Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
ندوة عن البعد الروحاني والصوفي في شعر كمال جنبلاط ومقدماته الفلسفية

نظمت رابطة أصدقاء كمال جنبلاط، في مركزها في بيروت، ندوة فكرية بعنوان "البعد الروحاني والصوفي في شعر كمال جنبلاط ومقدماته الفلسفية". شارك فيها العميد السابق لمعهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد شيا والدكتورة ناتالي الخوري غريب مؤلفة كتاب "بين مخائيل نعيمة وكمال جنبلاط: شاعران في معراج الصوفية"، وادارها الجامعي والعميد السابق لكلية الآداب في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد ابو علي، في حضور حشد من المهتمين

قبل تقديمه المشاركين في الندوة خاطب الدكتور محمد ابو علي المعلم كمال جنبلاط بالقول: "كمال جنبلاط ما أحوجنا اليك في هذا الزمن الهاوية، لنصعد بك منا الينا، في ارتقاء تصبو اليه النفوس الشفيفة.

واضاف: "بين كمال جنبلاط والبعد الروحاني الصوفي وشائج قربى وصلات رحم، فكان الاول شاهد يحتج به على صحة الثاني، اي كان البعد الروحاني الصوفي مسألة نظرية وشاهدها كمال جنبلاط".

تناول الدكتور محمد شيا في مداخلته موضوع المقدمات الفلسفية للبعد الروحاني والصوفي لشعر كمال جنبلاط بعرضه ثلاثة عناوين: الاول وظيفة الشعر والفن بعامة عند كمال جنبلاط، الثاني ما الذي يجمع التصوف الى الفلسفة، ولماذا يبدو التصوف فلسفيا بالضرورة عند كمال جنبلاط، وايا يكن زمانه ومكانه؟ والثالث كيف طبق كمال جنبلاط ترابط التصوف بالفلسفة في شعره الصوفي، وفي الماعات خاطفة منه لا اكثر؟ وقال: "ثلاث اشكاليات محكمة الترابط في فكر كمال جنبلاط ونتاجه الفلسفي، ثم الادبي الصوفي، ومن الاهمية بمكان، وبكل المعايير، التعرف الى مضمونها، والى اشكال حضورها، في تاريخ التصوف والفلسفة معا. ان كمال جنبلاط قدم احدى الاجابات الاكثر اهمية على الاشكاليتين الاولى والثانية معا، مما يسمح لنا فهم قوة ترابط التصوف بالفلسفة عنده، وقبل الانتقال من ثمة الى شعره الصوفي غير المنفصل على الاطلاق عن فلسفته".

ثم اضاف حول خصوصية الشعر التي جعلته اداة مثلى لدى المتصوقين المتحققين والواصلين: "في رأي جنبلاط للأدب والشعر والفن عموما وظيفتان، الاولى معرفية فلسفية، والثانية اخلاقية صارمة. وعليه فقيمة اي فن (من كل نوع) تتحدد، فيجري تقييمه، قبوله او رفضه، حسب نجاحه او اخفاقه في القيام بوظيفتيه الفلسفية والاخلاقية".

ركزت الدكتورة ناتالي الخوري الغريب في مداخلتها على ديوانين شعريين لكمال جنبلاط: "فرح" الذي وصفته ببلاغة الايجاز في التعبير عن الروح الصوفي في فضاء يتجاوز المتى والاين، و"السلام اناندا" الذي وصفته بالفة الباطن والظاهر في التعبير عن المطلق في الانا الجوهرية في الانسان".

وتحدثت عن اهمية الادب الصوفي بشكل عام وعن شعر كمال جنبلاط الصوفي بشكل خاص في مسعى حوار الحضارات، وعن هذا الشعر في ضوء الروحانية العلمانية، ودوره الصوفي في نقل فكر ديانات الشرق الاقصى الى العالم العربي، مؤكدة "اهمية شعر كمال جنبلاط الصوفي في ظل موجة التصوف المعاصر المشوهة للتصوف".

