Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
هروب المولوي يتفاعل
علي داود

الجمهورية

شدَّد الجيش اللبناني تدابيرَه وإجراءاته الأمنية على حواجزه الخمسة المحيطة بمخيّم عين الحلوة، عقب المعلومات التي تحدّثت عن فرار الإرهابي المطلوب شادي المولوي بزيٍّ تنكّريّ وهويةٍ مزوَّرة إلى سوريا، في وقتٍ بَحث المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مع وفدٍ من الفصائل والقوى الإسلامية الفلسطينية في أوضاع المخيّمات، ولا سيّما ملفّ المطلوبين في «عين الحلوة»، إضافةً إلى المستجدّات الفلسطينية في ضوء المصالحة التي حصَلت بين حركتَي «فتح» و»حماس» وانعكاساتها على القضية الفلسطينية.إستنفرَت كلّ الأوساط والقيادات الإسلامية عناصرَها للتأكّد من مغادرة المولوي المخيّم، واستطلعوا حيّ حطين حيث كان يتخفّى أخيراً في منزل ماهر حجير، فلاحظوا انعدام الحركة، وتبيَّن أنّه منذ أسبوع قطعَ تواصله الهاتفي بأقربائه في طرابلس وغاب عن الرؤية والتحرّك استعداداً لمحاولة الفرار، حيث رَفض الانصياع لأوامر قيادات إسلامية في المخيّم طالبته بتسليم نفسِه لها طوعاً في مسجد النور لاتّخاذ قرار بتسليمه إلى مخابرات الجيش.

وأوضَح رئيس الحركة الإسلامية المجاهدة في مخيّم عين الحلوة وعضو لجنة متابعة ملف المطلوبين الشيخ جمال خطاب، أنّه «تلقّى شخصيّاً اتّصالاً هاتفيّاً من شخص في سوريا، أبلغه فيه أنّ المولوي موجود هناك».

وعن ظروف مغادرة المولوي ومن كان معه، أوضَح خطاب، في خطبة الجمعة، «أنّنا لا نعرف كيف خرجوا، ولكن بغضّ النظر عن كيفية مغادرتهم، نَعتبره أمراً يخفّف من عبء هذا الملف الثقيل على عين الحلوة، ويؤكّد أنّ المخيّم لم يعد حاضناً لمِثل هذه الحالات»، مشدّداً على أنّ «خروج المولوي والمطلوبين الآخرين إنّما يأتي كنتيجة للضغط الذي بدأته لجنة متابعة ملف المطلوبين، مدعومةً من الإجماع الفلسطيني والمؤازرة اللبنانية لها في مهمّتها».

وعلمت «الجمهورية» أنّ مخابرات الجيش والقوى الأمنية تتولّى التأكّد من هروب المولوي من المخيّم، بمن فيها حركة «فتح» التي جنَّدت فصائلها لمعرفة حقيقة الموضوع، إلّا أنّ الأمر أصبح مؤكّداً لدى فاعليات المخيّم، وأكّد مصدر فلسطيني مسؤول أنّه «كان لدينا العِلم بنيتِه الهروب، وراقبناه الى أن اختفى من المخيّم، وهذا الهروب أراحَ المخيّم منه لأنه كان شرارةً لتوتير الأجواء».

وفيما تُواصل لجنة ملفّ المطلوبين عملها على أن تبدأ بتسجيل أسماء المطلوبين في أربعة مراكز حدّدتها في المخيّم لتصنيفهم والشروع في حلّ قضيتهم، إلّا أنّ المطلوبين الخطرين يتريّثون ولم يتّخذوا قراراً بشأن تسجيل أسمائهم.

من جهةٍ أخرى، بَحث قائد «قوات الأمن الوطني الفلسطيني» في لبنان اللواء منير المقدح، مع وفدٍ من قيادة «عصبة الأنصار الإسلامية» ضمَّ أميرَها الشيخ أبو عبيدة مصطفى، الناطق الرسمي الشيخ أبو شريف عقل، في مختلف الأوضاع السياسية والأمنية وسط توافق على أهمّية الجهود السياسية المبذولة لتحصين أمن المخيّم واستقراره ومعالجة قضية المطلوبين بما يفكّك فتيلَ أيّ توتير.

وتوازياً، أوقفَت دورية من مفرزة استقصاء الجنوب الفلسطيني مصطفى ح. (1994) على الاوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا وفي حوزته مسدّسٌ حربي من نوع «غلوك» كان ينوي أن يقتل به أحدَ الأشخاص بتحريض من امرأة.

وفي التفاصيل، أنّ الموقوف كان متوجّهاً إلى أحد المطاعم حيث يعمل الفلسطيني السوري خالد ط. (1991) ويريد قتلَه بتحريض من اللبنانية شريفة ع. لكي لا يتزوّج ابنتَها، وسُلّم الموقوف إلى مخفر صيدا القديمة لإجراء المقتضى القانوني بحقّه، ولاحقاً أوقفت

دورية من المعلومات السيّدة المحرّضة للتحقيق معهما، إضافةً إلى توقيف ابنتها ايناس ط.

ق، . .

مقالات مختارة

19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا
19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح 18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان 18-01-2018 05:58 - جلسة حامية للحكومة اليوم على نار اقتراح تمديد المُهل 17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة
الطقس