2018 | 08:38 حزيران 25 الإثنين
الصايغ لـ"صوت لبنان" (100.5): القراءة التي نراها هي قراءة محاصصة وقطع قالب الجبنة ولكن هذا القالب لم يعد موجوداً | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية عند أول نفق البربير باتجاه كورنيش المزرعة | قوى الامن: ضبط 1014 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 60 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار | قيادة الجيش: التدابير المتخذة ليست ضد الشعب الفلسطيني بل لمواجهة خطر مجموعة من الإرهابيين يشكلون عبئاً على أهالي المخيمات خاصة وعلى اللبنانيين عامة | الجيش: إزالة البوابات الإلكترونية الموضوعة على مداخل مخيمَي عين الحلوة والمية ومية | مصطفى علوش لـ"صوت لبنان (100.5)": التفاؤل كان مبالغاً فيه في ما خص تأليف الحكومة | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | مصادر حزبية في 8 آذار لـ"الجمهورية": تيار المستقبل هو من سعى الى خلق موجة تفاؤلية الا ان هذا التفاؤل غير حقيقي | زوار بعبدا لـ"الجمهورية": ليس هناك أي موعد للحريري في بعبدا ما لم يكن لديه ما يوحي بوجود تطوّر جديد حيال مجموعة العقد التي باتت تتحكّم بعملية تشكيل الحكومة | ألبير منصور لـ"الجمهورية": عندما يصبح تأليف الحكومة توزيع حصص ومنافع يصبح تأخير ولادتها امراً طبيعياً بفِعل شد الحبال | "الجمهورية": إطلالة قريبة للسيد حسن نصرالله سيتطرّق فيها الى عدد من المواضيع ومن بينها الشأن الحكومي | مصادر لـ"المستقبل": محاولات ابتداع أعراف جديدة فرضت نفسها على عملية التأليف خلال الساعات الأخيرة وقوّضت المساعي التي يبذلها الرئيس المكلف للتوفيق بين المكونات الحكومية |

سلطات الهجرة الألمانية لا تبحث إلا نادرا في "الحماية الإضافية"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 21:43 -

كشف تقرير إعلامي أن سلطات الهجرة الألمانية قلما تنظر، كما يقتضي القانون، في الوضعية القانونية للاجئين بعد ان انقضاء ثلاثة سنوات وهي المدة القصوى التي يحددها القانون للبث فيما إذا كانت أسباب اللجوء لا تزال قائمة أم لا.ذكر تقرير لصحيفة "دي فيلت" في عددها الصادر اليوم (الجمعة 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) أن "المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين" نادرا ما يبت في حالات اللاجئين المعترف بهم والذين يحتاجون لحماية قانونية إضافية تسمح لهم بالبقاء أو العكس اثبات زوال أسباب اللجوء وبالتالي سحب الحقوق لمرتبطة به.

 

فخلال العام الجاري، وإلى غاية نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي تم البت في 1552 حالة، وتم سحب "وضعية الحماية" التي تعني عمليا حق اللجوء من 317 شخص وفقا لما ذكرته الصحيفة. أما الحالات الأخرى فتتعلق بالحماية الثانوية أو بالإبعاد أو الإعانات.

 

ويذكر أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يتعين عليه بموجب القانون البت فيما إذا كانت أسباب اللجوء لا تزال قائمة أم لا وذلك في أجل لا يتعدى ثلاث سنوات، ومن ثم سحب حق اللجوء أو ابقائه. وفي حال لم يحدث ذلك فإن اللاجئ يحصل تلقائيا على حق البقاء النهائي فوق التراب الألماني أو ما يسمى بـ"تصريح الإقامة"

 

ويهذا الصدد قال خبير شؤون السياسة الداخلية في الحزب الديموقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة ميركل "إذا كان المكتب الاتحادي للهجرة لا يبث إلا نادرا فيما إذا كان اللاجئ في حاجة لحماية إضافية أم لا، ومنح اللاجئ بعد ثلاثة سنوات حق الاستقرار النهائي، فإن قانون اللجوء يتحول في هذه الحالة إلى بديل لقانون الهجرة".ح.ز/ ح.ح (ك.ن.أ)