ومما قالته: "اهمية شعر كمال جنبلاط انه قدم نصا صوفيا تجاوز فيه الالتزام الطقسي بدين معين، بل جعله مفتوحا على اختبارات عرفانية من مشارب متعددة، وذلك عبر استخدام التناص الانجيلي والقرآني ورسائل الحكمة، كذلك التناص الهندوسي والبوذي، مما يفتح امامنا ابواب الكشف عن امكان توليد نسيج روحاني يهدف الى التناغم الكوني عبر الانساني، وقوة البحث عن الالهي عبر الانساني ايضا، وسيلة من وسائل العبور الى النور، او المطلق".

واضافت في مسار آخر: "النص الصوفي الجنبلاطي ليس اغنية جميلة تغنى في حالة السكر، لانه نص لا يعزل الواقع عن الفكر. هو نص يكشف ضرورة السعي الدائم لتحرير الحقيقة من اجل تقديمها، نص تستند آلياته المعرفية على احكام المنطق كذلك الاختيار العرفاني من دون تعارض بينهما. مسعى هذا الشعر الصوفي خلق فضاء او مناخ هادئ ورصين، لا اقصاء فيه ولا الغاء، بل ايمان بأكثر من الاخوة الانسانية، ايمانا بالوحدة الانسانية سبيلا الى الاتحاد بالمطلق لأن الانسان في النهاية هو تجل من تجليات الله".

وختمت الخوري بالقول: "ان القصيدة الصوفية الجنبلاطية مفتوحة دائما على قراءات جديدة، لأنها كتبت بلغة ترفع الى فوق، وتجعل المشي اعلى من الارض قليلا، وهذا شأن كل نص صوفي لا يكتمل الا بقارئ يجسده تفاعلا وعملا وتعايشا. هذه هي التوفيقية الخلاقة في نسج لوحة تستخدم كل الوان الفكر البشري". 

