2018 | 04:23 آب 18 السبت
بورصة "وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من موجة تفاؤل بانحسار التوترات التجارية | "ستاندرد أند بورز": ضعف الليرة التركية يستنزف الميزانيات العمومية للشركات ويضع ضغوطا على البنوك المحلية | العملة التركية تنهي جلسة التداول منخفضة 3.61 في المئة عند 6.0250 ليرة مقابل الدولار الأميركي | تسجيل 44 حالة وفاة جراء إيبولا من أصل 78 إصابة في الكونغو الديموقراطية | السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثييون على نجران | وزارة الصحة السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج | زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر يضرب إندونيسيا | رائد خوري: على الدولة اللبنانية اخذ القرار الجريء لتشجيع المستثمرين وجذبهم الى لبنان عبر القوانين المتطورة التي تحميهم والقضاء الشفاف النزيه | الخارجية الروسية: سنتخذ كافة الخطوات اللازمة للحفاظ على النووي الإيراني | وزير المالية الفرنسي برونو لومير: حكومة فرنسا تريد تعزيز الروابط الاقتصادية مع تركيا | وزارة المال التركية: وزير المال التركي ونظيره الفرنسي ناقشا في محادثة هاتفية العقوبات الأميركية ضد تركيا واتفقا على تطوير التعاون | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد كفرعبيدا باتجاه طرابلس |

الـ"Lebanese desk" في الإدارة الأميركية... لا إهتمام بلبنان

الحدث - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 06:35 - ليبانون فايلز

 في معلومات خاصة لموقع "ليبانون فايلز"، عُلم ان الادارة الاميركية الحالية غير مهتمة بالوضع اللبناني، بحيث كانت مهتمة أكثر في الاشهر الاولى التي تلت انتخاب الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب.

وقد علم موقع "ليبانون فايلز"، أن الادارة الاميركية قامت بتأسيس فريق صغير مؤلف من 5 اشخاص مقربين من الرئيس ترامب يعملون بسرية تامة لتقييم الوضع اللبناني واوضاع الحكومة اللبنانية وجميع الامور المتعلقة بلبنان. ويعرف هذا الفريق باسم "Lebanese desk" داخل الادارة الاميركية.
وقد علم موقعنا ان القيّمين على هذا الملف غير عالمين بالوضع الداخلي اللبناني ويجهلونه الى حد كبير، وبالتالي فإن اهتمامهم ينصبّ على تجميع المعلومات السابقة المتوفرة لدى الادارة الاميركية، ولم تُعلم اهداف عملهم، وبالتالي فإن كل الوضع اللبناني لن يكون قريبا مطروحا على طاولة الادارة الاميركية، قبل 6 الى 9 اشهر من الآن.
ويستبعد المراقبون ان تتدخل الادارة الاميركية في الوضع اللبناني الا من خلال العقوبات التي ستدرج ضد حزب الله، وبالتالي من المبكر التفكير بأي مبادرة أو حلّ للوضع اللبناني يأتي عن طريق الادارة الاميركية.