2018 | 03:05 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
وزارة الإعلام: الحوثيون هاجموا أحياء يسيطر عليها الجيش في الحديدة | دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية | القوى الامنية تعثر على جثة مواطن مجنس في احدى برك المياه المبتذلة بمحاذاة مجرى الليطاني | "او تي في": تتّجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى بيت الوسط، لرصدِ ردِّ فعل رئيس الحكومة على التطورات الاخيرة | وزير الخارجية الفرنسي: سنتخذ قريبا جدا قرارا بشأن فرض عقوبات بخصوص مقتل خاشقجي | العربية نقلا عن وزير الطاقة السعودي: ولي العهد السعودي سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين ضمن جولة خارجية سيقوم بها | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ما تتم المطالبة به والمقايضات التي يُحكى عنها تشكل خروجا على التقاليد والاعراف الدستورية | المفتي دريان خلال احياء ذكرى المولد النبوي الشريف: دار الفتوى تقف إلى جانب الرئيس المكلف ونطالب كل القوى السياسية ان تمد يد التعاون من اجل تشكيل الحكومة | رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نريد أن تتمكن اللجنة من استجواب المتهمين في قتل خاشقجي | جريح نتيجة حادث صدم بعد نفق الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا سبب بازدحام مروري في المحلة |

شادي المولوي إلى إدلب... من التالي؟

مقالات مختارة - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 06:47 - رضوان مرتضى


الاخبار

خرج المطلوب شادي المولوي من مخيم عين الحلوة مساء الثلاثاء. اجتاز حواجز الجيش اللبناني بهدوء، كما فعل كثيرون قبله. خرج أحد أبرز المطلوبين اللبنانيين بجرائم الإرهاب، وتحديداً تجنيد الانتحاري الذي فجّر مقهى في جبل محسن بطرابلس، بالطريقة نفسها التي خرج بها المطلوب فادي أحمد المشهور بـ«أبو خطاب»، الذي تسابقت أجهزة الاستخبارات الغربية على التحذير من خطره بعد معلومات عن إعداده لتنفيذ تفجيرات متزامنة، يستهدف أحدها كازينو لبنان. وكشفت مصادر «جهادية» أنّ المولوي بصدد نشر فيديو يؤكد خروجه من المخيم الفلسطيني ووجوده داخل الأراضي السورية، كما فعل «أبو خطاب».

وعلمت «الأخبار» أنّ تجمّع «الشباب المسلم» عمِل على إخراج المطلوبين من المخيم، لسحب فتيل التفجير، لا سيما أنّهما أبرز من تطالب الدولة اللبنانية بتسلمهما، فضلاً عمّا يتردد عن أنّ وجود المولوي في المخيم كان له دور أساسي في عرقلة صفقة خروج جميع المطلوبين إلى إدلب بعد حرب الجرود.


المولوي بصدد
نشر فيديو يؤكد وجوده في سوريا

ورأت المصادر أنّ خطوة «الشباب المسلم» إشارة حسن نيّة تجاه الدولة بأن لا مشروع لديهم في الداخل اللبناني، لعلّ أجهزة الدولة تُعيد النظر في إجراء تسوية لإنهاء هذه القضية بخروج جميع المطلوبين إلى سوريا. كذلك تحدثت معلومات عن استعداد عدد من المطلوبين الآخرين للخروج من المخيم بالطريقة نفسها. وباتت الأنظار توجّه إلى من يُدلّل على حاجياته لبيعها، كونه سيغادر المخيم من دون رجعة.
على صعيد آخر، تردّد أن العريف المنشق عن الجيش اللبناني محمد عنتر غادر عين الحلوة مع المولوي. وبحسب المعلومات، فإن ابن الزاهرية في طرابلس، الذي اعلن انشقاقه قبل ثلاث سنوات تماماً، التحق بـ«جبهة النصرة» في سوريا قبل أن يعود الى منطقته ويلتحق بمجموعة المولوي. جنباً الى جنب، لجأ عنتر والمولوي الى المخيم حيث تواريا عن الأنظار. وفي إطار الشائعات التي تحيط بخروج المولوي من عين الحلوة، تردّد أن الأخير اصطحب عنتر معه.