2018 | 03:05 تشرين الثاني 15 الخميس
الكويت: تحويل الرحلات القادمة لمطارات الدمام والرياض والمنامة بسبب الطقس | الخارجية الأميركية: وجود القوات الأميركية في سوريا له دور في تحجيم النفوذ الإيراني هناك | وزير الخارجية التركي: لا نرى أن سياسات السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة | وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يميل إلى رفض طلب رئيس حزب البيت اليهودي الحصول على حقيبة الأمن | تيريزا ماي: أي قرار بشأن بريكست سيأخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية | وزير الخارجية الأميركية يبحث مع وزير الدفاع القطري تشكيل تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط | ارتفاع عدد ضحايا حريق ولاية كاليفورنيا الأميركية إلى 48 | طوني فرنجية: على خطاكم سائرون و من خطانا واثقون لأن "المحبة لا تسقط أبدًا" | مصادر الـ"ال بي سي": لا يبدو ان هناك حلحلة على صعيد تشكيل الحكومة في المدى المنظور | فيصل كرامي للـ" ال بي سي": نحن حريصون على صلاحيات رئيس الحكومة وتوزير سني من خارج المستقبل لا يمسّ بالصلاحيات | كنعان للـ"ال بي سي": المصالحة تكرّس نهج التصالح والتلاقي وتتجاوز المصلحة السياسية الآنية لتؤمّن اطاراً ديموقراطياً للتحالف أو التنافس السياسي | روني عريجي للـ"ال بي سي": نبذنا لغة العنف وسنتحاور في كل الامور ونتلافى في مواضيع متشعبة منها انمائية ومنها على ادارة البلد |

سوريا ترفض ما جاء في تقرير لجنة التحقيق المشتركة للأمم المتحدة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 19:03 -

أعلنت الخارجية السورية عن رفضها شكلًا وموضوعا لما جاء في تقرير لجنة التحقيق المشتركة للأمم المتحدة، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، والذي حمل الحكومة السورية مسؤولية الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون في نيسان/ إبريل الماضي.

 ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية والمغتربين اليوم الجمعة إن "سوريا ترفض شكلا ومضمونا ما جاء في تقرير لجنة التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والذي تم إعلانه أمس وجاء تنفيذا لتعليمات الإدارة الأميركية والدول الغربية لممارسة مزيد من الضغوط السياسية والتهديدات العدوانية لسيادة سوريا".

وأضاف المصدر "سوريا عبرت مرارا ومنذ تشكيل آلية التحقيق المشتركة عن ضرورة قيامها بعملها بشكل مهني وغير منحاز وقد بينت الممارسة العملية انفصال هذه الآلية عن الواقع لأنها بعضويتها وطريقة إجراءاتها للتحقيقات أظهرت هيمنة الدول الغربية عليها".

وتابع "سوريا تستنكر بشدة ما جاء من اتهامات مباشرة وغير مباشرة لها في هذا التقرير، والتقرير الذي سبقه، لأنهما يمثلان تزويرا للحقيقة وتحريفا لكل المعلومات الدقيقة حول ما جرى في خان شيخون كما تدين اعتماد آلية التحقيق المشتركة على أقوال المجرمين الذين ارتكبوا هذا العمل اللاأخلاقي في خان شيخون وشهود مشبوهين إضافة لما سموه المصادر المفتوحة".