2018 | 10:50 نيسان 26 الخميس
"الجديد": مدرسة عبرا الرسمية شرقي صيدا اقفلت ابوابها منذ يومين بسبب انتشار مرض "الجرب" في صفوف تلامذتها واساتذتها | سانا: الجيش السوري يتقدم من عدة محاور في منطقة الحجر الأسود ويسيطر على شبكات انفاق وكتل ابنية في منطقة المعامل بعد القضاء على العشرات من الإرهابيين وتدمير عتادهم | بشارة الاسمر في اعتصام المتعاقدين في الادارة العامة: هناك هجمة من اليد العاملة الاجنبية ويجب العمل على اعطاء الناس حقوقها كاملة وليس التحضير لانفجار اجتماعي | مصادر الكتائب للـ"ام تي في": أي قرار بوقف تنفيذ لا يوقف عمل الحكومة بل تستمرّ بالصرف والانفاق وفق القاعدة الاثني عشرية لحين اجراء التعديل اللازم وفق قرار المجلس الدستوري | رازي الحاج لـ"صوت لبنان (93.3)": لماذا لا يدفع النازح في لبنان فاتورة الكهرباء والمياه ويكبد على المواطن اللبناني عناء دفع الفواتير المرتفعة؟ | غرفة التحكم المروري تطلب من السائقين توخي الحذر وتخفيف السرعة بسبب تساقط الامطار في بعض المناطق التي تسبب انزلاق وصدامات مرورية | خامنئي: الرئيس الأميركي يقول إن بعض الدول العربية لا يمكن أن تحافظ على نفسها لأكثر من اسبوع | المجمع الارثوذكسي الانطاكي ينعقد في المقر البطريركي في البلمند برئاسة البطريرك يوحنا العاشر يازجي بمشاركة مطارنة الكرسي الانطاكي | بدء جلسة المجلس الدستوري بحضور 8 أعضاء لدرس الطعن المقدم من 10 نواب في الموازنة وفي المادة 49 منها | البنتاغون: قوات خصومنا في سوريا تستخدم وسائل الحرب الإلكترونية بكثافة ضدنا | رئيس حركة الارض طلال الدويهي لـ"صوت لبنان (100.5)": المادة 49 تضرب اليد العاملة اللبنانية وهي تشكل حالة من التوطين | معلومات للـ"أل بي سي": خياران أمام المجلس الدستوري: اما اتخاذ قرار بوقف تنفيذ المادة 49 في الموازنة فورا وإما تعيين مقرر لدرس الطعن وتقديم تقريره خلال 10 ايام |

الـ"Lebanese desk" في الإدارة الأميركية... لا إهتمام بلبنان

الحدث - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 06:35 - ليبانون فايلز

 في معلومات خاصة لموقع "ليبانون فايلز"، عُلم ان الادارة الاميركية الحالية غير مهتمة بالوضع اللبناني، بحيث كانت مهتمة أكثر في الاشهر الاولى التي تلت انتخاب الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب.

وقد علم موقع "ليبانون فايلز"، أن الادارة الاميركية قامت بتأسيس فريق صغير مؤلف من 5 اشخاص مقربين من الرئيس ترامب يعملون بسرية تامة لتقييم الوضع اللبناني واوضاع الحكومة اللبنانية وجميع الامور المتعلقة بلبنان. ويعرف هذا الفريق باسم "Lebanese desk" داخل الادارة الاميركية.
وقد علم موقعنا ان القيّمين على هذا الملف غير عالمين بالوضع الداخلي اللبناني ويجهلونه الى حد كبير، وبالتالي فإن اهتمامهم ينصبّ على تجميع المعلومات السابقة المتوفرة لدى الادارة الاميركية، ولم تُعلم اهداف عملهم، وبالتالي فإن كل الوضع اللبناني لن يكون قريبا مطروحا على طاولة الادارة الاميركية، قبل 6 الى 9 اشهر من الآن.
ويستبعد المراقبون ان تتدخل الادارة الاميركية في الوضع اللبناني الا من خلال العقوبات التي ستدرج ضد حزب الله، وبالتالي من المبكر التفكير بأي مبادرة أو حلّ للوضع اللبناني يأتي عن طريق الادارة الاميركية.