2018 | 11:59 تموز 18 الأربعاء
الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية | ياسين جابر للـ"المستقبل": كلام جميل السيّد جاء في سياق طموحه لزيادة شعبيته بهدف تشكيل كتلة نيابية في الإنتخابات المقبلة | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب |

فوشيه خلال إزاحة الستار عن اللوحات الجدارية لمشروع الجدار الأبيض: عمل جامع وموحد للخير والتلاقي

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 20:41 -

 أزاح سفير فرنسا في لبنان برونو فوشيه وفي حضور نائب الرئيس، المدير العام لمجموعة "فرنسبنك" عادل القصار، الستار عن مشروع الجدار الأبيض White Wall Beirut، الذي ينظمه "المركز الثقافي الفرنسي" بدعم من "فرنسبنك"، وبالشراكة مع معهد "غوته"، عن ثلاث واجهات في بيروت، رسم عليها ثلاث من كبار فناني الكاليغرافيتي العربية.

الكاليغرافيتي الأولى في فردان، للفنان الهولندي نيلز شو ميولمان، مؤسس فن الكاليغرافيتي، مازجا الكلمات الإنكليزية East وWest لمنحهما معنى جديدا. والثانية في الجميزة: للفنان الفرنسي التونسي السيد، يدون فيها اقتباسا من الكاتب أمين الريحاني: "أمنيتي هي أن أعيش من دون أن أكره أحدا، أن أحب من دون أن أحسد أحدا، أن أرتفع من دون أن أخذ مكان أحد وأن أخطو من دون أن أدوس على أحد أو أحسد من هم فوقي.".

وأماالكاليغرافيتي الثالثة فهي في السوديكو، وتعود إلى الفنان اللبناني يزن حلواني يستنسخ فيها وجوه طارق وماي، شخصيتين رئيسيتين في فيلم زياد الدويري "ويست بيروت".

وفي إطار هذا المشروع، قام ثلاث من كبار فناني الكاليغرافيتي العربية - وهي تجمع بين فنين: الغرافيتي والكاليغرافية - بالرسم على ثلاث واجهات في بيروت عن موضوع المصالحة.

وتم اختيار ثلاثة أماكن رمزية على جانبي ما كان يعرف بخط التماس، وكذلك الخط الأخضر الذي كان يقسم المدينة إلى قسمين.

فوشيه
وبعد جولة نظمها "المركز الثقافي الفرنسي" للصحافيين على اللوحات الجدارية الثلاث القى السفير الفرنسي كلمة أشاد فيها بهذا العمل الفني الراقي، والذي يأتي في منطقة السوديكو التي كانت في ايام الحرب منطقة تماس ومواجهة بين المتحاربين، وفي منطقة فردان من بيروت التي كانت تسمى بيروت الغربية، وفي الجميزة من منطقة ما يسمى بيروت الشرقية، فيأتي هذا العمل الفني الجامع والموحد على الفن والخير والتلاقي بين اللبنانيين. وسفارة فرنسا في لبنان لها باع طويل في تشجيع ودعم كل ما له علاقة بالفن والسلام والحوار بين الثقافات والحضارات".


القصار
وبعد فيلم قصير عن اللوحات الثلاث ورمزية كل واحدة منها القت دانيا القصار كلمة باسم ادارة فرنسبنك شددت خلالها على اهمية العمل والدعم الكبير الذي يقدمه فرنسبنك على صعيد تنمية المواهب الشابة ودعم كل الجهود من اجل السلام والتلاقي بين مكونات الوطن.
الانيو


ثم كانت كلمة مديرة المركز الثقافي الفرنسي السيدة فيرونيك الانيو حيث رحبت بهذا النشاط الفني والانساني لافتة الى ان فرنسا تشجع دائما كل ما له علاقة بدعم الشباب وان المركز الثقافي الفرنسي ينظم سنويا لقاءات وبرامج من اجل تنمية المواهب والقدرات الشابة على كل المستويات.