2018 | 05:21 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

تحقيق مع قاض برتغالي برر العنف ضد المرأة "الخائنة" بـ"الشرف"

متفرقات - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 06:58 -

ردود فعل كبيرة أثارها قاض برتغالي ألغى حكماً سابقاً ضد زوج وعشيق سابق لامرأة قاما بالاعتداء عليها، مبررا ذلك بـ"الشرف" ومستندا على الإنجيل في موضوع يتعلق بـ"الخيانة". الكنيسة نأت بنفسها ومجلس القضاء فتح تحقيقا مع القاضي.فتح أعلى مجلس قضائي في البرتغال تحقيقاً مع قاض برر خلال إصدار أحد أحكامه العنف ضد المرأة في حالة الخيانة. وسوف يناقش المجلس القضائي هذا الأمر في اجتماعه المقبل المقرر في 7 تشرين الثاني/نوفمبر، حسبما أفاد المجلس في بيان نشر مساء أمس الأربعاء (25 أكتوبر/تشرين الأول).

وكان القاضي يواخيم نيتو دي مورا، من محكمة مدينة بورتو شمالي البرتغال، قد ألغى في 11 تشرين أول/أكتوبر الجاري حكماً سابقاً ضد زوج سابق، وعشيق لامرأة قاما معا بمهاجمتها في عام 2015. وصدر حكم في البداية بحق الرجلين بالسجن 15و12 شهراً، مع الغرامة، وذلك بسبب الاعتداء على المرأة بالضرب بواسطة مطرقة وأدوات أخرى.

وقال القاضي نيتو دي مورا، في حكمه بالاستئناف لصالح الرجلين، إن خيانة المرأة هو "ضربة مروعة لشرف وكرامة الرجل"، وهو ما أشار اليه أيضاً الإنجيل. وأثار الحكم انتقادات حادة وغضباً على مستوى الدولة، بينما قال المؤتمر الأسقفي البرتغالي إن القرار يحتوي على "استخدام خاطئ للإنجيل". ودعت عدة جمعيات لحقوق المرأة في البرتغال إلى تنظيم احتجاجات يوم الجمعة المواقف 27 تشرين الأول/ أكتوبر في عدة مدن في البلاد. وفي بيان سابق، قال المجلس القضائي إن الأحكام القضائية غير قابلة للجدل.

ر.ض/ع.ج.م (د ب أ)