2018 | 14:40 تشرين الأول 21 الأحد
مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل | العاهل الأردني: تم إعلام إسرائيل اليوم بالقرار الأردني بإنهاء العمل بملحقي (الباقورة والغمر) من اتفاقية السلام | وزير الخزانة الأميركي عن تأثير قضية خاشقجي على العلاقات مع السعودية: من السابق لأوانه القفز إلى أي استنتاجات والتعليق على احتمال فرض عقوبات على المملكة | وزير شؤون انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: تفسير السعودية لموت خاشقجي ليس معقولا وهناك حاجة للوصول لحقيقة ما حدث قبل اتخاذ قرار بشأن كيفية التصرف | مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته |

وثيقة أميركية: مكافأة "غريبة" لمن يغتال كاسترو

أخبار إقليمية ودولية - السبت 28 تشرين الأول 2017 - 08:35 -

وافق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، على نشر أكثر من 2800 وثيقة سرية "مصنفة" بشأن اغتيال الرئيس الأميركي السابق جون كينيدي سنة 1963.
وتسلط الوثائق التي نشرها الأرشيف الوطني في الولايات المتحدة، ضوءًا على اغتيال الرئيس كينيدي وما أعقبه من تحقيقات، فضلا عن إظهار توجهات السياسة الخارجية لواشنطن في تلك الفترة.

وتورد إحدى الوثائق، تفاصيل عن خطة رتبها مسؤولون في إدارة كينيدي ، اقترحوا فيها تخصيص مكافآت مالية لمن يتمكن من اغتيال الزعيم الكوبي الراحل، فيديل كاسترو، أو تسليمه حيا، فضلا عن تصفية معاوني حكومته.

 وتقترح الوثيقة الأميركية، تخصيص سنتين فقط من الدولار بمثابة مكافأة لمن ينجح في قتل كاسترو أو تسليمه حيا وهو مبلغ مثير للاستغراب.

وسعت العملية المسماة بـ"باونتي" إلى إسقاط السلطة في كوبا وممارسة ضغط على شيوعيي البلاد من خلال إشاعة الانقسام والشقاق فيما بينهم.

وخططت الولايات المتحدة لإلقاء منشورات فوق كوبا لإخبار الناس بالمكافأة وشرح تفاصيلها، وتراوحت المبالغ بين 100 ألف دولار لاغتيال المسؤولين الحكوميين، و57 ألفا و700 دولار لرؤساء القطاعات.