2018 | 16:45 أيلول 26 الأربعاء
رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس اد رويس مقدما مشروع العقوبات الجديد لتجفيف تمويل "حزب الله": يواصل قتل المدنيين في سوريا ويكدس الصواريخ على حدود اسرائيل | الشرطة الدانماركية: اعتقال شخصين في كوبنهاغن لمحاولتهما إمداد داعش بطائرات مسيرة لاستخدامها في تنفيذ هجمات | مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة: يجب أن نقلق من إيران ودفاع الاتحاد الأوروبي عن الاتفاق النووي نوع من الغرور | المشنوق من المطار: الاشكال انتهى ولن يتكرر ومسؤولية المطار تفتح الباب للاجتهادات ويجب أن يكون هناك حد أدنى من التفاهمات | جورج عقيص للـ"ام تي في": تمّت ممارسة ضغط من قبل عدد كبير من النواب لاستكمال جدول الاعمال كما تمّ وضعه وكل الكتل النيابية تتحمّل المسؤولية في عدم إدراج بند الدواء | نواف الموسوي: لضرورة معالجة الوضع القائم الذي يرهق كاهل وزارة الصحة ويحول دون شمول خدماتها للمرضى غير المشمولين بالرعاية | حاصباني: بري ذكر خلال جلسة الامس ان القانون المعجل المكرر المتعلق بالدواء سيبحث فأي لغط حصل بالامس في ساحة النجمة يبقى تفصيلا امام الحاجة الملحة لتأمين الدواء للمرضى | حاصباني: من غير المسموح التلاعب بصحة المرضى وعدم توفير الدواء لهم وكنت حازماً بأن هذه القضية انسانية بالمطلق فوجع الناس اهم منا جميعا لذا يجب مقاربتها بعيداً عن اي اجتهادات | المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف ينفي رفض موسكو استقبال نتنياهو أو وزير الدفاع الاسرائيلي | المشنوق من المطار: وزير الداخلية مسؤول عن كل الاجهزة الامنية في المطار وهناك سوء تفاهم بينها تسبب بما حصل ولا كيدية بين رؤسائها بل سوء تفاهم تم حلّه | الوكالة الوطنية: وصول وزير الداخلية نهاد المشنوق الى مطار رفيق الحريري الدولي | المتحدث باسم الخارجية الألمانية: نأمل في عودة السفير السعودي إلى برلين سريعاً |

اسماعيل سكرية وقع كتابه: "الصحة... حق وكرامة": ثمرة سنوات من العمل

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 11:57 -

وقع النائب السابق اسماعيل سكرية كتابه الجديد "الصحة...حق وكرامة"، في حفل أقيم في صالة مبنى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع، في حضور النائبين طوني ابو خاطر وعاصم عراجي والوزراء السابقين خليل الهراوي ومحمود بو حمدان وعلي عبد الله، ورئيسة "الكتلة الشعبية" ميريام سكاف وعدد من فاعليات زحلة والبقاع الاوسط.

وأوضح سكرية ان "الكتاب هو ثمرة سنوات طويلة من العمل الصحي الوطني على امتداد لبنان كله، كما في مجلس النواب في السعي لايجاد حماية صحية للمواطن اللبناني في الطب والدواء والاستشفاء عبر مكافحة الاستهتار والاستغلال والتجارة في صحة اللبنانيين".

وأكد انه لا يزال يتابع هذا "الاهتمام حتى اليوم ولو خارج الندوة البرمانية، سعيا لحماية المواطن صحيا ومنع التجارة به، بسبب اهمال الدولة وتواطؤ وزارة الصحة الدائم في الماضي عبر الفساد الكبير المتعاظم في قطاع الاستشفاء وشركات الادوية ومستورديها وتجارها، وايضا عبر القروض والمساعدات الدولية للقطاع الصحي اللبناني الرسمي".

وشكر سكرية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على مبادرته الأخيرة بمنع وزارة الصحة وسواها عن التصرف مباشرة بقروض البنك الدولي الصحية للبنان خلافا للمادة 52 من الدستور التي تنص فقط على سلطة رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء في اقرار القروض وتلقي المساعدات الخارجية مهما كان شأنها ومصدرها، وهذا ما لم يكن يحصل في الماضي عبر تجاوز الدستور والقوانين المرعية الاجراء لصرف هذه الأموال وبطريقة مشبوهة من قبل الادارة المسؤولة، كما جرى لسنوات طويلة مع الوزراء المتعاقبين.