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

24-11-2017 17:36 - محمد جواد خليفة ضيف سطوح بيروت 24-11-2017 17:21 - "حملة دفى" مستمرة للعام الثالث 24-11-2017 16:51 - مؤتمر بلدي فرنسي لبناني في العاصمة الفرنسية 24-11-2017 16:48 - قلعة راشيا غصت بالوفود الطلابية احتفاء بالاستقلال 24-11-2017 16:13 - كن هادي أطلقت مشروع سهر الليل أأمن في لبنان في عيد انطلاقها 24-11-2017 14:16 - الصليب الاحمر الفرنسي واكسا وزعا الجوائز على الباحثين الشباب نسناس 24-11-2017 13:50 - لجنة الاعلام في حزب الطاشناق نظمت ندوة في مطرانية الارمن الارثوذكس 24-11-2017 13:45 - دورة إيطالية للجيش عن مراقبة النيران في مقر قيادة القطاع الغربي في اليونيفيل 24-11-2017 13:32 - محافظ النبطية إستقبل مهنئين بعيد الاستقلال: هو تعبير عن كل معاني الحرية 24-11-2017 13:23 - العميد ريمون خطار شارك في معرض "MILIPOL PARIS 2017"
24-11-2017 12:56 - مفوضية التربية في الاشتراكي كرمت مازن ملاعب لاختياره رجل الأجيال للعام 2017 24-11-2017 12:42 - داليا كريم تزور مغارة السيد المسيح‎ 24-11-2017 11:09 - المجلس الدانماركي للاجئين خرج طلاب المشاريع التجارية الصغيرة في طرابلس 24-11-2017 10:43 - اوركسترا قوى الامن اكملت جولتها الاستقلالية 24-11-2017 08:57 - مؤتمر اتحاد وكالات الانباء العربية اختتم أعماله في عمان بمشاركة لبنان 23-11-2017 20:56 - أبعاد وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين: للتسريع بصياغة الخطة الوطنية 23-11-2017 18:27 - كيدانيان استقبل وفد اتحاد المقعدين ومشروع السياحة للجميع 23-11-2017 17:52 - سفيرة النروج كرمت رئيسة اركان قوات حفظ السلام بحفل استقبال 23-11-2017 16:51 - جمعية سايف سايد رفعت علم لبنان على أعلى سارية بالبقاع احتفالا بالاستقلال 23-11-2017 15:05 - غرس شجرة أرز في محمية أرز الباروك باسم المنطقة التربوية في النبطية 23-11-2017 14:57 - ندوة بمناسبة اليوم العالمي للفقير تحت عنوان "شهادة حياة" 23-11-2017 12:49 - حفل استقبال للسفارة التشيكية في يوم الحرية والديموقراطية 23-11-2017 12:45 - اتحاد وكالات الانباء العربية انتخب هيئة أمانته العامة 23-11-2017 12:07 - طلاب الجامعة اللبنانية الاميركية LAU رفعوا العلم ودبكوا في الاستقلال 23-11-2017 12:04 - أمسية شعرية غنائية لرابطة البترون الإنمائية لمناسبة الاستقلال 23-11-2017 11:46 - احياء يوم الفقير في دير مار يوسف في مجدليا زغرتا 23-11-2017 11:38 - جهاد بطرس نقيبا للطوبوغرافيين 23-11-2017 10:13 - تأجيل توقيع تفاهم بين وزارة الشؤون وهيئة الأمم المتحدة للمرأة 23-11-2017 09:43 - قداس في غزير لراحة انفس شهداء الجيش 23-11-2017 09:40 - أبرشية مار مارون في كندا نظمت أسبوعا للتنشئة المتخصصة 23-11-2017 08:50 - قنصلية لبنان في سيدني أحيت عيد الاستقلال 22-11-2017 19:09 - دكتوراه فخرية لسفير لبنان في الارجنتين من جامعة ديل سالفادور ببوينس آيرس 22-11-2017 18:02 - كشاف الجراح في طرابلس أحيا الاستقلال برعاية قائد الجيش 22-11-2017 17:38 - مسيرة وطن اختتمت جولتها باحتفال في ساحة الشهداء 22-11-2017 13:32 - عرض موسيقي في قلحات لمناسبة الاستقلال 22-11-2017 11:59 - جمعية تجار النبطية هنأت بالاستقلال 21-11-2017 19:43 - بهية الحريري رعت برنامج لبنان وطن المعرفة 21-11-2017 17:41 - مشروع HOPES الممول من الاتحاد الأوروبي يقدم 144 منحة دراسية 21-11-2017 16:51 - الجامعة الاميركية في بيروت احتفلت بعيد العلم 21-11-2017 16:33 - جوقة الصوت العتيق قدمت مقطوعات من مسرحية صيف 840 احتفاء بالاستقلال 21-11-2017 15:19 - حركة الشبيبة الأورثوذكسية: للصلاة من أجل احلال السلام في سوريا 21-11-2017 13:49 - عين قنيا احتفلت بذكرى الاستقلال 21-11-2017 13:18 - قائمقام جبيل ترأست اجتماعا امنيا اداريا في سراي جبيل 21-11-2017 13:09 - مؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية تطلق الاكتتاب في المتن والغرب 21-11-2017 13:02 - ندوة عن القانون الانتخابي الجديد في طرابلس 21-11-2017 12:43 - كن هادي دشنت حديقة في سن الفيل في اليوم العالمي لإحياء ضحايا تصادمات الطرق 21-11-2017 12:17 - بلدية طرابلس وضعت اكليلا على ضريح عبدالحميد كرامي وشهداء الاستقلال 21-11-2017 12:07 - تلاميذ الانطونية الدولية عرضوا لوحات من مسرحية جبال الصوان لمناسبة الاستقلال 21-11-2017 12:05 - تحديات المهنة والإصلاح التربوي موضوع مناقشة في رابطة التعليم الأساسي الرسمي 21-11-2017 12:00 - ندوة في انطلياس عن الاستقلال وتأكيد ان طريق عودة النازحين باتت سالكة
الطقس