2018 | 07:50 أيلول 24 الإثنين
حرب: الأزمة اللبنانية ظاهرها الحكومة وحقيقتها معركة الرئاسة | الاشتراكي ينفي قبوله بوزير مسيحي بدل الدرزي الثالث | شروط سوريّة | شركات تُجمّد أموالها | تنبيه أوروبي | أكبر من لبنان | كارلوس عازار وحسناء الـ"أل بي سي آي" | نتائج الانتخابات النيابيّة... معيار "عادل" أم معيار "مُعَطِّل"؟ | "التيّار الوطني الحر"... بلا حلفاء وتفاهمات سياسيّة | عندما يكون بال المواطن مرتاحاً و"نائم على فراش عال" | طفل جسر "نهر الموت"... بين الاستغلال والتحرّش الجنسي والاستحمام بالـ"نربيش" | شهامة سليمان فرنجية... وشجاعة نديم الجميل |

قلق أميركي من "الأعمال الوحشية" في ميانمار

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 08:16 -

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن الوزير ريكس تيلرسون تحدث، الخميس، إلى قائد جيش ميانمار وعبر عن قلقه إزاء التقارير عن تعرض مسلمي الروهينغا لأعمال وحشية في ولاية راخين.

وأضاف البيان أن تيلرسون دعا قائد الجيش الجنرال مين أونغ هلينغ إلى دعم حكومة ميانمار من أجل وقف العنف والسماح بعودة الروهينغا، الذين فروا من المنطقة بأمان.

وفر أكثر من 600 ألف من مسلمي الروهينغا من ولاية راخين في ميانمار، ذات الأغلبية البوذية، وقصد معظمهم بنغلادش منذ ردت قوات الأمن على هجمات نفذها مسلحون من الروهينغا في 25 أغسطس بإطلاق حملة أمنية.

وتدرس وزارة الخارجية الأميركية إعلان الحملة على مسلمي الروهينغا رسميا تطهيرا عرقيا.

وذكرت الوزارة أنه خلال اتصال تيلرسون مع مين أونغ هلينغ دعا الوزير جيش ميانمار إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للنازحين والسماح بدخول مندوبي وسائل الإعلام والتعاون مع تحقيق للأمم المتحدة في مزاعم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وتصاعدت الضغوط من أجل أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا أقوى إزاء أزمة الروهينغا قبل أول زيارة يقوم بها الرئيس دونالد ترامب لآسيا الشهر القادم، حيث سيحضر قمة دول جنوب شرق آسيا ومنها ميانمار، والتي تستضيفها مانيلا.