2018 | 06:57 كانون الأول 16 الأحد
أوساط "التيار الوطني الحر لـ"القبس" الكويتية: لضرورة التخلي عن العناد في العقدة السنية ومستائين من حرف المشكلة الرئيسية باتجاه التيار ومن خلفه عهد الرئيس عون لتحميله مسؤولية العرقلة | مصادر مواكبة للاتصالات الأخيرة لـ"الشرق الأوسط": هناك مؤشرات على أن الحزب سيتجاوز حصرية تمثيل النواب الستة بواحد منهم والقبول بوزير يمثلهم بغرض تسهيل تأليف الحكومة | قاسم هاشم لـ"الشرق الاوسط": عندما تصل الأمور إلى مستوى الحل القائل باختيار وزير يمثلنا من خارج النواب الستة فالتنازل قد يكون ممكناً لكن دون شروط، إذ إننا نرفض وضع القيود علينا | معلومات "الأنباء": الرئيس عون وافق أن يكون الوزير السني المحسوب على فريق سنة 8 آذار من حصته والحريري وافق بدوره شرط الا يكون احد هؤلاء النواب الستة | الحوثيون يعلنون تسلمهم رسالة من الأمم المتحدة تحدد موعد وقف إطلاق النار بالحديدة في 18 من الشهر الجاري | وصول الرئيس سعد الحريري الى ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه نجله حسام | جميل السيد عبر تويتر: كان أوْلى بالنواب الذين دعموا أحد الملوِّثين أن يدعموا مصابي السرطان | حشود للقوات الاسرائيلية على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة | روسيا اليوم: 5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل | باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران | الجيش الأوكراني: مقتل طيار في تحطم مقاتلة أوكرانية في خلال تدريب | التحالف الدولي: داعش سيعيش قريبا أيامه الأخيرة في سوريا |

حريق بقرية سعودية سببه صاروخ باليسيتي حوثي

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 18:51 -

أعلن "تحالف دعم الشرعیة في الیمن" الیوم الجمعة أن "الملیشیات الحوثیة" استھدفت بصاروخ بالیستي مجمعا سكنیا في إحدى القرى الحدودية التابعة لمنطقة نجران جنوب المملكة.

وقال المتحدث الرسمي لقوات التحالف العقید تركي المالكي في بیان إن الصاروخ أطلق باتجاه إحدى القرى الحدودية التابعة لمنطقة نجران متھما "المیلیشیات الحوثیة" باستھداف المناطق المدنیة والآھلة بالسكان.

وأشار المتحدث إلى سقوط الصاروخ على مجمع سكني تابع لإحدى الشركات الوطنیة ويسكنه عدد من العمال المقیمین ما أسفر عن وقوع حريق بالموقع تمت السیطرة علیه، مبینا أنه ألحق خسائر بالممتلكات الخاصة وأدى إلى إصابة طفیفة لأحد العمال.

وأضاف المالكي "أن ھذا العمل العدائي من قبل الملیشیات الحوثیة المسلحة يأتي نتیجة لاستمرار تھريب الأسلحة والصواريخ من بعض الأطراف الإقلیمیة الداعمة للحوثيين بھدف تھديد أمن المملكة العربیة السعودية واستھداف المواطنین المقیمین وزعزعة الاستقرار الإقلیمي والدولي".

وأكد أن إطلاق الصواريخ البالیستیة باتجاه المدن والقرى الآھلة بالسكان يعد انتھاكا للقانون الدولي الإنساني.