2018 | 08:33 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

ماتيس: الولايات المتحدة ليس هدفها الحرب مع كوريا الشمالية

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 11:27 -

اكد وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس خلال زيارة قصيرة للحدود بين الكوريتين اليوم ان "الولايات المتحدة ليس هدفها الحرب مع كوريا الشمالية".

وتدهور الوضع في شبه الجزيرة الكورية منذ مطلع 2016 وخصوصا في الاشهر الاخيرة.

ونجم ذلك عن تسارع البرنامجين النووي والبالستي لبيونغ يانغ التي اجرت تجربة نووية سادسة منذ مطلع ايلول، الى جانب حرب كلامية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون والرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي سيقوم في تشرين الثاني بأول زيارة له الى كوريا الجنوبية.

لكن ماتيس الذي توجه الى المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين، اكد ان "الولايات المتحدة ترغب في حل دبلوماسي".

وقال في قرية بانمونجون الحدودية :"كما قال وزير الخارجية ريكس تيلرسون بوضوح، هدفنا ليس الحرب بل الاخلاء الكامل القابل للتحقق والذي لا يمكن الرجوع عنه، لشبه الجزيرة من الاسلحة النووية".

واضاف :"انه ونظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ -مو اكدا من جديد التزامهما المتبادل العمل من اجل حل دبلوماسي لمواجهة سلوك كوريا الشمالية غير المسؤول والخارج عن القانون".

ومن المقرر ان يشارك ماتيس وسونغ في قمة سنوية اقليمية حول القضايا الدفاعية.

وسيزور ترامب كوريا الجنوبية في السابع والثامن من تشرين الثاني في اطار جولة تشمل خمس دول في المنطقة. وسيصل ترامب إلى اليابان في الخامس من تشرين الثاني ثم يتوجه إلى كوريا الجنوبية والصين وفيتنام وأخيرا الفيليبين.