2018 | 07:18 كانون الأول 13 الخميس
شرطي مصري يقتل اثنين من الاقباط في المنيا إثر خلاف | القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا للاشتباه بإطلاقه النار على إسرائيليين | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: بعد هذا التصويت علينا أن نكمل مشوار اتفاق "بريكست" | وليد جنبلاط: الاعتداء الارهابي في ستراسبورغ قد يفجر حملة عنصرية في فرنسا واوروبا | زعيم المعارضة البريطانية: نتائج اقتراع حجب الثقة عن ماي ليس مهما بالنسبة للبريطانيين | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تنجو من اقتراع سحب الثقة داخل حزب المحافظين | منسق أميركا لمكافحة الإرهاب نايثان سايلز: تلقى حزب الله في الماضي حوالي 700 مليون دولار في السنة وهذا مبلغ هائل من المال كان يجب أن يذهب إلى الشعب الإيراني | مجلس الشيوخ الأميركي يتحدى ترامب ويدعم قرارًا لإنهاء الدعم الأميركي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن | طرفا النزاع في اليمن يتفقان على استئناف تصدير النفط والغاز | الحريري: مررنا في لبنان بظروف صعبة ولكننا قمنا بإنجازات وأنا مصمم على تشكيل حكومة وحدة وطنية والخلافات طبيعية | الحريري: صحيح أنّ الحكومة تأخذ وقتًا ولكن في بعض الديمقراطيات يحصل ذلك وسنكمل عملنا | الحريري من السفارة اللبنانية في لندن: الفكرة من المنتدى في لندن هو استكمال لتنفيذ مؤتمر سيدر وهناك الكثير من الامور التي يجب ان نحلها في لبنان |

مطالبات للندن بحث المنامة الإفراج عن أقارب ناشط معارض

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 21:35 -

حثت منظمات حقوقية الحكومة البريطانية على المطالبة بالإفراج عن ثلاثة بحرينيين تحتجزهم المنامة، وقالت إنهم يعاقبون لمجرد أنهم أقارب أو أصهار ناشط بحريني معارض. إلى ذلك دخلت خمس ناشطات بحرينيات سجينات في إضراب عن الطعام.حثت مجموعة تضم 13 منظمة لحقوق الإنسان الحكومة البريطانية الخميس (26 تشرين الأول/أكتوبر 2017) على المطالبة بالإفراج عن ثلاثة بحرينيين تحتجزهم المنامة، وقالت إنهم يعاقبون لمجرد أنهم أقارب أو أصهار ناشط بحريني معارض ومقيم في لندن. وفي خطاب إلى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون طالبت المجموعة، التي تضم منظمة العفو الدولية ومنظمة (ريبريف) القانونية الخيرية البريطانية، بالإفراج عن سيد نزار الوداعي وهاجر منصور حسن ومحمود مرزوق منصور، وهم من أقارب وأصهار سيد أحمد الوداعي المدير بمعهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومقره بريطانيا.

 

ويشار إلى أن الثلاثة احتجزوا في البحرين في آذار/مارس الماضي أثناء حضور سيد أحمد الوداعي للجلسة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

 

وجاء في الرسالة التي أرسلتها المنظمات الحقوقية أمس الخميس "إننا نحث حكومتكم على أن تطلب من البحرين الإفراج فوراً عن أقارب السيد الوداعي وزوجته قبل محاكمتهم في 30 تشرين الاول/أكتوبر وإسقاط كل التهم المنسوبة إليهم". وقالت الرسالة إن الاحتجاز يجيء "في إطار انتهاكات ومضايقات ممنهجة للمدافعين عن حقوق الإنسان وعائلاتهم في البحرين". وأشارت إلى أن المحتجزين الثلاثة يواجهون حكماً قد يصل إلى السجن لثلاث سنوات. وقالت مايا فوا مديرة منظمة ريبريف "البحرين تعاقب عائلته دون ذنب عقاباً على نشاطه السلمي".

 

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين بحكومة البحرين للتعليق.

 

وتتابع السلطات البحرينية نشاط أفراد عائلة سيد أحمد الوداعي منذ أن شارك في احتجاج على حضور ملك البحرين عرضاً ملكياً للخيول في بريطانيا. وحضر الملك حمد العرض الملكي للخيول في وندسور العام الماضي ونشرت وكالة الأنباء البحرينية صوره مع الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

 

في وفي سياق متصل أعلن مركز حقوقي الجمعة ان خمس ناشطات في البحرين بدأن اضرابا عن الطعام احتجاجا على سوء معاملتهن في سجن ووضع حاجز زجاجي يمنعهن من التواصل مع الزائرين. وقال "معهد البحرين للحقوق والديمقراطية" في بيان ان حالة اربع منهن في سجن مدينة عيسى للنساء تطلبت اسعافات طبية الجمعة، في اليوم الرابع لاضرابهن عن الطعام. ونقل البيان عن المعتقلات وافراد أسرهن القول ان احدى السجينات وهي هاجر منصور حسن (49 عاما) نقلت الى المستشفى في ساعة مبكرة الجمعة وعادت بعد بضع ساعات. والمعتقلات الثلاث -- نجاح الشيخ وأميرة القشعمي ومدينة علي -- احتجن ايضا علاجا طبيا، بحسب البيان. والمعتقلة الخامسة المضربة عن الطعام هي زينب مرهون.

 

وتطالب الناشطات بوقف المضايقات وسوء المعاملة التي يتعرضن لها من جانب موظفي السجن وازالة الحاجز الزجاجي.

 

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين بحكومة البحرين للتعليق على الخبرين.خ.س/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)