2018 | 01:26 حزيران 25 الإثنين
دورية من استخبارات الجيش توقف في رأس العين _ بعلبك الفلسطيني سليمان محمد حمود الملقب بـ"الكابولي" بجرم اطلاق نار وافتعال المشاكل | متحدث بإسم حزب المعارضة الرئيسي في تركيا يقول إن الانتخابات الرئاسية تتجه لجولة ثانية بناء على بيانات الحزب | "ال بي سي": اللواء ابراهيم سلم تقريره في مرسوم التجنيس الى رئيس الجمهورية وزود رئيس الحكومة ووزير الداخلية بنسخ عنه | قناة المسيرة التابعة للحوثيين: القوة الصاروخية تعلن قصف وزارة الدفاع وأهداف أخرى بالرياض بدفعة من صواريخ البركان الباليستية | عقيص لجريصاتي: عيب أن تمرّر مستندات سرية الى خصومي السياسيين خلال الحملة الانتخابية وعيب أن تزوّر حقيقة اني بحياتي لم أطلب منصب الشرف وأتحداك أن تبرز اي طلب مني | ليبانون فايلز: معلومات اولية عن فوز الدكتورة ميرنا ضومط بمركز نقيب الممرضات في لبنان | ساديو ماني يتقدم بالهدف الأول للسنغال في الدقيقة 11 أمام اليابان | الوكالة الوطنية: طيران العدو الاسرائيلي حلق بكثافة في اجواء مدينة صيدا ومرجعيون على علو متوسط | انطلاق المباراة بين اليابان والسنغال ضمن المجموعة الثامنة من مونديال روسيا 2018 | القضاء العراقي يقول إنه سيجري إعادة الفرز اليدوي فقط للأصوات التي وردت في تقارير رسمية عن مزاعم تزوير أو في شكاوى رسمية | مطلوب دم فئة O- لرامز سركيس في مستشفى ابو جودة للاتصال على الرقم 03859500 | حركة المرور كثيفة من طبرجا باتجاه جونيه وصولا الى زوق مكايل |

قلق أميركي من "الأعمال الوحشية" في ميانمار

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 08:16 -

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن الوزير ريكس تيلرسون تحدث، الخميس، إلى قائد جيش ميانمار وعبر عن قلقه إزاء التقارير عن تعرض مسلمي الروهينغا لأعمال وحشية في ولاية راخين.

وأضاف البيان أن تيلرسون دعا قائد الجيش الجنرال مين أونغ هلينغ إلى دعم حكومة ميانمار من أجل وقف العنف والسماح بعودة الروهينغا، الذين فروا من المنطقة بأمان.

وفر أكثر من 600 ألف من مسلمي الروهينغا من ولاية راخين في ميانمار، ذات الأغلبية البوذية، وقصد معظمهم بنغلادش منذ ردت قوات الأمن على هجمات نفذها مسلحون من الروهينغا في 25 أغسطس بإطلاق حملة أمنية.

وتدرس وزارة الخارجية الأميركية إعلان الحملة على مسلمي الروهينغا رسميا تطهيرا عرقيا.

وذكرت الوزارة أنه خلال اتصال تيلرسون مع مين أونغ هلينغ دعا الوزير جيش ميانمار إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للنازحين والسماح بدخول مندوبي وسائل الإعلام والتعاون مع تحقيق للأمم المتحدة في مزاعم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وتصاعدت الضغوط من أجل أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا أقوى إزاء أزمة الروهينغا قبل أول زيارة يقوم بها الرئيس دونالد ترامب لآسيا الشهر القادم، حيث سيحضر قمة دول جنوب شرق آسيا ومنها ميانمار، والتي تستضيفها مانيلا.