة قريباً لا تتضمّن لقاءً بين الحريري ونواب "اللقاء التشاوري" | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": الحريري مرتاح من اجواء مشاورات بعبدا وينتظر ان يستكمل الرئيس عون مباحثاته | مصادر بعبدا للـ"أم تي في": قد نشهد ولادة للحكومة قبل عطلة الأعباد | مصادر مطلعة لـ"المنار": الايجابية تبدو جدّية من قبل الجميع ومتى ما حصل اعتراف علني من الحريري بحق اللقاء التشاوري في التمثّل فإن باقي الامور مقدور عليها ولن تحتاج وقتاً لتُنجز | "المستقبل": الطريق الى تأليف الحكومة باتت سالكة وبنسبة كبيرة ومراسيم التشكيل على قاب قوسين او ادنى من الصدور في الايام المقبلة | مصادر مطلعة لـ"المنار": اللواء ابراهيم التقى النواب السنة كلاً على حدة وسيلتقيهم مجتمعين مجدداً الثلاثاء للاطلاع منهم على اخر ما اتفقوا عليه |

"توافق دولي" على رفض استقلال كتالونيا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 28 تشرين الأول 2017 - 08:39 -

بعد إعلان برلمان كتالونيا، الجمعة، الاستقلال عن إسبانيا من جانب واحد، اتفقت الدول الغربية على رفض قرار استقلال الإقليم ودعم إسبانيا الموحدة.
وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دعمه لإسبانيا الموحدة، وقالت المتحدثة باسم ترامب، سارا ساندرز، إن البيت الأبيض يشارك وزارة الخارجية موقفها من قضية انفصال كتالونيا، وأكدت بالقول: "نكرر دعمنا لإسبانيا الموحدة".

من جانبها، رفضت كندا إعلان برلمان كتالونيا الاستقلال عن إسبانيا، ودعت إلى الحوار بين مدريد والإقليم الانفصالي.

وقال مساعد وزير الخارجية الكندي، أندرو ليسلي: "بحسب القواعد القانونية الدولية، هذه القرارات ينبغي اتخاذها ضمن إطار دستوري"، مضيفا: "كندا تعترف بإسبانيا موحدة".

ولاحقا أعاد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، التعبير عن الموقف نفسه، آملا أن تسير التطورات في إسبانيا بعيدا عن "العنف".

وفي السياق، أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أن ألمانيا لا تعترف بإعلان برلمان إقليم كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا من جانب واحد، فيما رفض الاتحاد الأوروبي وفرنسا القرار ، مؤكدين على "وحدة إسبانيا".

وعقب قرار برلمان كتالونيا، أقال رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، رئيس الإقليم، كارلس بوتشيمون، وحكومته، داعيا إلى إجراء انتخابات في 21 ديسمبر في كتالونيا.

وقال في ختام جلسة لمجلس الوزراء، بعد الضوء الأخضر من مجلس الشيوخ لفرض الوصاية على كتالونيا، إن "هذه الخطوات الأولى التي نقوم بها لمنع الذين كانوا مسؤولين حتى الآن (السلطة التنفيذية الكتالونية) عن مواصلة تصعيد العصيان".

وأضاف "نحن كإسبان كان اليوم حزينا طغى خلاله اللامعقول على القانون ودمر الديمقراطية في كتالونيا"، بعد ساعات من تصويت البرلمان الكتالوني على إعلان الاستقلال.