Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
هروب المولوي يتفاعل
علي داود

الجمهورية

شدَّد الجيش اللبناني تدابيرَه وإجراءاته الأمنية على حواجزه الخمسة المحيطة بمخيّم عين الحلوة، عقب المعلومات التي تحدّثت عن فرار الإرهابي المطلوب شادي المولوي بزيٍّ تنكّريّ وهويةٍ مزوَّرة إلى سوريا، في وقتٍ بَحث المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مع وفدٍ من الفصائل والقوى الإسلامية الفلسطينية في أوضاع المخيّمات، ولا سيّما ملفّ المطلوبين في «عين الحلوة»، إضافةً إلى المستجدّات الفلسطينية في ضوء المصالحة التي حصَلت بين حركتَي «فتح» و»حماس» وانعكاساتها على القضية الفلسطينية.إستنفرَت كلّ الأوساط والقيادات الإسلامية عناصرَها للتأكّد من مغادرة المولوي المخيّم، واستطلعوا حيّ حطين حيث كان يتخفّى أخيراً في منزل ماهر حجير، فلاحظوا انعدام الحركة، وتبيَّن أنّه منذ أسبوع قطعَ تواصله الهاتفي بأقربائه في طرابلس وغاب عن الرؤية والتحرّك استعداداً لمحاولة الفرار، حيث رَفض الانصياع لأوامر قيادات إسلامية في المخيّم طالبته بتسليم نفسِه لها طوعاً في مسجد النور لاتّخاذ قرار بتسليمه إلى مخابرات الجيش.

وأوضَح رئيس الحركة الإسلامية المجاهدة في مخيّم عين الحلوة وعضو لجنة متابعة ملف المطلوبين الشيخ جمال خطاب، أنّه «تلقّى شخصيّاً اتّصالاً هاتفيّاً من شخص في سوريا، أبلغه فيه أنّ المولوي موجود هناك».

وعن ظروف مغادرة المولوي ومن كان معه، أوضَح خطاب، في خطبة الجمعة، «أنّنا لا نعرف كيف خرجوا، ولكن بغضّ النظر عن كيفية مغادرتهم، نَعتبره أمراً يخفّف من عبء هذا الملف الثقيل على عين الحلوة، ويؤكّد أنّ المخيّم لم يعد حاضناً لمِثل هذه الحالات»، مشدّداً على أنّ «خروج المولوي والمطلوبين الآخرين إنّما يأتي كنتيجة للضغط الذي بدأته لجنة متابعة ملف المطلوبين، مدعومةً من الإجماع الفلسطيني والمؤازرة اللبنانية لها في مهمّتها».

وعلمت «الجمهورية» أنّ مخابرات الجيش والقوى الأمنية تتولّى التأكّد من هروب المولوي من المخيّم، بمن فيها حركة «فتح» التي جنَّدت فصائلها لمعرفة حقيقة الموضوع، إلّا أنّ الأمر أصبح مؤكّداً لدى فاعليات المخيّم، وأكّد مصدر فلسطيني مسؤول أنّه «كان لدينا العِلم بنيتِه الهروب، وراقبناه الى أن اختفى من المخيّم، وهذا الهروب أراحَ المخيّم منه لأنه كان شرارةً لتوتير الأجواء».

وفيما تُواصل لجنة ملفّ المطلوبين عملها على أن تبدأ بتسجيل أسماء المطلوبين في أربعة مراكز حدّدتها في المخيّم لتصنيفهم والشروع في حلّ قضيتهم، إلّا أنّ المطلوبين الخطرين يتريّثون ولم يتّخذوا قراراً بشأن تسجيل أسمائهم.

من جهةٍ أخرى، بَحث قائد «قوات الأمن الوطني الفلسطيني» في لبنان اللواء منير المقدح، مع وفدٍ من قيادة «عصبة الأنصار الإسلامية» ضمَّ أميرَها الشيخ أبو عبيدة مصطفى، الناطق الرسمي الشيخ أبو شريف عقل، في مختلف الأوضاع السياسية والأمنية وسط توافق على أهمّية الجهود السياسية المبذولة لتحصين أمن المخيّم واستقراره ومعالجة قضية المطلوبين بما يفكّك فتيلَ أيّ توتير.

وتوازياً، أوقفَت دورية من مفرزة استقصاء الجنوب الفلسطيني مصطفى ح. (1994) على الاوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا وفي حوزته مسدّسٌ حربي من نوع «غلوك» كان ينوي أن يقتل به أحدَ الأشخاص بتحريض من امرأة.

وفي التفاصيل، أنّ الموقوف كان متوجّهاً إلى أحد المطاعم حيث يعمل الفلسطيني السوري خالد ط. (1991) ويريد قتلَه بتحريض من اللبنانية شريفة ع. لكي لا يتزوّج ابنتَها، وسُلّم الموقوف إلى مخفر صيدا القديمة لإجراء المقتضى القانوني بحقّه، ولاحقاً أوقفت

دورية من المعلومات السيّدة المحرّضة للتحقيق معهما، إضافةً إلى توقيف ابنتها ايناس ط.

ق، . .

مقالات مختارة

20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"!
20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة 17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة 17-11-2017 06:34 - أولويات... وسيناريوهات 17-11-2017 06:33 - نحنُ خطَفْنا الحريري 17-11-2017 06:25 - النأي بالنفس عن اليمن أساس التسوية 17-11-2017 06:22 - الفساد والصراع على السلطة؟ 17-11-2017 06:20 - المرحلة الثالثة من الحركة التصحيحية 17-11-2017 06:19 - نتانياهو يواجه تهم رشوة بدل قتل 16-11-2017 06:57 - "حزب الله": لسنا طرفاً في التسوية 16-11-2017 06:50 - «أبو طاقية» في قبضة الجيش: هل «يُسوَّى» ملفه؟ 16-11-2017 06:46 - الاستقلال الثاني 16-11-2017 06:42 - الاستدارة الواقعية للسياسة الخارجية الفرنسية 16-11-2017 06:35 - هل تتحوَّل الشكوى السعودية مواجهة لبنانية - عربيّة شاملة؟
الطقس